الأولمبية تحصل على بطاقات دعم لتأهيل «4»من لاعبي منتخباتنا

الجماهير الثلاثاء ٠٣/يوليو/٢٠١٨ ٠٣:٣٧ ص
الأولمبية تحصل على بطاقات دعم لتأهيل «4»من لاعبي منتخباتنا

مسقط -

تمكنت اللجنة الأولمبية العُمانية من الحصول على دعم لإعداد عدد من اللاعبين لتأهيلهم للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020) في 3 ألعاب رياضية هي السباحة وألعاب القوى والرماية، وذلك في إطار برامج التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية.

وكانت اللجنة الأولمبية العُمانية قد قامت بترشيح عدد من اللاعبين بعد التنسيق مع الاتحادات واللجان الرياضية الراغبة في الاستفادة من المنح المقدمة من اللجنة الأولمبية الدولية، وبعد التنسيق والرجوع للاتحادات الرياضية الدولية وبناءً على الأرقام والإنجازات المسجلة للرياضيين المرشحين من منتخباتنا الوطنية تم اختيار عدد 4 لاعبين منهم للاستفادة من الدعم وتضم القائمة كل من الرامي حمد الخاطري من الاتحاد العُماني للرماية، والعداءة مزون العلوية لاعبة المنتخب الوطني لألعاب القوى، وعدد 2 من الاتحاد العُماني للسباحة وهما عيسى العدوي وعبد الرحمن الكليبي. وتهدف المنح المقدمة من التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية إلى مساعدة الرياضيين الذين يقع عليهم الاختيار والمقترح مشاركتهم من اللجان الأولمبية الوطنية في مراحل إعدادهم وتأهيلهم لدورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين باليابان، حيث يتيح هذا البرنامج للجان الأولمبية الوطنية إمكانية الحصول على الدعم المالي والفني لعدد غير محدود من الرياضيين ذو المستوى العالي الذين يسعون للتأهل للمشاركة في الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020).

وقد حددت اللجنة الأولمبية الدولية مجموعة من المعايير النوعية على الصعيدين القاري والدولي التي تم اعتمادها كشرط للحصول على بطاقة الدعم تمثلت في ضرورة تمتع الرياضي بالمستوى الفني الذي يمَكِّنُه من التأهل للألعاب الأولمبية على أن يتم إثبات ذلك من خلال النتائج التي أحرزها في المنافسات الوطنية والدولية، وممارسته لأي رياضة فردية على المستوى الدولي على أن تكون هذه الرياضة مدرجة ضمن برنامج الألعاب الأولمبية الصيفية، بالإضافة إلى التقيد بمعايير الأخلاقيات الرياضية وفقاً للميثاق الأولمبي واللجنة الأولمبية الدولية، والتقيد بمدونة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وعدم إدانته في أي انتهاك لقواعد مكافحة المنشطات.
وحول ماهية الدعم فقد خصصت اللجنة الأولمبية الدولية دعماً مالياً للاعبين الأربعة لبرنامج إعدادهم لتأهيلهم للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 ليستمر حتى مايو 2020م موعد انطلاقة الأولمبياد، بحيث تكون هنالك متابعة مستمرة للمستويات الفنية للاعبين الأربعة من خلال خطط الإعداد والبرامج التنفيذية المقررة من قبل اتحاداتهم الرياضية والتقارير الفنية والنتائج المحققة على المستوى العربي والقاري والدولي.