الاثنين، ٢٤ يوليو، ٢٠١٧

محليات

طرح 12 برنامجا تخصصيا لأول مرة في الابتعاث الداخلي للعام الأكاديمي القادم

الاثنين، ٣ يوليو، ٢٠١٧

طرح 12 برنامجا تخصصيا لأول مرة في الابتعاث الداخلي للعام الأكاديمي القادم

مسقط - ش

أكد عبد المنعم بن أحمد العمري مدير دائرة البعثات الداخلية بوزارة التعليم العالي أن الوزارة طرحت مجموعة من التخصصات الدراسية الجديدة لخطط الابتعاث الداخلي للعام الأكاديمي القادم (2017/‏‏‏2018) فتتضمن طرح تخصصات جديدة (لدرجة البكالوريوس) تطرح لأول مرة وهي العلوم في الخدمات اللوجستية، والصيرفة الإسلامية، وإدارة التوريدات العالمية واللوجستية، وهندسة المواد المعدنية والمواد، وتصميم الحلي والمجوهرات، وتصميم الويب وأمن المعلومات، والقيادة التنظيمية والإشرافية، وريادة الأعمال، واقتصاديات الطاقة، وإدارة النقل والإمداد والتموين، وإدارة المشروعات الصغيرة.

ووصل عدد الطلبة على مقاعد الدراسة في بعثات داخلية في السلطنة ما يقارب 42.0000 طالب وطالبة، وطرحت وزارة التعليم العالي 9638 بعثة دراسية داخلية تتضمن بعثات للتنافس العام يبلغ عددها 7000 بعثة دراسية لدرجة البكالوريوس، و500 بعثة مخصصة للطالبات لدرجة البكالوريوس، و1500 بعثة مخصصة لأبناء أسر الضمان الاجتماعي لدرجة الدبلوم، إلى جانب 638 بعثة دراسية لأبناء الدخل المحدود، بالإضافة إلى عدد من البعثات والمنح التي تقدمها مؤسسات القطاع الخاص تحقيقا لمبدأ مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع. يتم توزيع هذه البعثات الداخلية على التخصصات والبرامج التي يتم طرحها في الجامعات والكليات الخاصة والتي يبلغ عددها 28 مؤسسة جامعية.

وأكد العمري حرص وزارة التعليم العالي منذ توليها مشروع البعثات الدراسية الداخلية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي منذ العام الأكاديمي (2000/‏‏‏‏2001م) على الاهتمام بهذه الفئة والسعي قدماً إلى الرقي بها في مجال التعليم العالي حتى تتحول هذه الأسر من أسر ضمانية إلى أسر منتجة توفر لنفسها العيش الكريم وتشارك في بناء الوطن.

وأوضح أن وزارة التعليم العالي بذلت دوراً حيوياً في السعي إلى توفير بعثات دراسية داخل السلطنة لأبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود «الحالات المعسرة» في الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة ومتابعة سير دراستهم وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي تواجههم طوال فترة دراستهم ويتلخص ذلك الدور الحيوي في الجوانب التالية: البعثات الدراسية الداخلية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود، وتقدم الوزارة سنوياً 1500بعثة دراسية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي، بحيث تكون معفية من الرسوم الدراسية بالإضافة إلى مخصص الشهري، وتقدم الوزارة سنوياً 618 بعثة جزئية لأبناء الدخل المحدود، بحيث تساهم الوزارة بنسبة (100%) من قيمة الرسوم الدراسية فقط.

كما تقدم الوزارة سنوياً 100منحة دراسية تنافسية من غير فئة الضمان الاجتماعي أو ذوي الدخل المحدود «الحالات المعسرة» للدراسة في كلية عمان البحرية، تشمل الرسوم الدراسية فقط لدراسة مؤهل البكالوريوس، وتقدم الوزارة عددا من البعثات السنوية لدراسة الطب العام بكلية عمان الطبية متاحة للتنافس العام.

