x

بتنظيم «إثراء» 20 شركة تبحث التبادل التجاري مع نظيراتها التنزانية

مؤشر الخميس ١٢/يوليو/٢٠١٨ ٠٤:٢٣ ص
بتنظيم «إثراء»

20 شركة تبحث التبادل التجاري مع نظيراتها التنزانية

مسقط –
اختتمت الشركات العمانية والتنزانية فعاليات اللقاءات الثنائية، التي نظمت في مدينة دار السلام التنزانية خلال الفترة من 9 إلى 11 يوليو الجاري، ونظمت بالتعاون بين الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) والمجلس العماني التنزاني بمشاركة 20 شركة عمانية مصدرة. وركزت المشاركة على قطاعات عدة، منها قطاع الأغذية والمشروبات وقطاع البلاستيك، والرخام ومواد البناء وقطاع الخدمات اللوجستية والكهرباء، والتقت الشركات العمانية بنظيراتها من الشركات التنزانية المستوردة وعدد من الوكلاء التجاريين بهدف تعزيز التبادل التجاري في إطار الجهود التي تبذلها إثراء في تنمية الصادرات العُمانية غير النفطية في الأسواق الواعدة التي تعدّ جمهورية تنزانيا واحدة منها، وذلك كونها تحظى باستقرار سياسي واقتصادي وهي أحد المحطّات الهامة التي يمكن من خلالها إعادة التصدير للبلدان الأفريقية المجاورة.

وحول تنظيم اللقاءات الثنائية وأهمية هذه المبادرة، قال رئيس قسم تطوير الصادرات بإثراء مازن بن حميد السيابي: «تأتي هذه اللقاءات تفعيلاً للعلاقات التجارية بين البلدين حيث تستهدف عددًا من القطاعات الواعدة لدينا التي تتميز منتجاتها بالجودة العالية، وقد حرصت إثراء على تعريف الشركات العمانية المشاركة بطبيعة السوق التنزاني قبل انطلاق اللقاءات بين الجانبين من خلال تنفيذ زيارات». وأضاف: «عمق العلاقات العمانية التنزانية والتاريخ التجاري الذي يربط البلدين الشقيقين يعد عاملاً مهماً بالنسبة إلينا في مواصلة تنظيم مثل هذه المبادرات التي نأمل أن تسهم في تعزيز وتنشيط حركة التبادل التجاري بين الجانبين حيث تشير العديد من التقارير الاقتصادية الدولية إلى أن جمهورية تنزانيا من الدول التي تشهدنمو اقتصادي واسع، حيث يدعم هذا النمو تطوير البنية الأساسية مما يستدعي أنظار العديد من الشركات الدولية الراغبة في توسيع نطاق أعمالها في شرق أفريقيا». وتأتي زيارة السلطنة إلى تنزانيا في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات «إثراء» في دعم الصادرات العمانية غير النفطية وإيجاد منافذ تسويقية لها في الأسواق الخارجية، وتأتي ضمن خطة إثراء السنوية لهذا العام المشاركة في عدد من الفعاليات والمعارض الدولية في مختلف القطاعات والتي من شأنها الترويج للسلطنة وللمنتجات الواعدة في الأسواق المستهدفة.