x

رياضة المرأة العمانية بين التحديات و الطموح

الجماهير الثلاثاء ٢٢/سبتمبر/٢٠٢٠ ١٣:٣٠ م
رياضة المرأة العمانية بين التحديات و الطموح

مسقط - الشبيبة
نظمت يوم أمس شركة قنديل المساء للفعاليات و المؤتمرات الرياضية و بحضور جناب السيدة ميثال بنت منير آل سعيد و عدد كبير من المهتمات بالرياضة النسائية بالسلطنة الندوة الافتراضية " رياضة المرأة العمانية بين التحديات و الطموح ، وذلك عبر تطبيق زووم .
و تضمت الندوة العديد من المحاور التي نوقشت من خلالها أهم المستجدات التي طرأت على رياضة المرأة منذ بداية ممارستها وإلى الان ، حيث تناول المحور الاول التحديات و التطورات التي واكبتها رياضة المرأة ، و التي تحدثت فيه عائشة بنت عبدالله الجابرية أخصائية نشاط اول بوزارة الثقافة و الرياضة و الشباب ، و التي تطرقت الى التطورات التي حصلت خلال الفترة الماضية لرياضة المرأة ، و أهم التحديات التي واجهتها الرياضية العمانية و طرق معالجتها من اجل تحقيق الاهداف التي سعت اليها .
كما تطرقت أمينة بنت عبدالكريم البلوشية عضوة مجلس ادارة الاتحاد العماني للرياضة المدرسية حول أثر الرياضة المدرسية في تعزيز و تنمية قدرات الرياضية الشابة و الجهود التي يبذلها الاتحاد في استقطاب المواهب النسائية من مختلف المراحل السنية .
و على سياقه ، فقد تحدثت طاهرة الشامسية حول تجربة ادخال منهج الرياضة المدرسية ضمن المناهج التعليمية الاخرى ، حيث اكدت بأن هذه الخطوة لعبت دورا كبيرا في الحصول على خامات من مراحل سنية مبكرة ،و تم تطعيم الاندية بها خلال فترات متباينة .
كما تحدثت فاطمة بنت ابراهيم الفزارية في المحور الثالث عن دور الاندية العمانية في تعزيز الانشطة الرياضية التي تخص المرأة ، كما عرضت خلال الحديث تجربتها الخاصة مع نادي صحم و التسهيلات التي يقدمها للمرأة في مختلف الرياضات ، و اضافت سعادة بنت سعيد العزرية رئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد العماني لكرة الطائرة حول دور الاتحادات و اللجان النسائية المنبثقة عنها في دعم المرأة و تحفيزها من اجل الاستمرارية ، كما تحدثت عن اهتمام المسؤولين بمحافظة ظفار في هذا الجانب ، مما كان له الاثر الكبير في تطورهن و حصولهن على مراكز متقدمة في عدد من المسابقات التي تقام على نطاق محافظات و ولايات السلطنة ، كما اكدت العزرية في حديثها ايضا بأن اللجان النسائية بالاتحادات ليست المسؤولة عن تشكيل المنتخبات النساية بموجب الاتفاقية بينها وبين اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .
كما تضمن المحور الرابع عرض لنماذج ناجحة من اللاعبات و الحكمات ، حيث مثلت تجارب اللاعبات الناجحة كل من لقاء الحوسنية لاعبة كرة الطائرة و مزون العلوية بطلة العاب القوى ، كما استعرضت كل من الحكمة الدولية فاطمة بنت حمود الحارثية و خديجة القاسمية تجاربهن في الجانب التحكيمي و دوره في تطور ادئهن و اداء اللاعبات ، كما وقفت الحكمات ايضا على المعوقات التي تعيق تقدم الاخريات في هذا الجانب .
و في ختام الندوة فتح المجال امام الحاضرات لمناقشة المتحدثات حول العديد من النقاط المطروحة ضمن محاور الندوة.
من جانبها قالت عائشة بنت عبدالله الجابرية مديرة الندوة الافتراضية : إن النجاح اللافت الذي حققته المراة العمانية في مختلف المجالات ، يدفعنا نحن الناشطات و المهتمات برياضة المراة بالوقوف الى اهم التفاصيل و المستجدات المتعلقة بتطورها و نمائها ، وخصوصا الإهتمام من المقام السامي برؤية عمان 2040 ، و الذي يُعنى بشكل او باخر بتطوير الاداء و رفع كفاءة العمانيين في مختلف المجالات و منها المجال الرياضي.
كما جاءت الندوة لتؤكد مدى اهمية الرياضة النسائية في السلطنة و اهتمام حكومتنا الرشيدة بها ، وبكل ما يدعم المراة العمانية في مختلف المجالات ، و تعزيز دورها و الثقة بها مع توفير كافة الامكانات و الفرص الي تسمح لها بالوصول الى ارفع المستويات و اداء رياضتها بالشكل السليم وفق اسس صحيحة و معترف بها في الاوساط الرياضية الدولية .
واختتمت عائشة بنت عبدالله الجابرية مديرة الندوة و اخصائية نشاط اول في وزارة الثقافة و الرياضة و الشباب الندوة قائلة : سنقوم خلال الفترة المقبل برفع التوصيات التي خرجنا منها من هذه الندوة الى الجهات المعنية لرياضة المرأة ، وذلك اجل للاستفادة منها مستقبلا ، كما اننا سنستمر في هذا النطاق و بالتواصل المستمر مع المهتمات بالرياضة النسائية حتى نصل معهم الى الاهداف التي نبتغيها جميعا .