x

إقبال كبير على طرح «ظفار لتوليد الكهرباء» الأولي

مؤشر الخميس ١٢/يوليو/٢٠١٨ ٠٤:٢٤ ص
إقبال كبير على طرح «ظفار لتوليد الكهرباء» الأولي

مسقط -

بعد التدشين الناجح لعملية الطرح الأولي لشركة ظفار لتوليد الكهرباء ش.م.ع.ع (قيد التحويل)، يزداد اهتمام المستثمرين في الطرح يوماً بعد يوم، حيث نفذت الشركة، بالتعاون مع مدير الإصدار «بنك ظفار- قسم الأنشطة المصرفية للاستثمار» والمنسق العالمي ومدير السجل «المجموعة المالية هيرميس الإمارات المحدودة»، اجتماعات مع كبار المستثمرين والمحللين والوسطاء الماليين. وحضر الاجتماع، الذي نظم أمس في مسقط، العديد من المستثمرين بما في ذلك المؤسسات الاستثمارية وكبار رجال الأعمال والمستثمرين والشركات الكبيرة في السوق. وتواصل كبار المسؤولين، الممثلين للمساهمين والمؤسسين وممثلي الإدارة العليا في الشركة، مع المحللين والمستثمرين وقدموا لهم كافة المعلومات التي تتعلق بالاكتتاب.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة ظفار لتوليد الكهرباء جون كلارك: «تتكون شركة ظفار لتوليد الكهرباء من محطتين بسعة إجمالية تصل إلى 718 ميجاواط، وهو ما يجعلها أكبر منتج للكهرباء في محافظة ظفار»، مبينا أنها تقوم بتوليد الكهرباء، التي تعتبر أحد المتطلبات الأساسية لنمو مختلف القطاعات والصناعات في المنطقة. وزاد: تتمتع الشركة في الوقت الحالي بسمعة جيدة، وقد حققت إنجازات ملموسة وكبيرة منذ تشغيل المحطة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 445 ميجاواط، وتسجل نسبة اعتمادية تبلغ 99% منذ عملية الاستحواذ للمحطة الحالية في يونيو 2015 وبدء عمليات المحطة الجديدة في عام 2018. وفي إطار التعليق على استجابات الاكتتاب، قال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس نايف العوائد: «جذب العرض اهتماماً كبيراً في أوساط المستثمرين الأفراد والمؤسسات في السلطنة ما يعكس الثقة الكبيرة في هذا العرض والتفاؤل بمستقبل النمو في القطاع وكذلك الاسم الكبير للمؤسسين والتدفقات النقدية الثابتة والقوية والقدرة على تلبية احتياجات الكهرباء، وكذلك التوزيعات التي تعتبر جيدة مقارنة بالشركات الأخرى في ذات القطاع».

