الاثنين، ٢٤ يوليو، ٢٠١٧

محليات

هذه أسماء الفرق الفائزة في الملتقى التمريضي الثاني

الاثنين، ١٧ يوليو، ٢٠١٧

خلال الافتتاح

مسقط – ش

نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بجماعة التمريض فعالية الملتقى التمريضي الثاني لطلبة كليات ومعاهد التمريض في السلطنة، وجاء الملتقى تحت شعار «إبداعات تمريضية»، وذلك برعاية نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية البروفسور علي بن هويشل الشعيلي، وبحضور عميد كلية التمريض د. عمر الرواجفة وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية.

وقد بدأت فعاليات الملتقى بالمدرج الرئيسي في كلية التمريض، حيث ألقى عميد الكلية د. الرواجفة كلمة ذكر فيها أن الملتقى فرصة لتبادل الأفكار والخبرات بين طلبة التمريض وأنه يتطلع للخروج بمشاريع وأفكار جديدة ومبتكرة.

كما ألقى الطالب حميد بن عبدالله البريكي رئيس جماعة التمريض كلمة تطرق فيها إلى أهداف الملتقى في نسخته الثانية ونجاح النسخة الأولى منه.

تضمن الافتتاح مجموعة من الفقرات منها عــرض مقاطع مصورة لفعاليات الجماعة التي أقيمت خلال العام الجاري وعرض فيلم قصير عن مهنة التمريض، بالإضـافة إلى فاصل إنشادي قصير.

وقالت رئيسة اللجنة الإعلامية وعضو اللجنة التحضيرية للملتقى رحمة بنت حارث الحراصية: «إن الملتقى يستقطب طلبة كليات ومعاهد التمريض من مختلف مناطق السلطنة، ويتمحور الهدف الأساسي له في تطوير وإبراز إبداعات ومبادرات طلبة التمريض في مجال التمريض بشكل خاص والصحة بشكل عام».

وذكرت اعتدال بنت عيسى الهطالية، وهي من المشاركين في تنظيم الملتقى أن عدد المشاركين فيه بلغ 120 طالبا وطالبة من مختلف معاهد كليات التمريض في السلطنة، كما تضمن الملتقى حلقات عمل من أجل إلقاء الضوء على بعض المواضيع المهمة والمفيدة للطلبة، منها؛ حلقة عمل الأبحاث الصحية ودورها في تطوير الرعاية الصحية وحلقة عمل مهارات العرض والتواصل، إضافة إلى حلقة الإبداع في التمريض وممرض فوق العادة.

إلى جانب ذلك تضمن الملتقى برامج اجتماعية وترفيهية ومسابقة إبداعات تمريضية سعت إلى طرح حلول للمشاكل الصحية أو أفكار جديدة ومبتكرة للمساهمة في تطوير المجال الصحي، وشارك في المسابقة نحو 18 فريقا، وقد تأهلت ثمانية فرق منها وتنافست على لقب أفضل ثلاثة مشاريع إبداعية وتم عرض الأعمال على لجنة التحكيم.

حصل على المركز الأول فريق «أدويتنا لا تعيق» من معهد عُمان للتمريض، وتتلخص فكرة مشروعه في تصميم أكثر سهولة لحاملات الأدوية الوريدية والمغذيات المستخدمة في المستشفيات.

وجاء في المركز الثاني فريق DNA من معهد إبراء للتمريض وقال سيف بن صالح الرواحي، عضو الفريق: «مشروعنا عبارة عن جهاز D-D device وهو جهاز لدعم فئة الصم والبكم، فعن طريقه يسهل التواصل بين المريض من هذه الفئة وبين الكادر الطبي.

أما المركز الثالث فقد حصل عليه فريق RNI من معهد الرستاق للتمريض وتتخلص فكرة مشروعه في تصميم مجلة إلكترونية تختص بصحة المسافر، بحيث يمكن الاطلاع عليها في كل زمان ومكان، وتحتوي على مواضيع صحية تهم المسافر.

فيديو

معرض الصور