و أكد أن الوزارة تقدم عددا من البعثات الدراسية لدراسة طب وجراحة الأسنان بكلية عمان لطب الأسنان متاحة، منها (20) عشرون بعثة مخصصة لأبناء أسر الضمان الاجتماعي و(40) بعثة للتنافس العام، والمنح الخاصة بالفتيات العمانيات وعددهم 500 منحة تشمل الرسوم الدراسية فقط لدراسة مؤهل البكالوريوس بمؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة، والمنح الخاصة بالتنافس العام لجميع الطلبة العمانيين وعددها (7000) منحة دراسية تتحمل الوزارة الرسوم الدراسية فقط لدراسة مؤهل البكالوريوس بمؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة، ومنح مقدمة الجهات الحكومية والخاصة يتم الإعلان عنها في حال توفرها من خلال مركز القبول الموحد.

وأكد أن التخصصات التي تبعث إليها الوزارة هي على النحو التالي: التخصصات اللغوية والإعلامية، والتخصصات العلمية، والتخصصات الهندسية، والتخصصات التجارية، وتخصصات تقنية المعلومات، والتخصصات الطبية، كما أن الوزارة تقوم بمخاطبة الجهات المعنية باحتياجات سوق العمل والتخصصات التي يتم الابتعاث لها حتى تتواءم المخرجات مع واقع واحتياجات سوق العمل.

وأكد أن دائرة البعثات الداخلية بالمديرية العامة للبعثات تتولى متابعة سير دراسة الطلبة من أبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود الدارسين في الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة والوقوف أمام كافة العقبات التي تعيق الطالب أثناء دراسته، حيث تم إصدار اللائحة التنظيمية للبعثات الدراسية الداخلية بالقرار الوزاري رقم (35/‏‏‏‏2006) بتاريخ 8 مايو 2006م التي تتضمن كافة الإجراءات المتعلقة بالطلبة المبتعثين على نفقة وزارة التعليم العالي للدراسة في مؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة.

وأوضح أن الوزارة تسعى إلى مد يد العون والمساعدة لأبنائها الطلبة المبتعثين على نفقتها الذين يواجهون بعض الصعوبات أثناء دراستهم، حيث تقوم الوزارة باتخاذ ما يلي: تمديد فترة الدراسة، نقل الطلبة من مؤسسة تعليمية إلى مؤسسة تعليمية أخرى، تغيير التخصص، الموافقة على تأجيل الدراسة في حالة عدم قدرة الطالب على مواصلة دراسته في تلك الفترة نتيجةً لظروفه الاجتماعية أو المادية أو الصحية.

وتقوم الوزارة باستئناف تمويل بعثة الطلبة المجيدين من أبناء أسر الضمان الاجتماعي الدارسين في المؤسسات التعليمية الخاصة داخل السلطنة على نفقة الوزارة وذلك لمواصلة دراستهم الجامعية للحصول على مؤهل البكالوريوس.

وأما بالنسبة للطلبة للمجيدين من أبناء أسر الدخل المحدود الحاصلين على أعلى المعدلات فيتم تحديد عدد من المقاعد المحددة سنويا لمرحلة البكالوريوس للتنافس بين الطلبة الخريجين في نفس العام الأكاديمي.

وجاء اهتمام الوزارة منذ بداية هذا المشروع بالتوسع في إنشاء الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة التي تتناسب مع الحاجة التعليمية لهذا البلد المعطاء وتواكب التقدم في العلوم والتكنولوجيا في العالم رافدا مهما لتنفيذ هذه الرؤية، حيث تقوم هذه المؤسسات التعليمية باستيعاب مخرجات شهادة دبلوم التعليم العام مع المؤسسات التعليمية الحكومية وذلك من خلال توفير البرامج التعليمية في مختلف المجالات التي تتيح للطالب الالتحاق بها لتأهيله للالتحاق بسوق العمل، حيث بلغ عدد الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة بنهاية العام الأكاديمي 2010/‏‏‏‏2011م (26) مؤسسة تعليمية خاصة.

