x

طيورنا المهاجرة .. بين الفائدة الفنية "المعدومة "والمردود المادي "المقبول"

الجماهير السبت ٠٧/يوليو/٢٠١٨ ٢٣:٣١ م
طيورنا المهاجرة .. بين الفائدة الفنية "المعدومة "والمردود المادي "المقبول"

مسقط - هيثم خليل

أثير في الآونة الأخيرة موضع تعاقدات لاعبينا الدوليين مع أندية ليست من ضمن النخبة في بلدانها، وبالتالي فإن اللاعب سيتراجع مستواه خصوصاً بعد تألقه بشكل لافت للنظر في البطولات والاستحقاقات الأخيرة للمنتخب الوطني، ومن بين الأسماء التي فرضت نفسها على الساحة الخليجية مؤخراً يبرز اسم الحارس المميز فايز الرشيدي، والنجم الشاب جميل اليحمدي، خصوصاً بعد تألقهما في بطولة الخليج الأخيرة في الكويت، إذ سنراهما في الموسم المقبل مع فريقين من دوري الأولى في المملكة العربية السعودية ودولة قطر، وبالتالي فإن الفائدة الفنية المرجوة ليست وفق الطموح على عكس المردود المادي، رغم أن العروض التي تقدم للاعبين ليست مغرية جداً لكنها بكل تأكيد أفضل من المتوفر محلياً لنفس اللاعبين، فهذا يحفزهم على الرحيل حتى إن كان مع أندية أقل من مستوى الطموح، وفي دوريات أدنى في الخارج، لكن يبدو الأمر مختلفاً لقائد الأحمر العماني أحمد كانو الذي مثّل نادي مسيمير القطري وظهر بمستوى رائع في بطولة الخليج الأخيرة في دولة الكويت، وساهم إلى حد كبير بإحراز لقب البطولة.
"الشبيبة" وضعت بعض الأسئلة على طاولة المعنيين بالشأن المحلي، وخرجت بالحصيلة الآتية:

أحمد الراشدي: مشكلة بين اللاعب والنادي
رئيس لجنة أوضاع اللاعبين أحمد الراشدي، وعضو اتحاد الكرة، صرّح لنا قائلاً: "بهذا الخصوص، لا يوجد لدينا أي دخل، وليست لدينا أية سلطة في الحد من انتقالات اللاعبين، نحن يظهر دورنا عندما تكون هناك مشكلة بين اللاعب والنادي داخل السلطنة.
أما بالنسبة لاحتراف بعض اللاعبين، ومنهم مؤخراً العرض الذي تلقاه الكابتن فايز الرشيدي من نادي العين السعودي فأعتقد أن اللاعب عبدالله دينج الذي احترف مؤخراً في الفريق نفسه كان وسيطاً -ربما- للتفاوض مع الرشيدي".

عامر الشنفري: "ترانزيت"
رئيس نادي النصر عامر الشنفري صرح قائلاً: "للإجابة على التساؤل الذي طرحته فإنني أعتقد أن النادي لا يتمنى رحيل أي لاعب مؤثر، إلا إذا كان يلبّي الطموحات فنياً ومادياً، لكن إذا أصر اللاعب على الخروج من النادي فيجب أن نعطيه الخيار بالرحيل، لأنه سيكون "عبئاً ثقيلاً" على الفريق، ولن يعطي المردود المنتظر منه.
فاللاعب الذي سيتقاضى على سبيل المثال عرضاً وعقداً مالياً بقيمة 70 ألف ريال، لن يتردد بالرحيل لموسم على الأقل سيريحه رغم أن العرض ليس مغرياً جداً، لكنه يراه بكل تأكيد أفضل بالنسبة له.
سأدلي لك بحالة حصلت معي عندما كنا قد تعاقدنا مع اللاعبين ناصر الشملي وفهد نصيب لتأمين الجانب الدفاعي في نادي النصر قبل موسمين، وأعتقد أنك تذكر ذلك... النجم الشاب فهمي الدوربين كان موجوداً وقرر الرحيل بعد أن استشار البعض، وقالوا له إنك لن تحصل على الفرصة للعب أساسياً في ظل وجود الشملي ونصيب، وبالفعل كانت وجهته التي قرر الذهاب إليها نادي الاتحاد، غير أنني اجتمعت باللاعب وقلت له إنك إذا ذهبت إلى خارج نادي النصر فإنك لن تحظى في دوري أدنى بالنقل التلفزيوني والمتابعة لمستواك الفني، وبالتالي ستخسر فرصة إظهار مواهبك للجميع، وربما ستقدم الأفضل مستقبلاً إذا ما عملت على نفسك في تطوير إمكانياتك الفنية، وهذا ما حصل بالفعل، فقد تألق اللاعب وحصل على فرصة الانضمام للمنتخب الوطني، وأصبح اليوم علامة فارقة بعد تألقه في بطولة الخليج الأخيرة بالكويت.
أما بالنسبة للاعبين الأجانب الذين يحترفون في دورينا، فإنهم يأتون "ترانزيت" للبروز، ومن ثم يحصلون على العقود الخارجية فيما بعد.
وهناك أمثلة كثيرة كجمعة سعيد الإيفواري، وكذلك اللاعب كوفي ميشاك وعبدالله دينج وغيرهم الكثير من اللاعبين الأجانب".

