x

محاضرات و«ورش توعوية» وأيام مفتوحة وزيارات استكشافية متنوعة تدشين «شبابي» مسقط

الجماهير الأحد ١٦/يونيو/٢٠١٩ ١١:٣٨ ص
محاضرات و«ورش توعوية» وأيام مفتوحة وزيارات استكشافية متنوعة

تدشين «شبابي» مسقط

مسقط -
انطلقت فعاليات برنامج شبابي لعام 2019 بمحافظة مسقط حيث دشن البرنامج بفعالية الرسم على الفحم أقيمت بمقر جمعية المرأة العمانية بالقرم بمشاركة طيبة من الذكور والاناث استمرت على مدى 3 ساعات بوجود مدرب متخصص في مجال الرسم على الفحم حيث قام المدرب بشرح كيفية الرسم بالفحم وعمل نماذج بذلك مع تطبيق عملي و اجمع المشاركون عن سعادتهم بالمشاركة والاستفادة بما قدمه المدرب بحضور بدرية بنت سعيد الوهيبية رئيسة فريق عمل محافظة مسقط لبرامج شبابي 2019 التي أوضحت ان وزارة الشؤون الرياضية تعمل من خلال هذا البرنامج على تهيئة المناخ والجو المناسب لتكوين علاقة وطيدة بين الأندية الرياضية وافراد المجتمع من خلال تشجيع الجميع لاستغلال أوقات الاجازة الصيفية لممارسة مختلف الأنشطة الشبابية بالمجمعات والأندية الرياضية

واضافت : ان البرنامج ارتكز من خلال اقامته على عدة اهداف منها اتاحة الفرصة الكبيرة للشباب لممارسة هواياتهم و الاستفادة من المجمعات والأندية الرياضية وكذلك يعمل هذا البرنامج على تفعيل دور المجمعات والأندية مما يعمل في النهاية على رفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي للمشاركين في مختلف دورات البرامج من خلال الانخراط في الدورات التدريبية والورش العملية و من الاهداف أيضا ربط الشباب تعريف الشباب بتاريخهم الحضاري وموروثهم الشعبي وكذلك ادخال البعد البيئي ضمن اهتمامات الشباب .
وقالت : ان فريق عمل البرنامج قام قبل فترة من انطلاق الفعاليات بعمل تعريف بالبرنامج بشكل موسع من خلال وسائل الاعلام المختلفة ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يصل الى الجميع و كذلك عمل لوحات تعريفيه بالبرنامج في مواقع مختلفة وكذلك العمل على تسهيل عملية التسجيل للجميع على الكيفية التي يريدها المشترك وكذلك من خلال رابط برنامج شبابي .
واضافت : ان البرنامج بشكل عام بدأ من يوم 9 يونيو ويستمر الى 31 أغسطس ويشمل البرنامج على 13 فعالية مختلفة ثقافية وفنية و خدمة المجتمع وتنمية البيئة والنشاط العلمي والنشاط الصحي ولجميع الاعمار الأطفال والشباب والكبار ذكورا واناث و الفعاليات هي : الرسم على الفحم , الخط العربي , يوم مفتوح للصم , زيارة معرض الغموض , الديكوباج , عمان للأبحار , مشغولات تراثية في مجال الفخار , ورشة صيانة السيارات , رحلة استكشافية , يوم صحي مفتوح , يوم مفتوح للأطفال , زيارة المتحف الوطني , تختتم الفعاليات بمسابقة الشطرنج .

وحول الية التسجيل في البرنامج أوضحت بدرية الوهيبية : هناك عدة اشتراطات منها الايزيد عمر المشارك عن 30 عاما للذكور والاناث على حد سوى والتنسيق مع مديريات الرياضة والأندية للإعلان عن البرنامج للجمهور قبل انطلاقته بفترة كافية ويتم التسجيل كما أسلفنا يتم عن طريق التسجيل في البرنامج مباشرة او من خلال رابط برنامج شبابي بوزارة الشؤون الرياضية.

واضافة: ان الدورات التدريبية التخصصية لا تزيد عن خمسة أيام وهي في الغالب تتم خلال يومين فقط وورش العمل لا تزيد عن ثلاثة أيام والأنشطة التي يتم تنفيذها لا تقل عن خمسة أنشطة ويتم توفير مدرب مختص لكل دورة وتوفير الأدوات اللازمة .
ويتم التنسيق مع الجهات المختصة في تنفيذ المحاضرات والامسيات مع مراعاة ان تكون المشاركة مفتوحة لكافة الاعمار من ذكور واناث مع اختيار محاور المحاضرات بما تم الاتفاق عليه في جدول المحاضرات مع توفير محاضر مختص مع التنسيق مع لجان تحكيم معتمدة واجراء تقييم العروض وكذلك يتم تنفيذ المعسكرات والرحلات بالتنسيق مع الجهات المختصة مع مراعاة اعمار المشاركين لا تزيد عن 30 عاما ولا يزيد العدد المشارك عن 30 فردا والأنشطة المنفذة في هذا الجانب لا تزيد عن خمسة أنشطة .