كما تم تحويل مشروع البعثات الجزئية التي كانت تشرف عليها سابقا وزارة القوى العاملة إلى وزارة التعليم العالي اعتبارا من العام الأكاديمي (2004/‏‏‏‏2005م)، وأصبحت الدائرة تقوم بالإشراف على عدد من برامج الابتعاث.

أكد عبد المنعم بن أحمد العمري مدير دائرة البعثات الداخلية بوزارة التعليم العالي أن الوزارة طرحت مجموعة من التخصصات الدراسية الجديدة لخطط الابتعاث الداخلي للعام الأكاديمي القادم (2017/‏‏‏2018) فتتضمن طرح تخصصات جديدة (لدرجة البكالوريوس) تطرح لأول مرة وهي العلوم في الخدمات اللوجستية، والصيرفة الإسلامية، وإدارة التوريدات العالمية واللوجستية، وهندسة المواد المعدنية والمواد، وتصميم الحلي والمجوهرات، وتصميم الويب وأمن المعلومات، والقيادة التنظيمية والإشرافية، وريادة الأعمال، واقتصاديات الطاقة، وإدارة النقل والإمداد والتموين، وإدارة المشروعات الصغيرة.

ووصل عدد الطلبة على مقاعد الدراسة في بعثات داخلية في السلطنة ما يقارب 42.0000 طالب وطالبة، وطرحت وزارة التعليم العالي 9638 بعثة دراسية داخلية تتضمن بعثات للتنافس العام يبلغ عددها 7000 بعثة دراسية لدرجة البكالوريوس، و500 بعثة مخصصة للطالبات لدرجة البكالوريوس، و1500 بعثة مخصصة لأبناء أسر الضمان الاجتماعي لدرجة الدبلوم، إلى جانب 638 بعثة دراسية لأبناء الدخل المحدود، بالإضافة إلى عدد من البعثات والمنح التي تقدمها مؤسسات القطاع الخاص تحقيقا لمبدأ مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع. يتم توزيع هذه البعثات الداخلية على التخصصات والبرامج التي يتم طرحها في الجامعات والكليات الخاصة والتي يبلغ عددها 28 مؤسسة جامعية.

وأكد العمري حرص وزارة التعليم العالي منذ توليها مشروع البعثات الدراسية الداخلية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي منذ العام الأكاديمي (2000/‏‏‏‏2001م) على الاهتمام بهذه الفئة والسعي قدماً إلى الرقي بها في مجال التعليم العالي حتى تتحول هذه الأسر من أسر ضمانية إلى أسر منتجة توفر لنفسها العيش الكريم وتشارك في بناء الوطن.

وأوضح أن وزارة التعليم العالي بذلت دوراً حيوياً في السعي إلى توفير بعثات دراسية داخل السلطنة لأبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود «الحالات المعسرة» في الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة ومتابعة سير دراستهم وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي تواجههم طوال فترة دراستهم ويتلخص ذلك الدور الحيوي في الجوانب التالية: البعثات الدراسية الداخلية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود، وتقدم الوزارة سنوياً 1500بعثة دراسية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي، بحيث تكون معفية من الرسوم الدراسية بالإضافة إلى مخصص الشهري، وتقدم الوزارة سنوياً 618 بعثة جزئية لأبناء الدخل المحدود، بحيث تساهم الوزارة بنسبة (100%) من قيمة الرسوم الدراسية فقط.

كما تقدم الوزارة سنوياً 100منحة دراسية تنافسية من غير فئة الضمان الاجتماعي أو ذوي الدخل المحدود «الحالات المعسرة» للدراسة في كلية عمان البحرية، تشمل الرسوم الدراسية فقط لدراسة مؤهل البكالوريوس، وتقدم الوزارة عددا من البعثات السنوية لدراسة الطب العام بكلية عمان الطبية متاحة للتنافس العام.