وأضاف العوائد: «تحظى شركة ظفار لتوليد الكهرباء بدعم من مؤسسي المشروع الذين لهم سجل حافل بالنجاح في الأسواق العالمية والإقليمية في قطاع الطاقة. كما سيبقى المؤسسون للمشروع، وهم ميتسوي وشركاه المحدودة وأكوا باور وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع)، مساهمين في الشركة بعد عملية الطرح، حيث ستبلغ نسبة الأسهم التي يملكونها في الشركة 60% وسويستمرون في تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة، ولقد سُعدنا جداً بهذا الاهتمام القوي والحماس الشديد بالطرح الأولي لشركة ظفار لتوليد الكهرباء».
وتعرض شركة ظفار لتوليد الكهرباء 88,896,000 سهم بقيمة 259 بيسة للسهم الواحد تتضمن القيمة الاسمية للسهم 100 بيسة وعلاوة إصدار 157 بيسة ومصاريف إصدار 2 بيسة للسهم. فيما يمثل الطرح الأولي 40 % من أسهم رأس مال الشركة. وعلى أساس سعر العرض، تعرض الشركة متوسط عوائد متوقعة تبلغ 7 % في السنوات الخمس الأولى (عدا مصاريف الإصدار). ومن المتوقع دفع أول توزيع وهو 9 بيسة على السهم الواحد في فبراير 2019 و9 بيسات على السهم في أغسطس 2019 مع الإعلان عن التوزيعات مرتين في العام.
وحددت الشركة موعداً نهائياً للاكتتاب 30 يوليو 2018، إذ يمكن الحصول على طلبات الاكتتاب في عملية الطرح من أي فرع من فروع بنوك التحصيل، وهي بنك ظفار وبنك مسقط والبنك الوطني العماني وبنك عمان العربي وبنك صحار والبنك الأهلي. تتوفر المعلومات بشأن الطرح على موقع www.dgcoman.com المؤسسون ميتسوي & شركاه المحدودة تأسست شركة ميتسوي في عام 1947، وهي اليوم واحدة من أكثر شركات التجارة والاستثمار والخدمات تنوعًا وشمولًا في العالم، حيث تمتلك 137 مكتبًا في 66 بلدًا اعتبارًا من 1 أبريل، 2018. وتتعامل ميتسوي مع التحديات التي تواجه الابتكار في الأعمال التجارية العالمية حول العالم بهمة ونشاط، بإجمالي أصول تبلغ حوالي 106.7 بليون دولار أمريكي (حتى 31 مارس 2018). وهي مدرجة في بورصة طوكيو للأوراق المالية بحوالي 98.2 % من أسهمها المعلقة. تتمتع ميتسوي بعدة عقود من الخبرة في مشروعات الطاقة المستقلة التي تُعرف اختصارًا باسم (IPP) مع وجود كبير في مجال الطاقة المستقلة في معظم المناطق الجغرافية، بما في ذلك الأمريكيتين وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا عبر جميع أنواع الوقود.
وتمتلك ميتسوي طاقة إنتاجية إجمالية تبلغ 34 غيغاوات بسعة صافية قدرها 9.3 غيغاواط اعتبارًا من يناير 2018، إذ إن 26% من قدرتها في الشرق الأوسط.
وتتمتع ميتسوي بعلاقة طويلة الأمد مع السلطنة يعود تاريخها إلى عام 1979، وقد ساهمت في التنمية الاقتصادية والصناعية من خلال العديد من المشاريع.
أما «أكوا باور» فهي شركة تطوير واستثمار وتشغيل لمجموعة من محطات توليد الطاقة ومحطات إنتاج المياه المحلاة وتعمل حاليًا في 10 دول بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجنوب أفريقيا وجنوب شرق آسيا.
وتولد المشاريع الخاصة بأكوا باور، التي تزيد قيمة استـــــثماراتها عن 30 بليون دولار أمريكي، ما يزيد عن 22 غيغاواط من الطاقة وتــــنتج 2.7 مليــــــون متر مكعب في اليوم من المياه المحلاة يتم تسليمها كلها في الغالب إلى مرافق الدولة والمجالات الصناعية.
وتملك شركة أكوا باور هذه المحطات من خلال الشركة المملوكة لها بالكامل «نوماك»، إذ دخلت السلطنة باستحواذها على أسهم «إيه إي إس» AES في مشروع بركاء 1 للمياه والطاقة المستقل Barka 1 IWPP (أكوا باور بركاء) في عام 2010.
وبعد ذلك، عملت «أكوا باور» مع شركة «أكوا باور بركاء» لتطوير وتمويل وبناء 22.5 مليون طن متري إضافي من المياه لتلبية الطلب المتزايد على المياه في محافظة مسقط.
وحددت «أكوا باور بركاء» معايير جديدة في أداء المحطات، والموثوقية، والصحة والسلامة والبيئة والتي تُرجمت إلى خلق قيمة قوية للمساهمين في عُمان.
وقد تأسست شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع) في عام 1987 وتُعد أحد أكبر شركات الاستثمار في السلطنة، وقدمت مساهمات كبيرة في اقتصاد البلاد، وخاصة محافظة ظفار.
وركزت الشركة منذ تأسيسها على تنويع أنشطتها لتغطية مختلف المجالات الاقتصادية، وبناءً عليه أنشأت بنكًا في السلطنة وشركة خدمات مالية وشركة تأمين وشركة سياحة، ولعبت دورًا أساسيًا في تطوير جامعة ظفار وخدمات ميناء صلالة، كما تلعب دوراً مهماً في تأسيس المصانع والمنشآت الصناعية محلياً.
ودفعت الشركة رأسمال يبلغ 24.64 مليون ريال عماني بإجمالي أصول بقيمة 230 مليون ريال عماني، وهي مدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية.
وبالإضافة إلى تطوير شركة ظفار لتوليد الكهرباء، يواصل ائتلاف ميتسوي وأكوا باور وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار التزامه بتلبية الاحتياجات بقطاع الطاقة العماني بعد أن حاز «الاتحاد» على أكبر مشروع مستقل للطاقة في السلطنة، وهو مشروع عبري وصحار 3 لتوليد الطاقة بقدرة 3119 ميغاواط الذي يتكون من محطتين لتوليد الطاقة تعملان بالغاز الطبيعي بقدرة 1509 ميغاواط و1710 ميغاواط على التوالي في كل من عبري وصحار في شمال السلطنة.