x

ارتفاع القيمة السوقية لسوق مسقط بفعل الإدراجات الجديدة

مؤشر السبت ٠٧/يوليو/٢٠١٨ ١٧:٢٢ م
ارتفاع القيمة السوقية لسوق مسقط بفعل الإدراجات الجديدة

مسقط- العمانية
صعدت القيمة السوقية للشركات المدرجة بسوق مسقط للأوراق المالية بنهاية الأسبوع الفائت إلى 17 مليارًا و665.5 مليون ريال عماني مسجلة مكاسب أسبوعية تقدر بـ 42.7 مليون ريال عماني.
وأدرجت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الفائت الإصدار رقم 57 من سندات التنمية الحكومية الذي يتألف من مليون سند بقيمة اسمية قدرها 100 ريال عماني لكل سند بقيمة إجمالية تبلغ 100 مليون ريال عماني، كما أدرجت السوق سندات شركة ظفار للتأمين القابلة للتحويل الإلزامي إلى أسهم والبالغ عددها 5 ملايين سند بقيمة اسمية قدرها ريال عماني واحد لكل سند بقيمة إجمالية تبلغ 5 ملايين ريال عماني مما رفع إجمالي القيمة السوقية لسوق السندات والصكوك إلى مليارين و984.5 مليون ريال عماني بزيادة 105 ملايين ريال عماني عن مستواها قبل أسبوع.
وفي السوق الموازية أدرجت سوق مسقط للأوراق المالية زيادة رأسمال شركة ظفار للتأمين البالغة قيمتها مليوني ريال عماني، إلا أن التراجعات التي سجلتها الشركات المتداولة الأسبوع الفائت دفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوقين النظامية والموازية للهبوط، فقد سجلت السوق النظامية خسائر في قيمتها السوقية تقدر بنحو 52.6 مليون ريال عماني لتبلغ بنهاية الأسبوع الفائت 3 مليارات و45.3 مليون ريال عماني، وهبطت القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوق الموازية إلى 4 مليارات و250.5 مليون ريال عماني متراجعة 9.6 مليون ريال عماني عن مستواها قبل أسبوع، في حين حافظت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق المتابعة على مستواها السابق البالغ 30 مليون ريال عماني، كما حافظت الشركات المقفلة المدرجة في السوق الثالثة على مستواها السابق البالغ 7.3 مليار ريال عماني.
وشهدت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الفائت ارتفاعا في قيمة التداول إلى 31.5 مليون ريال عماني مقابل 10.9 مليون ريال عماني في الأسبوع الذي سبقه نتيجة لتنفيذ 4 صفقات خاصة على سهم ظفار للسياحة بسعر ريال و216 بيسة لكل سهم، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 19.6 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 23.8 مليون ريال عماني تشكل 75.5 بالمائة من إجمالي قيمة التداول، فيما كانت التداولات الأخرى محدودة باستثناء تداولات بنك مسقط التي بلغت 3 ملايين ريال عماني، وبلغت قيمة التداول على سهم النهضة للخدمات 990 ألف ريال عماني لتحتل الشركة المرتبة الثالثة ضمن الشركات الأكثر تداولا من حيث قيمة التداول ثم عمانتل التي بلغت قيمة تداولاتها 492 ألف ريال عماني.
وكانت تداولات سوق مسقط للأوراق المالية خلال الأسبوع الفائت هادئة، فقد بلغ عدد الصفقات المنفذة 1507 صفقات مقابل 2365 صفقة في الأسبوع الذي سبقه، كما شهدت السوق تفوقا واضحا للأسهم الخاسرة على الرابحة مع تراجع أسعار 26 شركة مقابل 5 شركات ارتفعت أسهمها و20 شركة حافظت على مستوياتها السابقة.

وسجل سهم النهضة للخدمات أفضل صعود خلال الأسبوع الفائت مرتفعا بنسبة 9 بالمائة وأغلق على 458 بيسة، وشهد السهم العام الجاري صعودا لافتا مرتفعا بنسبة 2ر54 بالمائة عن مستواه في نهاية العام الفائت والبالغ 297 بيسة، ولم تعلن الشركة حتى نهاية الأسبوع الفائت نتائجها المالية الأولية إلا أن النتائج المالية للربع الأول من العام الجاري أشارت إلى تحقيق الشركة أرباحا صافية بلغت 874 ألف ريال عماني مقابل خسائر بلغت 966 ألف ريال عماني في الفترة المماثلة من العام الفائت.
وسجل سهم المدينة للاستثمار ثاني أعلى صعود خلال الأسبوع الفائت وأغلق على 50 بيسة مرتفعا بنسبة 2 بالمائة، وارتفع سهم البنك الوطني العماني 1.7 بالمائة وأغلق على 178 بيسة.
وتصدر سهم الجزيرة للخدمات الأسهم الخاسرة متراجعا بنسبة 18 بالمائة وأغلق على 127 بيسة، وتراجع سهم المها لتسويق المنتجات النفطية بنسبة 10 بالمائة وأغلق على 720 بيسة، وهبط سهم شل العمانية للتسويق 10 بالمائة أيضا وأغلق على ريال و485 بيسة، وتراجع سهم فولتامب للطاقة 9ر8 بالمائة وأغلق على 264 بيسة.
وأثّرت التراجعات التي شهدتها السوق على المؤشر الرئيسي والمؤشرات القطاعية التي سجلت هبوطا جماعيا، فقد تراجع المؤشر الرئيسي حوالي 48 نقطة وأغلق على 4523 نقطة متراجعا بنسبة 1بالمائة، وسجل مؤشر قطاع الصناعة أعلى التراجعات ضمن المؤشرات القطاعية وأغلق على 6024 نقطة متراجعا 75 نقطة، وفقد مؤشر القطاع المالي 63 نقطة، ومؤشر قطاع الخدمات 40 نقطة ومؤشر السوق الشرعي 14 نقطة.

من جهة أخرى أعلنت شركة الأنوار لبلاط السيراميك الأسبوع الفائت نتائجها المالية الأولية التي أشارت إلى تراجع الأرباح الصافية في النصف الأول من العام الجاري إلى 469 ألف ريال عماني مقابل مليون و35 ألف ريال عماني في الفترة المماثلة من العام الفائت، وتُعتبر الأنوار لبلاط السيراميك أول شركة تعلن نتائجها المالية الأولية للنصف الأول من العام الجاري ومن المتوقع أن يشهد الأسبوع الجاري إعلان العديد من الشركات نتائجها المالية وهو ما سيحدد اتجاه السوق خلال الفترة المقبلة.