و أكد أن الوزارة تقدم عددا من البعثات الدراسية لدراسة طب وجراحة الأسنان بكلية عمان لطب الأسنان متاحة، منها (20) عشرون بعثة مخصصة لأبناء أسر الضمان الاجتماعي و(40) بعثة للتنافس العام، والمنح الخاصة بالفتيات العمانيات وعددهم 500 منحة تشمل الرسوم الدراسية فقط لدراسة مؤهل البكالوريوس بمؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة، والمنح الخاصة بالتنافس العام لجميع الطلبة العمانيين وعددها (7000) منحة دراسية تتحمل الوزارة الرسوم الدراسية فقط لدراسة مؤهل البكالوريوس بمؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة، ومنح مقدمة الجهات الحكومية والخاصة يتم الإعلان عنها في حال توفرها من خلال مركز القبول الموحد.

وأكد أن التخصصات التي تبعث إليها الوزارة هي على النحو التالي: التخصصات اللغوية والإعلامية، والتخصصات العلمية، والتخصصات الهندسية، والتخصصات التجارية، وتخصصات تقنية المعلومات، والتخصصات الطبية، كما أن الوزارة تقوم بمخاطبة الجهات المعنية باحتياجات سوق العمل والتخصصات التي يتم الابتعاث لها حتى تتواءم المخرجات مع واقع واحتياجات سوق العمل.

وأكد أن دائرة البعثات الداخلية بالمديرية العامة للبعثات تتولى متابعة سير دراسة الطلبة من أبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود الدارسين في الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة والوقوف أمام كافة العقبات التي تعيق الطالب أثناء دراسته، حيث تم إصدار اللائحة التنظيمية للبعثات الدراسية الداخلية بالقرار الوزاري رقم (35/‏‏‏‏2006) بتاريخ 8 مايو 2006م التي تتضمن كافة الإجراءات المتعلقة بالطلبة المبتعثين على نفقة وزارة التعليم العالي للدراسة في مؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة.

وأوضح أن الوزارة تسعى إلى مد يد العون والمساعدة لأبنائها الطلبة المبتعثين على نفقتها الذين يواجهون بعض الصعوبات أثناء دراستهم، حيث تقوم الوزارة باتخاذ ما يلي: تمديد فترة الدراسة، نقل الطلبة من مؤسسة تعليمية إلى مؤسسة تعليمية أخرى، تغيير التخصص، الموافقة على تأجيل الدراسة في حالة عدم قدرة الطالب على مواصلة دراسته في تلك الفترة نتيجةً لظروفه الاجتماعية أو المادية أو الصحية.

وتقوم الوزارة باستئناف تمويل بعثة الطلبة المجيدين من أبناء أسر الضمان الاجتماعي الدارسين في المؤسسات التعليمية الخاصة داخل السلطنة على نفقة الوزارة وذلك لمواصلة دراستهم الجامعية للحصول على مؤهل البكالوريوس.

وأما بالنسبة للطلبة للمجيدين من أبناء أسر الدخل المحدود الحاصلين على أعلى المعدلات فيتم تحديد عدد من المقاعد المحددة سنويا لمرحلة البكالوريوس للتنافس بين الطلبة الخريجين في نفس العام الأكاديمي.

وجاء اهتمام الوزارة منذ بداية هذا المشروع بالتوسع في إنشاء الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة التي تتناسب مع الحاجة التعليمية لهذا البلد المعطاء وتواكب التقدم في العلوم والتكنولوجيا في العالم رافدا مهما لتنفيذ هذه الرؤية، حيث تقوم هذه المؤسسات التعليمية باستيعاب مخرجات شهادة دبلوم التعليم العام مع المؤسسات التعليمية الحكومية وذلك من خلال توفير البرامج التعليمية في مختلف المجالات التي تتيح للطالب الالتحاق بها لتأهيله للالتحاق بسوق العمل، حيث بلغ عدد الجامعات والكليات الخاصة داخل السلطنة بنهاية العام الأكاديمي 2010/‏‏‏‏2011م (26) مؤسسة تعليمية خاصة.

كما تم تحويل مشروع البعثات الجزئية التي كانت تشرف عليها سابقا وزارة القوى العاملة إلى وزارة التعليم العالي اعتبارا من العام الأكاديمي (2004/‏‏‏‏2005م)، وأصبحت الدائرة تقوم بالإشراف على عدد من برامج الابتعاث.

فيديو

معرض الصور