الأحد، ٢٠ أغسطس، ٢٠١٧

رياضة

محمد اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لشجع فريقك لـ «الشبيبة»: بطـولــة شجــع فـريقـك للجميع وهناك مفاجآت قــادمــة للجـمـاهيــر

الأحد، ١٣ أغسطس، ٢٠١٧

حضور جماهيري مميز لبطولة شجع فريقك

المزيد من الصور
حضور جماهيري مميز لبطولة شجع فريقك
محمد اليحمدي


حاوره - سعيد الهنداسي

بطولة شجع فريقك تدخل عامها الخامس من خلال برنامج تقوم بتنفيذه وزارة الشؤون الرياضية في لعبتي كرة القدم وكرة الطائرة.

حول هذا البرنامج والهدف منه والفوائد التي عادت على الشباب من خلال وجودهم وممارستهم لأنشطته كان لنا هذا اللقاء مع محمد بن سليمان اليحمدي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية ورئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك للسنة الثانية على التوالي.

بداية الفكرة

تحدث اليحمدي بداية عن فكرة البرنامج بقوله: بدأت الفكرة من 5 سنوات وأتى البرنامج كرؤية من وزارة الشؤون الرياضية لخدمة قطاعات الشباب في مختلف محافظات السلطنة.

لماذا القدم والطائرة؟

وعن اختيار لعبتي القدم والطائرة لتكون حاضرة في البرنامج أضاف رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على برنامج شجع فريقك كون اللعبتين أكثر ممارسة في المحافظات والولايات والأندية وتم الاستقرار على لعبتي القدم والطائرة كون اللعبتين يتم ممارستها من قبل شريحة كبيرة من الشباب.

الأهداف من المسابقة

حول هذه الأهداف تطرق اليحمدي إلى مجموعة من الأهداف قائلا: هناك أهداف مباشرة وغير مباشرة من ضمن الأهداف المباشرة احتواء وقت فراغ الشباب باعتبارهم الشريحة الأكبر واحتواء طاقات وبرامج الشباب وإيجاد جيل رياضي يعنى بتسخير هذه المواهب والطاقات في مختلف المجالات والاستفادة منها بما يعود بالفائدة عليهم لخدمة وطنهم.

جديد النسخة الخامسة

وعن جديد النسخة الخامسة للبرنامج تطرق رئيس اللجنة الرئيسية للبرنامج قائلا: في هذا الموسم جاء إيجاد مسابقة إعلامية في الأندية والمحافظات وهذه المسابقة أثرت البرنامج بطريقة فاقت التوقع وقدمت نماذج عمانية شابة في المجال الإعلام الرياضي الحديث، وقدمت الكثير من الأفكار التي تم الاستفادة منها، ولدينا 8 فرق إعلامية هي الصفوة ستكون رافدا للمســـابقة والإعلام الرياضي بالسلطنة.

ملاحظات على النتائج

وعن الملاحظات التي أبدت بعض الفرق الإعلامية المشاركة في مسابقة البرنامج تحدث اليحمدي قائلا: لكل عمل جديد لابد أن يولد مع المتلقي ردة فعل سلبية كانت أم إيجابية، ولله الحمد هذه المسابقة لم نتلق أي شكوى إلا من فريق في محافظة شمال الباطنة، وتم عقد جلسة مع فريق العمل، تم إعطاؤهم مؤشر التقييم واستمارة التقييم وخرجوا راضين وسحبوا تحفظهم واحتجاجهم عن التقييم وإعلان النتائج، وكان الأمر واضحا بالمؤشر والأرقام والدرجات وهناك لجنة محايدة في كل محافظة، بالإضافة إلى اللجنة الرئيسية وتعنى بالإعلام كجانب فني أو أكاديمي أو إداري ونعتبرها تجربة إيجابية بالنسبة لنا لأبعد مدى.

زيادة الحوافز

وبالنسبة حول إمكانية أن نرى هناك زيادة في الحوافز والمكافئات المالية للفرق الفائزة قالها محمد اليحمدي صراحة في الوقت الحالي ليس هناك إمكانية لإضافة المزيد من المكافآت والحوافز المالية، وأضاف كل مسابقاتنا المحلية تكلفتها المالية أعلى من جوائزها وأقصد هنا المسابقات السنوية والثابتة، كما نسعى أيضا لإيجاد موارد أكبر من الحالية، وهذا الأمر يحتم علينا أن يكون لدينا تحد، كما أن وزارة الشؤون الرياضية ليست غافلة عن برنامج شجع فريقك لكن أيضا لا نغفل الأزمة المالية الحالية في السلطنة مما جعلنا في كل عام نقلل من موازنة البرنامج ويبقى المأمول اكبر وكذلك التحدي أكبر وإن شاء الله سنرفع تصور واضح في إطار الدعم.

بدون لاعبي الأندية

وحول ما تم اتخاذه من قرارات هذا العام من البطولة في عدم مشاركة لاعبي الأندية والمنتخبات الوطنية في المباريات تحدث اليحمدي بقوله هذا القرار تحديدا له من يؤيده وهناك أيضا من يعارضه بالنسبة للاعبي المنتخبات نحن شركاء مع الاتحاد العماني لكرة القدم وجلسنا مع الإخوة في اتحاد الكرة قبل بداية البرنامج واستعرضنا الرزنامة، وجاء الطرح من قبلهم بعدم مشاركة لاعبي المنتخبات الوطنية من الناشئين إلى الفريق الأول وتم تطبيقه من خلال الأسماء التي تمت مخاطبتنا بها من قبل الاتحاد، أما بالنسبة للاعبي الأندية قمنا بمخاطبة الأندية حول أحقية كل ناد في منع لاعبيه من المشاركة في البطولة خلال فترة تم تحديدها ولم نتلق خطابا من أي نادي في ممانعته من مشاركة لاعبيه في البطولة واحترمنا رأي الأندية وقناعتهم.

