x

الإمارات المنتخب الأبرز في المجموعة الأولى

الجماهير الخميس ٠٣/يناير/٢٠١٩ ١٢:٠٥ م
الإمارات المنتخب الأبرز في المجموعة الأولى

أبوظبي - وكالات

مع بقاء يومين فقط على انطلاق نهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2019 في الإمارات، بدأت الإثارة من أجل هذا المحفل القاري المهم.

وسوف تكون هذه أكبر وأفضل نسخة لبطولة كأس آسيا، حيث سيتنافس أفضل 24 منتخباً في آسيا على رفع الكأس الجديدة يوم 1 فبراير المقبل.

وفي هذا السياق سنقوم بمعاينة المجموعة الاولى التي تضم منتخبات الامارات مستضيفة الحدث والتي ستلتقي مع البحرين في مباراة الافتتاح وتايلاند والهند والبحرين. إن الإمارات مُصممة على الفوز بلقب كأس آسيا على أرضها هذه المرة، بعد أن سقطت في المباراة النهائية عندما استضافت نسخة العام 1996. ومع ذلك، فإن طريقة دخولهم إلى النهائيات كانت مُتقلبة، وكان على المدرب ألبيرتو زاكيروني أن يحصل على التشكيلة النهائية للفريق على الرغم من غياب النجم عمر عبدالرحمن الذي تم استبعاده بسبب الإصابة. إلا أن زاكيروني يعرف ما يتطلبه الفوز بلقب كأس آسيا، بعد أن قاد اليابان إلى هذا النجاح في عام 2011، وسوف تعتمد الإمارات على لمسته للقيام بالمثل. وتضم المجموعة ايضا منتخب تايلاند المتطور، وعلى الرغم من تخلّيــــــها عن لقب بطولة آسيان لكرة القدم في الآونة الأخيرة، تبقى أفضل منتخب في جنوب شرق آسيا وستسعى للارتقاء إلى المستوى التالي في الإمارات 2019.

وسيظهر منتخب فيلة الحرب في النهائيات القارية للمرة الأولى منذ أن شاركت في استضافة نسخة 2007، وسيكون هدفها التأهل إلى الأدوار الإقصائية، وذلك بعد أن فشلت في ذلك خلال مشاركاتها الخمس السابقة.

اما بالنسبة لمنتخب الهند احد اطراف هذه المجموعة فانه حقق تعادلا جيدا مع منتخبنا الوطني في مباراة تحضيرية وهو اول الواصلين الى الامارات وبعد أن استمتعت الهند بمشوارها في التصفيات الخالي من المشاكل، ستهدف إلى إحداث تأثير في المجموعة الأولى وحجز مكان لها في الأدوار الإقصائية، وذلك على الرغم من المجموعة الصعبة، ويعتقد مدرب المنتخب الهندي ستيفان كونستانتين أن فريقه بقيادة النجم المخضرم سونيل تشيتري سوف يقوم بدوره الرئيسي في الإمارات 2019.
وستسعى البحرين إلى بداية مشوارها من خلال تحقيق الفوز في الافتتاح على المُضيفة الإمارات، حيث إذا ما نجحت في تحقيق ذلك، فإنها ستحدد مكانها في الأدوار الإقصائية. وسيكون لاعبو المدرب ميروسلاف سوكوب واثقون بقدرتهم على مجاراة تايلاند والهند.
ويعد المنتخب البحريني من المنتخبات التي تراجعت كثيرا في مستواها بعد اعتزال ورحيل ابرز نجومها وكان الحضور في الصين هو الابرز بتاريخ الكرة البحرينية في بطولة اسيا مع مجموعة مميزة من اللاعبين في ذلك الوقت كعلاء حبيل وطلال يوســـــف ومحمد حبيل ونجوم آخرين برزوا، وكان المنتخب البحريني قد خسر أمام منتخبنا في مسقط بمباراة ودية 1-2.