الاثنين، ٢٤ يوليو، ٢٠١٧

محليات

مجلس الشورى يتعاطى مع 123 سؤالاً برلمانياً وبيانين عاجلين وطلب استجواب واحد

الاثنين، ١٧ يوليو، ٢٠١٧

DSC_0555



مسقط ش

أشار أمين عام مجلس الشورى سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي إلى أن دور الانعقاد السنوي الثاني (2016-2017م) من الفترة الثامنة للمجلس (015-2019) حظي باستخدام 123 سؤالاً و32 طلب إحاطة و24 رغبة مبداة، وبيانين عاجلين واستجواب واحد خلال دور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة الحالية.

الرغبة المبداة:

تم تقديم (24) رغبة مبداة من قبل أصحاب السعادة أعضاء المجلس، كان من بينها: إدراج مساق العلوم العسكرية كمادة إجبارية للتخصصات المهنية في الجامعات والكليات ومعاهد التدريب المهني بالسلطنة، ورغبة لإنشاء محطات وقود نموذجية في مختلف ولايات السلطنة، ورغبة مبداة حول أهمية إدراج قطاع الاقتصاد المعرفي كمصدر مهم من مصادر الدخل المحلي للسلطنة. إضافة إلى رغبة مقترحة بشأن إنشاء وحدة/إدارة (الشرطة البيئية) تابعة لشرطة عمان السلطانية، وكذلك مقترح لتخصيص مواقع للتخييم في المناطق السياحية.

طلبات الإحاطة:

وأضاف: خلال دور الانعقاد السنوي الثاني تم تقديم عدد (32) طلب إحاطة، كان من أبرزها: طلب إحاطة بشأن مشاريع رفع كفاءة الخدمات السياحية بمحافظة ظفار، وطلب بإحاطة حول الإجراءات والآليات المتخذة لتفادي حدوث ظاهرة نسيان الطلاب في الحافلات، وطلب إحاطة يتعلق بالعوائد المباشرة لفعاليات مهرجان صلالة السياحي، وطلب إحاطة حول دراسة مقارنة بين السلطنة ودول مجلس التعاون الخليج العربي حول أسعار المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة الأمريكية، وطلب آخر بشأن أعداد ورواتب الممرضين الأجانب العاملين بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة، وطلب إحاطة حول النسبة المنجزة والموقف التنفيذي في رؤية عمان 2020 لمساهمة قطاعي الزراعة والثروة السمكية في صافي الناتج المحلي للدولة.

الأسئلة البرلمانية:

أما فيما يتعلق بالأسئلة البرلمانية، أوضح سعادته أنه تم تقديم 123 سؤالا خلال دور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة، من بينها: السؤال الموجه حول اللائحة التنظيمية للشؤون الوظيفية المساعدة لشاغلي الوظائف الطبية والوظائف الطبية المساعدة، وسؤال بشأن مدى التزام الجهات الحكومية المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استفادة ذوي الإعاقة من الخدمات العامة، وسؤال آخر حول نسب التعمين في الشركات الحكومية، والسؤال المتعلق بأتاوة الدولة المحصلة من مؤسسات القطاع الخاص، وآخر لأسباب كثرة استقالات القوى العاملة الوطنية من القطاع الخاص، وسؤال موجه بشأن تفعيل الرقابة الحكومية لحماية مصائد الصفيلح من التجاوزات والمخالفات، إضافة إلى السؤال المتعلق بعدم وجود حلقة تواصل وتكامل بين المستشفيات الحكومية، وسؤال حول استراتيجية السلطنة لتوفير الطاقة المستخدمة في القطاع الصناعي.

فيديو

معرض الصور