x

بنك مسقط يبدأ توزيع الدعم لأسر الضمان

مؤشر الثلاثاء ٢٣/أبريل/٢٠١٩ ١٣:٤٦ م
بنك مسقط يبدأ توزيع الدعم لأسر الضمان

مسقط -
تعزيزا لدوره الريادي في مجال دعم المجتمع والمسؤولية الاجتماعية، احتفل بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ببدء برنامج «تضامن» لهذا العام والذي يشمل توزيع مجموعة من الأجهزة الكهربائية والمنزلية على عدد من الأسر العمانية من فئة الضمان الاجتماعي، ورعى الاحتفالية، والي إبراء سعادة الشيخ حمد بن سالم الأغبري، وبحضور مساعد مدير عام بالمديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظة شمال الشرقية سالم بن جمعة الطاهري، وبحضور عدد من المسؤولين في بنك مسقط ، علما أن عدد الأسر التي سيشملها التوزيع تصل إلى 170 أسرة عمانية من مختلف محافظات السلطنة.

وبهذه المناسبة أعرب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، الشيخ وليد بن خميس الحشار، عن سعادته بتنظيم برنامج «تضامن» لدعم الأسر العمانية وذلك للعام السادس على التوالي وننتهز هذه الفرصة لنتقدم بالشكر والتقدير للمسؤولين في وزارة التنمية الاجتماعية على تعاونهم في إنجاح أهداف البرنامج مؤكداً ان برنامج «تضامن» من البرامج الناجحة والمستدامة التي يحرص بنك مسقط سنويا على تنفيذها تعزيزا لدوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية وتقديم الدعم والخدمات للمجتمع العماني حيث يفتخر بنك مسقط بالإنجازات والخطوات التي حققها البرنامج حتى الان وسيواصل برنامج «تضامن» نشر الفرح والسرور وتقديم الدعم للاسر العمانية من فئة الضمان الاجتماعي في مختلف محافظات السلطنة وايضا دعم فئات المجتمع الأخرى ترجمة لرؤية البنك نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم.

دعم الاسر

وحسب برنامج التوزيعات المعد بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية سيبدأ البنك في تقديم الدعم للاسر العمانية في ولايات محافظة الشرقية وبعد ذلك سيواصل البنك التوزيع في مختلف ولايات السلطنة بحيث سيصل الدعم لمختلف المحافظات وذلك بهدف تقديم الدعم لأكبر عدد من الأسر العمانية، هذا ويحقق برنامج «تضامن» من بنك مسقط سنويا نجاحاً كبيراً حيث يقوم المختصين في وزارة التنمية الاجتماعية بوضع قوائم المستحقين واستلام الطلبات ودراستها وبعد ذلك يتم التعرف على احتياجات الأسر من فئة الضمان الاجتماعي، وخلال السنوات الماضية قام برنامج «تضامن» بتوزيع الدعم الذي يشتمل على الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية للعديد من الأسر العمانية في مختلف محافظات السلطنة بلغت أكثر من 1000 أسرة عمانية وذلك وفق برنامج معتمد من قبل المشرفين على البرنامج، ويحرص موظفو بنك مسقط على مشاركة الأسر العمانية هذه الفرحة وإدخال السرور في نفوسهم ومشاركتهم اللحظات الجميلة من خلال تقديم الدعم وتوفير الاحتياجات والمستلزمات الضرورية التي يحتاجوها من أجهزة كهربائية وأدوات منزلية تجعل من حياتهم افضل. وكان بنك مسقط قد دشن برنامج «تضامن» في عام 2013 وذلك ضمن خطط البنك التي ينتهجها لتعزيز دوره في مجال المسؤولية الاجتماعية، والتي تهدف إلى دعم القطاعات الحيوية المختلفة حيث يحرص بنك مسقط على تقديم الدعم لكل فئات المجتمع وفي كافة محافظات وولايات السلطنة من خلال التعاون مع الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية، وقد قام بنك مسقط خلال السنوات الماضية بإطلاق العديد من المبادرات والبرامج في مجال المسؤولية الاجتماعية إيمانا بأهمية المشاركة في تنمية المجتمع العماني.