x

وفد أعمال ياباني يستكشف فرص الاستثمار في "الدقم"

مؤشر الأربعاء ١١/ديسمبر/٢٠١٩ ١٥:٥٧ م
وفد أعمال ياباني يستكشف فرص الاستثمار في "الدقم"

مسقط – الشبيبة

كجزء من الجهود المستمرة للترويج عن السلطنة كوجهة استثمارية واعدة ، رحبت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بوفد الأعمال الياباني الذي يزور المنطقة مده يومين(10-11 ديسمبر). ويهدف الوفد الزائر من خلال هذه الزيارة تعزيز العلاقات التجارية بين عمان واليابان ، يضم الوفد حوالي 20 من رجال الأعمال اليابانيين والمستثمرين وممثلي الشركات اليابانية المختلفة. وتأتي هذه الزيارة على هامش برنامج الأعمال الذي يستمر 5 أيام والذي تنظمه الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء).

ولدى وصول الوفد الياباني تم استقبالهم في المقر الرئيسي لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم ، حيث تم إطلاعهم على المخطط الرئيسي للمنطقة ، في حين تم تقديم عدد من العروض المرئية التفصيلية التي تسلط الضوء على عده مشاريع كبيرة ابرزها مشروع ميناء الدقم والحوض الجاف ومكونات المنطقة الاقتصادية وحوافز الاستثمار بها ، وتضمن برنامج الزيارة كذلك الاطلاع على عدد من الاعمال والمشاريع وزيارة الى عده شركات مختلفة في المنطقة. ومن بين الشركات والمواقع التي تمت زيارتها ، مشروع ميناء الدقم والاطلاع على الحزم التي يتضمنها الميناء ، ومشروع الحوض الجاف ، وزيارة الى شركة عمان لحلول الانابيب ، والشركة اليابانية سوميتومو كوربوريشن.

في اليوم الثاني ، قام الوفد الياباني بزيارات لمواقع أخرى شملت منطقة الصناعات السمكية وميناء الصيد البحري باعتبارها واحدة من المناطق الرئيسية للاستثمار في المنطقة، وزيارة لمشروع مصفاة الدقم والتي يتم العمل عليها لتستوعب تكرير 230،000 برميل نفط يوميا. واختتمت الجولة بزيارة الى قرية النهضة للخدمات وهي عبارة عن قرية توفر خدمة الإقامة وتامين الراحة للعاملين والموظفين في المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم.

وياتي تنظيم مثل هذه الزيارات لمنح تجربة مباشرة ومثالية لبناء علاقات إيجابية وثنائية بين البلدين الصديقين، كما تتيح للوفد الياباني استكشاف الفرص والحوافز الاستثمارية والتعرف على مجموعة المزايا التي تقدمها المنطقة للمستثمرين، ان مثل هذه الزيارات التجارية المتبادلة بين السلطنة واليابان تعزز وتبني علاقات تجارية طويلة الأمد وتخلق منصات يلتقي فيها المستثمرون ورجال الأعمال اليابانيين ويتيح لهم تبادل الخبرات مع نظرائهم العمانيين.