x

طرازات كيا تحصد جائزة أعلى معايير السلامة والأمان

مؤشر الأحد ٠٢/سبتمبر/٢٠١٨ ٠٤:١٧ ص
طرازات كيا تحصد جائزة أعلى معايير السلامة والأمان

مسقط -
من بين جميع العلامات التجارية، تملك كيا أعلى عدد من السيارات التي تتمتع بتصنيف أعلى من العام 2018 من حيث السلامة والمعروف اختصارا (TSP) أو (TSP+)، وهذا ما أكده المتحدث باسم السيارات الدولية وأبلغه لموزع كيا عمان.

ومنح معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة (IIHS) جائزة أعلى معايير السلامة والأمان (TSP+) إلى سيارة كيا سورينتو الجديدة طراز 2019، محققة بذلك كيا أكبر عدد من السيارات التي تحصل على جائزة (TSP) أو (TSP+) من بين جميع السيارات.
وحصلت السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات الأكثر مبيعاً من كيا على تصنيف “جيد” في اختبارات التحمل الستة من معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة (IIHS) وعلى درجة “جيد” للمصابيح الأمامية وذلك بعد تزويدها بنظام الفرامل الذاتية عند الطوارئ الاختيارية والمصابيح الأمامية بتقنية “LED”.
وأعرب نائب الرئيس لإدارة تخطيط المنتجات في السيارات أورث هيدريك عن مدى فخره بإنجازات كيا، وقال: “يعتبر ذلك إنجازا كبيرا ورائعا بالنسبة لكيا. إنه لشرف أن نحصل على تصنيفات أمان قوية عبر العديد من خطوط سياراتنا”.
وتشمل السيارات التي حصلت على جائزة أعلى معايير السلامة والأمان (TSP+) كلا من: سيارة كيا سورينتو 2019، وكيا سيراتو سيدان 2018، وكيا أوبتيما 2018، وكيا سول.
وللتأهل للحصول على جائزة أعلى معايير السلامة (TSP+)، فإن معايير الاختبار من قبل معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة تتطلب حصول كل سيارة على تصنيف “جيد” في خمسة اختبارات تصادم، هي: التصادم الأمامي البسيط، والتصادم الأمامي المتوسط، والتصادم الجانبي، وقوة السقف وعناصر حماية الرأس.
كما تتطلب أيضا تقييم “جيد” أو “مقبول” في اختبار التصادم الأمامي البسيط المعروف بـ(test Overlap) من جهة الركاب، بالإضافة إلى التصنيف “المتقدم” أو “المتفوق” في الوقاية من التصادم الأمامي وتقييم ”مقبول “أو ”جيد“ في اختبار المصابيح الأمامية.
وبعد الإعلان عن العديد من طرازات كيا بأنها تمتلك أعلى درجات السلامة، فلا عجب إذن أن تبقى كيا في قمة القائمة المفضلة لدى الكثير من العائلات التي ترغب بالسفر بأمان. وتعتبر كيا هي المستقبل (اختارت إنتربراند علامة كيا من بين أفضل 50 علامة صديقة للبيئة في العالم)، حيث يتم تزويد سياراتها بمحركات عالية الكفاءة بوضعية القيادة البيئية المعززة لكفاءة استهلاك الوقود، وتم تجهيز طرازات كيا ببعض الملحقات المحلية لتعزيز مظهرها وملمسها ووظائفها. لمزيد من التفاصيل يرجى زيارة أقرب صالة عرض كيا. وكانت كيا موتورز كوربوريشن -المصنّعة لأجود السيارات المصممة لأصحاب القلوب الشابة- قد تأسست في العام 1944، وبذلك فإنها تُعد أقدم صانعي السيارات في كوريا.
ويمثل شعار كيا «القدرة على الإدهاش» التزام الشركة العالمي بتخطي توقعات الزبائن من خلال الابتكار الدائم في صناعة السيارات، ولا عجب بعد كل هذا أن تكون كيا أسرع علامات السيارات نموا في العالم، وتهدف لأن تكون إحدى علامات السيارات الأساسية في العالم.
وتنتج مراكز تصنيع وتجميع كيا البالغ عددها 10 مراكز والموجودة في 5 دول ما يزيد عن ثلاثة ملايين سيارة سنويا يتم بيعها وخدمتها عبر شبكة من الموزعين والتجّار تغطي 150 دولة، ويعمل لدى كيا اليوم ما يزيد عن 49.000 موظَف وتبلغ عوائدها السنوية أكثر من 45 بليون دولار أمريكي.
وكيا هي الراعي الرئيسي لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس والشريك الرسمي للفيفا وبطولات كأس العالم، كما أن نجمها في تصاعد مستمر في السلطنة بفضل ما تقدمه لزبائنها من خدمات ومنتجات تجعل من كل مرة قيادة تجربة خاصة وفريدة من نوعها، ولهذا فإن كيا تخطو من نجاح إلى نجاح ومن إنجاز لآخر من خلال المستويات العالمية في سياراتها المتنوعة والتصميمات الجذَّابة والقيمة العالية مقابل المال ومزجها الرائع بين جماليات صناعة السيارات العالمية من جانب والمتطلبات المحلية للمناطق المختلفة من جانب آخر.