x

رونالدو يرحل عن ريال مدريد بعد تفوقه على الأسطورة دي ستيفانو

الجماهير الخميس ١٢/يوليو/٢٠١٨ ٠٤:٤٢ ص

برلين - (د ب أ)

رحل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم للانضمام إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي بعد أن سجل 451 هدفاً في 438 مباراة، وهو عدد أكبر من الأهداف التي سجلها أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو، الذي سلمه قميصه الجديد في اليوم الذي تم تقديمه فيه رسمياً في يوليو 2009. وانضم رونالدو إلى ريال مدريد من مانشستر يونايتد مقابل 69 مليون يورو (96 مليون دولار) حيث كانت وقتها أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، وكان منتظراً حدوث أشياء عظيمة مقابل هذا المبلغ الضخم. ولكن عدد قليل من الـ80 ألف متفرج الذين تجمعوا في ملعب سانتياجو برنابيو، في أول يوم اثنين من يوليو لتقديم اللاعب، كانوا يتخيلون أنه سيتفوق على دي ستيفانو. وسجل دي ستيفانو الرئيس الفخري لريال مدريد 308 أهداف في 396 مباراة. كما تمكن رونالدو أيضا من التفوق على رقم راؤول، الذي ســـــجل 323 هدفا في 741 مـــــباراة ليترك النادي كأفضل هداف مر على تاريخ النادي. ويبقى السؤال حول ما إذا كان اللاعب سيرحل كأعظم لاعب في تاريخ النادي من عدمه.

بعض المشجعين لن ينظروا أبداً بعد دي ستيفانو، الذي فاز بالكأس الأوروبية خمس مرات. وعادل رونالدو هذا الرقم ولكن إحدى هذه البطولات كانت مع فريق مانشستر يونايتد.

وفاز دي ستيفانو بلقب الدوري الإسباني ثماني مرات، في حين تمكن رونالدو من التتويج باللقب مرتين فقط. ولكن بالنسبة لعدد كبير من مشجعي النادي الصغار، أصبح رونالدو أهم لاعب في تاريخ النادي.
وبالإضافة لفوز رونالدو بلقبي الدوري وأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا فاز أيضاً بلقبين لكأس إسبانيا، ولقبين لكأس السوبر الإسباني، ولقبين لكأس السوبر الأوروبي، وثلاثة ألقاب لكأس العالم للأندية وثلاثة ألقاب الحذاء الذهبية وأربعة ألقاب للكرة الذهبية في النادي.
وكان سيرخيو راموس، قائد ريال مدريد، أحد الأوائل الذين أشادوا برونالدو، حيث كتب تغريدة عبر موقع التـــــواصل الاجـــــتماعي على الإنترنت (تويتر) قال فيها:” أهدافك، إحـــــصاءاتك، كل شيء فزنا به سوياً، يتحدثون عنك. تستحق موقعك في تاريخ ريال مدريد. كان من دواعي سروري اللعب بجوارك”.
وأثنت الصحافة الإسبانية على اللاعب رغم أن “ماركا” وضعت عنوانها الرئيسي:”لا أحد فوق مدريد” وأوضحت: “إنه يرغب في الرحيل ومدريد قرر أنه الوقت المناسب للسماح للاعب سيبلغ 34 عاماً في فبراير المقبل بالرحيل”. وسجل رونالدو 33 هدفاً في أول مواسمه بإسبانيا. ثم ندب مانويل بليجريني المدير الفني للفريق، الذي أقيل من منصبه بنهاية ذلك الموسم، حظه لغياب رونالدو لمدة موسمين بسبب إصابة حيث فشل الريال في الفوز بأي بطولة في هذا الموسم.
وفاز جوزيه مورينيو، خليفة بليجريني، بكأس إسبانيا في أول مواسمه بفضل رأسية رونالدو في الوقت الإضافي من المباراة النهائية أمام برشلونة.
وفي الموسم التالي، فاز ريال مدريد بالدوري، وسجل رونالدو 46 هدفاً.