بطولة الجميع

وعن مشاركة لاعبين لفرق لا تتوفر في ولاياتها أندية علل اليحمدي ذلك بقوله هذه البطولة للجميع، بل إن هناك فرقا رياضية لا تتوفر في ولاياتها أندية شاركت هذا العام وأوجــدت تنافســا مشــروعا وفق مؤشر تصاعدي وأظهرت مواهب رياضية جيدة.

الحضور الجماهيري

وحول تقديم حوافز للجماهير التي كانت حاضرة بأعداد كبيرة في البطولة ذكر اليحمدي إلى فكرة مشروع من المؤمل أن ينفذ العام القادم للجماهير وهو حصري للشبيبة قائلا: شاهدنا متابعة كبيرة للبطولة من قبل الجماهير ونحن الآن في طور التفكير في إيجاد مسابقة تعنى بالجماهير العام القادم بإذن الله وتوجه لهم وتحويهم وسيتم دراستها وبلورتها لتكون في صورتها النهائية ويتم تقديمها للموسم القادم بإذن الله.

الرعاية والتسويق

تحدث اليحمدي عن ضعف التسويق بقوله لابد أن نعترف أن التسويق لدينا بالسلطنة بدرجة ضعيفة ويبقى هو تسويق بعلاقات وسوق السلطنة ليس بالسوق الرائد والتنافسي، وليس سوق دعاية وإعلان وإذا وجدت تكون بدرجة أقل ومبالغ بسيطة ونحن سعينا في السنوات الفائتة، ولا زلنا نسعى في إيجاد شركاء في كل نسخة ونحافظ على الشركاء الحاليين ونجحنا في نسبة ما معينة وفشلنا في أشياء كثيرة، والشركاء الحاليين وكان هناك مؤشر للتقييم في المسابقة الإعلامية بمؤشر يعني في إظهار شعار الشركات الرعاية وأوجد نسبة رضى كبيرة من الرعاة.

التغطية الإعلامية

حول التغطية الإعلامية من صحافة وإذاعة وتلفزيون للبطولة ومدى رضاهم عنها أبدى رئيس اللجنة الرئيســـية لبرنامج شجع فريقك رضاه عن التغطية الإعلامية بقوله: بداية البرنامج يسوق لنفســـه إعلاميا وانتشر على مستوى شعبي ومحافظات وأندية والإعلام الرسمي تعامل معنا بشكل جيد وهم مبادرون وراضون كل الرضا عنها، وسيكون هناك نقل للنهائي في كرة القدم وكرة الطائرة، وهذه أوجدت مساحة لجذب مجتمعي للفرق التي تصل للنهائي والإعلام شريك لنا.

دور الأندية

وحول الدور الذي تلعبه الأندية في التنظيم وتنفيذ البرنامج قال اليحمدي النجاح الأول يحسب للأندية ونحن ننطلق في مرحلتنا الأولى من الأندية، وهي المرحلة الأصعب وتحتاج جهدا أكبر في التنظيم والتعاطي مع اللائحة وكل الشكر والتقدير للأندية وهم الجنود المجهولون وهناك أندية اســـتفادت من البرنامج سواء ماليا أو في إبراز كوادر شبابية في الجانب الإداري والتنظيمي، أما رسوم المشاركة فهي متروكة للنادي وفق لوائحه ونظمه.

المباراة النهائية

وحول التحضير للنهائي والجديد فيه هذا العام يختتم محمد اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك حديثه معنا بقوله نسعى في كل نسخة للمباراة النهائية أن نجدها بشكل مختلف عن سابقتها وأقصد بمختلف أن تكون الأفضل ولا نسبق الأحداث أو نكشف الأوراق، ولكن نعد أن يكون النهائي بمستوى الحدث وتليق بمستوى المسابقة والإضافة الجديدة.

بلغة الأرقام

بلغ عدد الفرق الأهلية المشاركة في بطولة شجع فريقك بلعبة كرة القدم 671 فريقا من خلال مشاركة 37 ناديا رياضيا أشرفت عليها 15 لجنة مشرفة ومتابعة بمشاركة 20658 لاعبا ومدربا وإداريا.

فيما بلغت عدد الفرق التي شاركت في لعبة كرة الطائرة 93 فريقا أهليا من خلال 26 ناديا رياضيا وأشرفت عليها 5 لجان، فيما بلغ عدد المشاركين 857 لاعبا ومدربا وإداريا.

واستحدثت مســـابقة للفرق الإعلامية في هذه النسخة الخامســـة شارك فيها 73 فريقا إعلاميا على مســـتوى محافظات السلطنة.

للحديث بقية

كان هذا الجزء الأول من طرحنا لموضوع برنامج شجع فريقك استمعنا من خلاله إلى رأي وزارة الشؤون الرياضية والمعنيين بالبرنامج، وغدا بإذن الله ستكون تكملة له مع مجموعة من اللقاءات لإدارات الأندية والأجهزة الفنية والجماهير حول المأمول من هذا البرنامج بالنسبة لهم فانتظرونا.

فيديو

معرض الصور