اراء المشاركين:

عبر المشاركون في فعالية الرسم على الفحم عن مدى استفادتهم بالفعالية وبالوقت الجميل الذي قضوه بوجود مدرب متخصص في هذا المجال وخاصة جانب التطبيق العملي والذي ساده جو من السكينة والتركيز كل على ورقة الرسم وكذلك استفادتهم من شرح المدرب عن كيفية الرسم بهذه الطريقة حيث عبر ياسين بن طلال اللواتي عن سعادته بتواجده في الفعالية وقال ان حضوره جاء عن رغبة منه وحبه وميوله لفن الرسم وخاصة على الفحم وانه ستفاد من شرح المدرب ويسعى الى تطبيق ما تعلمه من الفعالية .
أضافت ذكرى بن سلطان المعمرية ان الفعالية جدا جيدة ونمت لها الميول اكثر في الرسم بهذه الطريقة وقضت وقتا ممتعا بوجود زملاء لها في الفعالية وعبرت عن اعجابها بطريقة شرح المدرب وقالت تقوى بن احمد المسكرية ان الفعالية جدا طيبه اتاحت لها الفرصة للتعرف اكثر على أسلوب الرسم على الفحم وشكرت القائمين على الفعالية على اختيارهم المكان الجيد والوقت المناسب لعمل مثل الفعالية والتي استفادة منها جيدا وبدورها عبرت آلاء بنت خالد القاسمية عن حبها لهذا النوع من الرسم وان استفادتها طيبه من الفعالية بوجود مدرب متخصص في هذا المجال أتاح لهم الفرصة بالمناقشة وتعلم كيفية الرسم على الفحم وخاصة التطبيق العملي للفعالية .
كما نظمت اللجنة المشرفة على برنامج شبابي ورشة عمل للخط العربي و التي انتهت اعمالها مؤخرا بمشاركة 33 مستفيدا من مختلف الاعمار ، حيث اقيمت الدورة على مدى يومين تحت اشراف المدرب نبيل السيابي مدرب معتمد في فنون الخط العربي و ذلك بمقر جمعية المراة العمانية بالقرم

و قد استهلت الورشة بتعريف المستفيدين على انواع الخط العربي و على اهمية و مناسبة استخدام كل خط على حدة ، كما القى المدرب نبيل السيابي الضوء على اساسيات استخدام الخط و طريقة امساك القلم قبل الشروع بالكتابة ، بالاضافة الى انواع الاقلام المستخدمة لهذا الغرض

و اختار مدرب الخط العربي ان يستهل الورشة بخط النسخ و الذي اعتبره ملك الخطوط العربية جميعها بالاضافة الى انه الخط الرسمي المعتمد في اغلب المراسلات و المخاطبات و التي تبنى ايضا عليها الخطوط الاخرى ، حيث اعطى المدرب جملة للطلبة و قام بشرح طريقة تطبيق خط النسخ و ذلك باستخدام كل التعليمات التي وجهت لهم

حيث اوضح المدرب خلال اليومين من عقد الورشة بانه التمس نوعا من التطور في مستوى اداء المستفيدين ، حيث اكد بان بعض المهارات تطورت تطورا ملحوظا خلال اليومين المنصرمين بالرغم من ان المستفيدين بحاجة الى دورات متعددة لصقل موهبتهم في الخط العربي و التي تحتاج الى ساعات عديدة حتى يصل بها المستفيد الى مرحلة الاتقان

