الأحد، ٢٥ يونيو، ٢٠١٧

إقتصاد

مزايا مشوّقة متوافرة حالياً على لاندكروزر

الاثنين، ١٩ يونيو، ٢٠١٧

تويوتا لاندكروزر.. المعيار الحقيقي للدفع الرباعي



مسقط -

شهر رمضان هو شهر العطاء، وفيه تتحقق الكثير من الأمنيات. ومنها أمنية امتلاك سيارة الدفع الرباعي التي لا تقبل التحدي وتقف على القمة فيما يتعلق بقوة الأداء، إنها بلا شك تويوتا لاندكروزر. وفي الوقت الحالي، وضمن عرض «أكبر تشويق على الإطلاق» من تويوتا لا يحصل المشتري على سيارة لاندكروزر فقط بل ومعها كوكبة من المزايا الرائعة، التي على رأسها فرصة الدخول في السحب الكبير على 22 سيارة بريوس الهايبرد الصالون. ويؤكد أحد مسؤولي تويوتا في السلطنة أن المزايا لا تقف عند هذا الحد، إذ يحصل مشتري لاندكروزر على هدية نقدية تصل إلى 3000 ريال عُماني، وخدمة 5 سنوات /‏ 50.000 كم وقسيمة هدية شرائية. ويضيف مسؤول تويوتا أن الخيار واضح للغاية، وأن هذا هو الوقت الأنسب لزيارة أقرب صالة عرض تويوتا واقتناص هذه الفرصة الذهبية. ويخضع هذا العرض الذي يستمر حتى الخميس 13 يوليو 2017 للشروط والأحكام.

وتسري المزايا على مشتريات الأفراد فقط. لمزيد من التفاصيل يمكن زيارة أقرب صالة عرض تويوتا.

ويمثل الطراز الحالي من تويوتا لاندكروزر معيارا جديدا لما يمكن للسيارات أن تقدمه من قوة أداء عند التعامل مع أنواع التضاريس كافة. وما زالت قائدة أسطول تويوتا من سيارات الدفع الرباعي مستمرة في احتلال المكانة التي تليق بها وتضعها خارج المنافسة، إنها السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات التي تجمع بين الفخامة والتطور التقني مع قدرات عالية فوق الطرق الوعرة، فضلاً عن تمتعها بمقصورة توفر أقصى درجات الراحة لركابها. ووفقا لسادايوشي كوياري كبير مهندسي لاندكروزر: «تُعد لاندكروزر السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات رباعية الدفع الجاهزة للانطلاق على أنواع الطرقات كافة، ولطالما تمكنت لاندكروزر من تخطي جميع التوقعات في أنحاء العالم كافة». ومع تاريخها الطويل الذي يمتد إلى أكثر من 60 عاماً، ما زالت لاندكروزر تحظى بولاء زبائنها لما توفره لهم من تجارب قيادة لا تضاهيها أي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات أخرى. ويحمل الطراز الجديد بكل فخر إرثه العريق المتمثّل في موثوقيته العالية وأدائه الاستثنائي على مختلف أنواع التضاريس. ويصف أحد المواقع المتخصصة في مجال السيارات تويوتا لاندكروزر 2017 أنها: «تمثل مزيجا متطورا من الإقدام والجرأة فوق التضاريس الوعرة والراحة العالية فوق الطرق الممهدة مع رقي لا نظير له. وبفضل مساحتها الكبيرة التي تتسع لثمانية ركاب، أصبحت المغامرة أكثر تشويقا مع من تحب». في حين يصفها موقع آخر أنها السيارة التي بإمكانها التعامل مع أي نوع من أنواع التضاريس في العالم،

ولتحقيق المزيد من القدرات على أداء السيارة على الطرقات الوعرة، فقد تم تزويدها بنظام المساعدة على صعود التلال، الذي يمنع السيارة من الرجوع إلى الخلف عند التوقف والانطلاق مرة أخرى على منحدر حاد أو زلق، ونظام المساعدة على نزول التلال، والذي يساعد على تحسين التحكم بتوجيه السيارة على الطرق الزلقة وشديدة الانحدار. ولمزيد من التفاصيل والتأكد من توافر المخزون من السيارة المختارة، يرجى زيارة أقرب صالة عرض تويوتا.

فيديو

معرض الصور