الاثنين، ٢٤ يوليو، ٢٠١٧

سياسة

80 ألف طفل من الروهينجا مهددون بالموت جوعا

الاثنين، ١٧ يوليو، ٢٠١٧

أرشيفية



لندن – ش: أزمة غذائية تهدد أكثر من 80 ألف طفل دون سن الخامسة يعيشون في مناطق ذات أغلبية مسلمة في غربي ميانمار.

كارثة إنسانية حذر منها برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ولفت في تقرير له أن هؤلاء الأطفال سيحتاجون إلى علاج سوء التغذية خلال العام المقبل.

من جانبها قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن التقرير الصادر عن البرنامج الأممي استند إلى تقييم للقرى الواقعة في ولاية راكين الغربية، حيث فر حوالي 75 ألف شخص من الروهينجا المسلمين الذين لا يحملون جنسية من حملة دموية للجيش. وتصف المنظمة الأممية الروهينجا بأنها الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم.

وكان برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP)، قد أجرى خلال شهرى مارس وأبريل الفائتين مسحا للأمن الغذائي أظهر أن انعدام الأمن الغذائى بدأ يتفشى بشكل مخيف في الجزء الشمالي من ولاية راكين، منذ انطلاق الحملة العسكرية في أكتوبر الفائت.

وكان جيش ميانمار أطلق في 8 أكتوبر الفائت، حملة عسكرية، شملت اعتقالات وملاحقات أمنية واسعة بصفوف السكان وخلفت عشرات القتلى، في أكبر موجة عنف تشهدها البلاد منذ عام 2012.

وأوضحت المنظمة أن ثلث سكان المنطقة، ذات الأغلبية المسلمة، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وهم بحاجة ماسة للطعام والمساعدات الإنسانية.

وكشفت النتائج الأخيرة أن نحو 80 ألفًا و500 دون سن 5 سنوات سيكونون في حاجة ماسة إلى تلقي العلاج من سوء التغذية الحاد خلال الأشهر الـ12 المقبلة، كما أكدت أن "جميع الأطفال المشمولين في المسح، لا يتلقون الحد الأدنى من الغذاء اللازم".

فيديو

معرض الصور