علي الحبسي: اتفقت مع الرشيدي
حارس مرمى المنتخب الوطني علي الحبسي، صرح لنا قائلاً: "لقد استشارني زميلي فايز الرشيدي في مسألة احترافه في نادي العين السعودي، والكلام بيني وبينه لا أستطيع التصريح به للإعلام والصحافة. أعتقد أن الدوري السعودي بدرجتيه: المحترفين ودوري الأولى هو فنياً يعطي انعكاساً إيجابياً للاعب، ويطور من مستواه للظهور بصورة جدية في الاستحقاقات الخارجية".

خالد الشكيلي: محطة انتقالية
المذيع المتألق خالد الشكيلي أجابنا قائلاً: "دوري محمد بن سلمان وهو دوري الدرجة الأولى في المملكة الذي سيظهر فيه حارسنا الدولي فايز الرشيدي يتفوق من الناحية الفنية على دوري عمانتل، وكذلك فإن العرض الذي حصل عليه الرشيدي على سبيل المثال لن يحصل عليه في دورينا.
أضف إلى ذلك -والكلام للشكيلي- أن هناك لاعبين كثر لم يحصلوا على مستحقاتهم منذ موسم كامل وربما لأكثر.
جمهورنا للأسف عاطفي، لذلك يتوقع أن اللاعب سينخفض مستواه ويكون مردوده سلبياً على ظهوره مع المنتخب الأول، الأمثال تضرب ولا تقاس، فهناك لاعبون أجانب في الدوريات المتقدمة كالإيطالي والإنجليزي يغادرونها للعب في الدوري الصيني كفيتسيل نجم المنتخب البلجيكي.
وأيضاً لنجم منتخبنا الوطني وقائد المنتخب في بطولة الخليج الأخيرة أحمد كانو المحترف في نادي مسيمير القطري، قدم مردوداً خرافياً في بطولة الخليج الأخيرة في الكويت.
أما بالنسبة لجميل اليحمدي فأعتقد أنه سيتألق في التجربة الاحترافية، وسيكون في محطة انتقالية في دوري الأولى بقطر لجذب الأنظار إليه والاحتراف في دوري النخبة. وللتذكير فإن اليحمدي لم يستلم 50% من مستحقاته في الموسم الفائت، فكيف يقدم مردوداً جيداً وننتظر منه عطاء مميزاً".

عماد الحوسني: كلام على ورق
نجم منتخبنا الوطني السابق والمحلل في قناة beinsports عماد الحوسني صرح قائلاً: "لا توجد لدينا صيغة باستلام اللاعب المواطن جميع مستحقاته المالية من الأندية، فهو كلام على ورق فقط، والمستوى الفني لدوري الدرجة الأولى في السعودية أفضل من دوري عمانتل، وأعتقد أن خطوة الرشيدي إيجابية للعب في دوري محمد بن سلمان إذ سيستقطب الأضواء لنجوميته، وبعد ذلك سنراه الموسم الذي سيليه في دوري المحترفين وأنا متأكد من كلامي.
لقد احترفت في أندية بالخليج وكذلك في الدوري البلجيكي، وتلك التجارب أضافت لي الشيء الكثير لأنها كانت مع أندية معروفة، وأعتز بتجربتي في الدوري السعودي مع نادي أهلي جدة.
من فرق أندية دوري عمانتل ربما فريقان فقط يسلمان المستحقات المالية للاعبين، أما باقي الأندية فإنها لا تلتزم بذلك، وهذا معروف للجميع وليس أمراً غريباً".

إسماعيل العجمي: التجربة هي أقل من الطموح
نجم الأحمر العماني السابق إسماعيل العجمي والذي خاض تجارب احترافية عندما كان مع المنتخب الوطني، أكد لنا قائلاً: "التجربة هي أقل من الطموح بالنسبة للاعبينا الحاليين، لكن عندما تكون هذه الخيارات المطروحة فإنه لا بأس بها كما حدث حالياً مع الصديق العزيز فايز الرشيدي.
بالنسبة لدوري المحترفين في المملكة العربية السعودية هو على حد علمي أن الخيارات فيه بالنسبة للأجانب يجب أن يطلع عليها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية تركي آل الشيخ.
الرشيدي سبق أن حصل على عقود احترافية سابقة من الاتفاق على سبيل المثال لكنه لم يحترف لأسباب خاصة، وبالتالي اليوم اللاعب يبلغ الثلاثين من عمره وعليه أن يؤمّن مستقبله وهذا أمر مشروع".

حميد الجابري: نحن لا نتدخل في هذا الشأن
رئيس لجنة المسابقات وعضو اتحاد الكرة حميد الجابري، أجابنا قائلاً: "بكل تأكيد سنفتقد كمسابقة نجوماً ولاعبين يثرونها بالعطاء، لكننا لن نقف ضد أي لاعب من الممكن أن يطور مستواه، هذا الموضوع من اختصاص لجنة أوضاع اللاعبين ونحن لا نتدخل في هذا الشأن بكل تأكيد، وحقيقة فإننا لا نعرف القيمة المالية للاعبين، لكن أعتقد أن تجربة كانو في دوري الأولى بقطر هي تجربة إيجابية".