شهد منافسة مثيرة ولمسافة 100 كم محلي للعموم محمد البلوشي يظفر بسباق الـعـيـد الـوطـنـي الـ48 المجيد

الجماهير الاثنين ٢٦/نوفمبر/٢٠١٨ ٠٤:٠٩ ص
شهد منافسة مثيرة ولمسافة 100 كم محلي للعموم

محمد البلوشي يظفر بسباق الـعـيـد الـوطـنـي الـ48 المجيد

متابعة - حمود بن سالم الريامي

توِّج الفارس محمد بن خميس البلوشي بلقب سباق العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد للقدرة والتحمل والذي نظمه الاتحاد العماني للفروسية لمسافة 100 كم محلي للعموم ورصدت له جائزة سيارة بهذه المناسبة الوطنية العزيزة والغالية على كل من يعيش على أرض عمان الخير، حيث اشتملت المسابقة والتي أقيمت على قرية القدرة والتحمل بسيح المحامد على سباق لمسافة 80 كم تأهيلي و40 كم تأهيلي ووصل عدد الخيول والمشاركة في السباقات الثلاثة إلى 88 خيلا.

الفحص البيطري

بدأ الفحص البيطري للخيول المشاركة قبل انطلاق السباق بيوم واحد وذلك بهدف التأكد من سلامة الخيل وصحتها وجاهزيتها للمنافسة حيث قام الأطباء البياطرة ومساعديهم بإجراء الفحوصات على مدى ساعتين من الساعة الثالثة وحتى الخامسة مساء.

انطلاقة ناجحة

انطلق السباق في الساعة السادسة صباحا وسط أجواء ملؤها الحماس ونشوة الفوز من قبل جميع المتسابقين وقد ساعدت الأجواء الجميلة في الصباح الباكر في تعزيز سرعة الخيل.

سباق 100 كم محلي

انطلق سباق 100 كم محلي في الساعة السادسة صباحا وانتهى في الساعة الثانية و44 دقيقة بمشاركة 62 خيلا وقد توج بالمركز الأول الفارس محمد بن خميس البلوشي على الفرس الدرة لمالكها ومدربها خميس بن عبدالله البلوشي من ولاية الخابورة في زمن قدره ثلاث ساعات و56 دقيقة، وجاء في المركز الثاني الفارس مازن نضال العلي على الحصان تايلاك لمالكه حمزة الطائي ومدربه محمد بن حمد الحجري في زمن قدره أربع ساعات و14 دقيقة وحقق المركز الثالث الفارس عبدالمجيد بن علي البلوشي على الحصان اوكرايف دي لكس لمالكه ومدربه أحمد بن علي البلوشي في زمن قدره أربع ساعات و37 دقيقة والمركز الرابع للفارس سعيد بن علي البلوشي على الحصان باجايو لمالكه ومدربه أحمد بن علي البلوشي في زمن قدره أربع ساعات و47 دقيقة، حيث تم تقسيم السباق على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى لمسافة 40 كم وأُعطيت اللون الأبيض والمرحلة الثانية لمسافة 35 كم وأُعطيت اللون الأحمر والمرحلة الثالثة لمسافة 25 كم وأُعطيت اللون الأخضر، والحد الأعلى لمعدل نبضات القلب 64 نبضة في الدقيقة والسرعة الأدنى 14كم/ ساعة ووزن الفارس 65 كجم مع عدته، وعمر الجواد 6 سنوات فما فوق.

سباق 80 كم تأهيلي

انطلق سباق 80 كم تأهيلي في الساعة السادسة والنصف صباحا بمشاركة 14 خيلا وقد نجحت أربع خيول في إكمال مراحل السباق، حيث تم تقسيم السباق على مرحلتين، المرحلة الأولى لمسافة 40 كم وأعطيت اللون الأبيض والمرحلة الثانية لمسافة 40 كم وأعطيت اللون الأبيض، والحد الأعلى لمعدل نبضات القلب 56 نبضة في الدقيقة والسرعة الأدنى 12كم/ ساعة والسرعة الأعلى 16كم/، وعمر الجواد 5 سنوات فما فوق.

سباق 40 كم تأهيلي

انطلق سباق 40 كم تأهيلي في الساعة السادسة والنصف صباحا بمشاركة 12 خيلا وقد نجحت 9 خيول في إكمال مراحل السباق، حيث اشتمل السباق على مرحلة واحدة فقط لمسافة 40 كم وأعطيت اللون الأبيض، والحد الأعلى لمعدل نبضات القلب 56 نبضة في الدقيقة والسرعة الأدنى 12كم/ ساعة والسرعة الأعلى 16 كم/، وعمر الجواد 5 سنوات فما فوق.

التتويج والختام

في ختام المنافسة قام أمين السر بالاتحاد العماني للفروسية د.جمعة بن راشد المشايخي بتتويج أبطال السباق وتكريم المتسابقين الحاصلين على المراكز الأولى بحضور أحمد بن سيف العبري رئيس لجنة المسابقات ود.هادي بن محسن اللواتي عضو مجلس إدارة الاتحاد.

سباق وطني

أشار د.جمعة المشايخي إلى أن السباق هو سباق وطني ويحمل مسمى العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وهو سباق الكل يريد أن يترك فيه بصمة واضحة من خلال المشاركة والمنافسة والفوز، ورصد الاتحاد جوائز قيّمة للمراكز العشرة الأوائل تقدر بأكثر من 14 ألف ريال عماني ورُصدت سيارة لصاحب المركز الأول كل هذا بهدف التشجيع على المشاركة ولله الحمد شهد السباق نجاحا جميلا بشهادة الجميع، ويشرّفنا بهذه المناسبة الغالية أن نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وللشعب العماني الوفي بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد مجددين الولاء والعرفان لباني نهضة عمان للمضي قدما خلف مسيرته الظافرة ولوائه السامي، كما نبارك لجميع الفائزين في هذا اليوم ونتمنى لمن لم يحالفه الحظ الحصول على مراكز متقدمه خلال المشاركات المقبلة.

تعاون ونجاح

وأوضح رئيس لجنة التحكيم سيف بن سالم الخاطري قائلا: لله الحمد السباق شهد منافسات قوية بين الفرسان المشاركين وأعداد كبيرة شاركت في هذا السباق واتسم بالمنافسة والندية بين الفرسان وهو سباق جميل ولمسنا كل التعاون من قبل المشاركين وهو ما أسهم في إنجاح السباق.