الاثنين، ٢١ أغسطس، ٢٠١٧

رياضة

الزعيم بطلا للدوري للمرة العاشرة في تاريخه

الجمعة، ١٩ مايو، ٢٠١٧

ظفار يتوج بدرع الدوري



متابعة – ذياب البلوشي

أحرز الزعيم الظفراوي العاشرة وتوج بطلا لدوري عمانتل للمحترفين للمرة العاشرة في تاريخه بعد فوزه على الشباب في مباراة حاسمة وتاريخية وجماهيرية، وإستطاع ظفار أن يقلب الطاولة على خصمه في آخر 12 دقيقة من عمر المباراة بعد أن حبس الشباب أنفاس لاعبي وجماهير ظفار لمدة 78 دقيقة عندما تقدم بهدف خالد البريكي في الشوط الأول وإستطاع أن يحافظ على هذا الهدف حتى الدقيقة 78 لكن عبد الحافظ ثويني إرتكب خطأ فادحا بعرقلة مهاجم ظفار ليحصل الزعيم على ركلة جزاء ترجمها البديل الناجح سعيد الرزيقي الى هدف التعادل، وبعد دقائق قليلة فقط عاد نفس اللاعب ليخطف الهدف الثاني لظفار وسط حيرة لاعبي الشباب وجماهيرهم، وبعد الهدف الثاني للزعيم ظنت الجماهير الظفراوية بأن الأمور إنتهت لكن عمرو جنيات سجل هدف التعادل للصقور الشبابية في الوقت بدل الضائع فعاد البصيص من الأمل لجماهير الشباب إلا أن الوقت لم يكن كافيا لعودة الشباب وإحراز نتيجة الفوز ليتوج ظفار باللقب العاشر عن جدارة وإستحقاق بعد جهود جبارة بذلت في الموسم الحالي من قبل إدراته ولاعبيه.

وبهذا اللقب فإن ظفار إنفرد بالرقم القياسي لعدد الألقاب برصيد 10 ألقاب بعد أن تساوى معه فنجاء في الموسم الفائت برصيد 9 ألقاب، ونجحت الإدارة الجديدة للزعيم بقيادة الشيخ علي الرواس في إعادة لقب الدوري الى خزائن النادي من الموسم الأول للشيخ علي الرواس، وعاد الزعيم لتحقيق اللقب بعد غياب طويل وسط فرحة جماهيرية كبيرة، شهدت المباراة حضورا جماهيريا كبيرا من قبل جماهير الفريقين الزعيم الظفراوي والصقور الشبابية حيث إمتلأت مدرجات المجمع الرياضي بصلالة بجماهير الفريقين لكن الليلة التاريخية إبتسمت للزعيم الذي توج باللقب العاشرة وحرمت الشباب من اللقب الأول له في تاريخه بعد أن كان قريبا من التتويج لكن الخبرة لعبت دورا حاسما في حسم الأمور لصالح الزعيم ليكتفي الشباب بالمركز الثاني للمرة الثانية في تاريخه.

وإكتفى العروبة بالمركز الثالث بعد خسارته من الخابورة بثلاثة أهداف لهدفين فيما حسم النصر المركز الرابع لصالحه بتعادله أمام صحار بدون أهداف مستفيدا من خسارة فنجاء أمام عمان بثلاثة أهداف لهدف واحد وتعادل السويق أمام مسقط بهدفين لكل فريق.

فيديو

معرض الصور