الاثنين، ٢٤ يوليو، ٢٠١٧

سياسة

6 مرشحين لخلافة البغدادي في داعش

السبت، ١٥ يوليو، ٢٠١٧

أبو بكر البغدادي - أرشيفية

روما – ش

من هو زعيم داعش الجديد ؟.

سؤال تتبارى الأجهزة الأمنية ووسائل الإعلام في العالم لمعرفة الإجابة عنه في ضوء أنباء لم يتم التأكد من صحتها يقينا حول مقتل مؤسس التنظيم أبو بكر البغدادي.

وسائل الإعلام الإيطالية، تفاعلت مع بورصة التوقعات مؤكدة أن التحالف الدولي المناهض لـ"داعش"، قام بقتل كل قادة مجموعات التنظيم تقريباً، ولم يبق هناك اليوم سوى بدلائهم، وهم مصنفون كإرهابيين منذ العام 2003.

تناولت وكالة "آكي" الإيطالية، في آخر تقاريرها، إلى أن مصادر أمريكية وعراقية تزعم أن هناك 6 من قادة "داعش"، على استعداد لخلافة البغدادي، أحدهم بلجيكي من أصل جزائري.

وتابعت الوكالة قائلة إن من بين المرشحين أيضا، فابيان كلين (37 عاما) وشقيقه جان مايكل (34 عاما)، من جزيرة "لا ريونين" الفرنسية، وهما كانا على اتصال بشقيق محمد مراح، منفذ هجوم تولوز، وبعمر، المعروف باسم "الأمير الأبيض"، مرجحة أن يكون فابيان في سوريا، إذ سمع صوته قبل أيام وهو يعلن في تسجيل صوتي مسؤوليته عن هجوم باريس.

وذكرت الوكالة أيضا أن من الأسماء المرشحة لتحل محل البغدادي، بينها زعيم التنظيم في ليبيا، "جلال الدين التونسي"، وكذلك زعيم التنظيم في سوريا، "أبو محمد الشمالي".

و"جلال الدين التونسي"، واسمه الحقيقي وفق مصادر رسمية هو محمد بن سالم العيوني، من مواليد 1982 وهو من سكان مدينة مساكن بولاية سوسة وسط تونس.

سافر العيوني إلى فرنسا منذ فترة طويلة قبل أن يحصل على الجنسية الفرنسية، والتحق بالتنظيمات الإرهابية وقاتل في العراق وسوريا عامي 2013 و2014، وقبل الانضمام إلى الجماعات المسلحة دخل إلى تونس عامي 2011 - 2012 في عطلة ولم يظهر عليه التشدد الديني.

وبحسب ما أوردته صحيفة "الصريح" التونسية، في عددها الصادر يوم الجمعة 30 سبتمبر 2016، نقلا عن مصادر رسمية، فإن الإرهابي "جلال الدين التونسي" كان على تواصل مع قيادات وعناصر "كتيبة عقبة بن نافع" المسلحة منذ العام 2012.

فيديو

معرض الصور