و حول اراء المستفيدين بالدورة فقد قالت كاملة بنت سعيد البوسعيدية : بلا شك ان هذه الورشات تسهم في صقل مواهبنا جميعا في جانب الخط العربي خصوصا في هذا التوقيت و الزمان ، حيث انني تعمدت الحضور لها لسببين الاول لإشراك ابنائي بها و تنمية مهاراتهم في هذا الجانب ، اما السبب الاخر هو ابعادهم عن الأجهزة الالكترونية و التي أصبحت داء في كل منزل ..لذا جاءت هذه الورشة تحاكي متطلبات الاسرة في جانب التنمية و صقل المهارات
وعن علمها بإقامة الورشة فقد قالت : أرسلت لي احدى زميلاتي رسالة بفحوى إقامة هذه الورشة و على الفور قمت بالدخول على حساباتهم المتعددة في مواقع التواصل الاجتماعي و عقبها وجدت اجابات لكافة الأسئلة التي وددت بان اطرحها ، وبالتالي تواصلت مع المعنيين للتسجيل و تمت العملية بنجاح ، نتمنى ان تقام مثل هذه الورشات بشكل مكثف حتى يستفيد منها الأبناء و الذين قد لا يجدون مآل اخر في الاجازة الصيفية
من جانبها قالت هاجر الحسنية هاوية خط عربي : ساهمت هذه الورشة في تنمية مهاراتي في جانب الخط العربي ، كما قدم المدرب معلومات ثرية عن الخطوط التي تستخدم و طريقتها ، لذا وجدت اليوم ضالتي فيما يخص خط النسخ و هو عمود الخطوط
و اضافت الحسنية :كنت اتمنى بان تستمر الورشة لمدة أطول حتى نصل الى هدفنا بالشكل الصحيح حيث ان التوقيت لا يكفي و المحاضرة ثرية جدا . بالرغم من ذلك نشكر القائمين على البرنامج فقد قالت : لم تقصر اللجنة المنظمة مشكورة من تكثيف الإعلانات في مختلف منصاتها لذا فكان التعرف على الدورة سهلا و في متناول الجميع
اما المستفيدة ذكرى بنت سلطان المعمرية فقد قالت : انا طالبة في المدرسة و احتاج كثيرا بان احسن من خطي ،خصوصا و ان اغلب كتاباتنا أصبحت الكترونية والكتابه اليدوية أصبحت قليلة لذا نجد صعوبة في الكتابة بشكل عام ، حيث جاءت هذه الورشة في وقتها ، حيث تعرفنا على مواطن الأخطاء في عملية الكتابة حيث ساعدنا المدرب كثيرا خلال وقت قصير لتعديلها ، لذا انا ممتنة له و للمنظمين في تقديم الفائدة و التطوير
من جانبه قال الطالب أنس الزدجالي : ان الورشة فرصة جيدة للخروج من جو الاجازة العام و استغلال الوقت في امر مفيد ، غير اللعب و عمل الامور غير المفيدة ، حيث جاءت هذه الورشة في توقيت مناسب لكسر الروتين و الابتعاد عن الإلكترونيات وعن التدريب فقد قال: يمتلك المدرب قدرة عالية على تدريب الطلاب بشكل سريع و يمتلك أساليب تساهم في استيعاب الطلاب سريعا ، لذا استفدت كثيرا من معطيات الورشة .
من جانبه قال المستفيد احمد الرواحي : كنت حريص جدا لمتابعة المستجدات في برامج وزارة الشؤون الرياضية عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي و رأيت هذا الإعلان الذي يتوافق مع رغباتي و ميولي ، حيث انني هاو للخط العربي و جاءت الورشة تلبي ميولي في هذا الجانب و لله الحمد فقد كانت ضمن التوقعات.
وفي هذا الصدد صرح حمزة بن علي عيدروس مدير دائرة العلاقات العامة والاعلام راعي حفل ختام الورشة قائلا : تمثل الإجازة الصيفية مناخاً ملائماً للباحثين عن استثمار طاقات الشباب وحفز همم العمل والإنتاج وغرس القيم الفاضلة، واكتساب المهارات المتنوعة، ونشر مفاهيم العمل الاجتماعي، وتوظيف الطاقات بما يعود بالنفع والفائدة على الجميع.
وهذا ما تسعى اليه وزارة الشؤون الرياضية من خلال اطلاق حزمة متنوعة من البرامج الصيفية التي تلبي كافة الاهتمامات والتطلعات و تلائم مختلف الفئات العمرية، كما انه ذات التوجه الذي يتبناه برنامج شبابي والذي يأتي في نسخته الثامنة لهذا العام وهو توفير البرامج والأنشطة التي تلبي الجوانب العلمية والاجتماعية والترفيهية .
وشدد عيدروس على المسؤولية الملقاة على عاتق أولياء الأمور في توجيه أبنائهم ومشاركتهم في اختيار البرامج والأنشطة الملائمة والتركيز على استثمار الإجازة من النواحي النفسية والاجتماعية ، داعيا الى استغلال الفرص المجانية التي يوفرها البرنامج من خلال الفعاليات المتنوعة في كافة محافظات ومناطق السلطنة سواء في الاندية والمجمعات الرياضية او من خلال المراكز الرياضية ومقار جمعيات المرأة العمانية وغيرها .