x

جامعة السلطان قابوس تستضيف ندوة بلوكتشين الثانية

مؤشر الثلاثاء ١١/ديسمبر/٢٠١٨ ١١:٥٢ ص
جامعة السلطان قابوس تستضيف ندوة بلوكتشين الثانية

مسقط-العمانية

استضافت جامعة السلطان قابوس ندوة بلوكتشين في نسختها الثانية التي ينظمها نادي عمان بلوكتشين بالتعاون مع مركز أبحاث الاتصالات والمعلومات في الجامعة تحت عنوان/ تكامل التقنيات الرقمية مع تقنية بلوكتشين/ وذلك بحضور سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وعدد من المسؤولين . وألقى سعادة الدكتور حمد بن سالم الرواحي الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتصالات كلمة في افتتاح الندوة أشار فيها إلى السياسات العامة والمبادئ التوجيهية للهيئة والجهود التي تبذلها نحو دمج أحدث التقنيات الرقمية والخدمات الإلكترونية لتعزيز الاتصال والتعليم والرعاية الصحية والأعمال في السلطنة. وتعد تقنية بلوكتشين (سلسلة الكتل) من التقنيات الناشئة التي يمكنها تحويل الأعمال والصناعات والمؤسسات العامة، وهي قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات، وتمتاز هذه التقنية بالتخزين والتحقق من صحة وترخيص المعاملات الرقمية في الإنترنت بدرجة أمان عالية ودرجة تشفير قد يكون من المستحيل كسرها. وأوضح أعضاء ومنظمو نادي عمان بلوكتشين أن تقنية بلوكتشين تسمح بتبادل الأموال بين الأقران مباشرة دون الحاجة إلى وسيط مالي تقليدي أو طرف ثالث بتكاليف أقل وسرعة عالية، وهي تقنية تنقل جميع أنواع محتوى المعلومات بصورة سريعة وآمنة ويمكن تتبعها وتكيفها مع مختلف أنواع التطبيقات والتقنيات. كما يمكن لمختلف الخدمات استخدام هذه التقنية والاستفادة منها مثل خدمات نقل الملكية وتنفيذ العقود وخدمات التوثيق وإدارة الشبكة والجهاز وإدارة السجلات وإدارة سلسلة التوريد والوظائف الحكومية، بما في ذلك الخدمات المصرفية المركزية وغيرها من الخدمات. وقد شارك نادي بلوكتشين بالفعل في تطوير القدرات المحلية من خلال التدريبات المتخصصة على المستوى الدولي في حالات استخدام البلوكتشين ومنصات لتطوير تطبيقات (الترميز)، وقام النادي بتدريب أكثر من 100 شخص حتى الآن كمبرمجين محترفين لتطبيقات البلوكتشين، والذين قد يصبحون في المستقبل القريب مصدر الصناعة الوطنية لتطوير هذا النوع من التقنيات الرقمية المستقبلية.