الثلاثاء، ٢٣ مايو، ٢٠١٧

رياضة

غداً.. يُحسم لقب دوري عمانتل للمحترفين الزعيم يبحث عن العاشرة والصقور لتدوين التاريخ

الخميس، ١٨ مايو، ٢٠١٧

جماهير نادي ظفار

المزيد من الصور
جماهير نادي ظفار
جماهير نادي الشباب


تقديم - ذياب البلوشي

ستعيش الجماهير العمانية يوم غد الجمعة مع جولة الحسم والمعركة الكروية الساخنة بمجمع صلالة الرياضي بين الزعيم الظفراوي والصقور الشبابية، وانتظار حسم لقب دوري عمانتل للمحترفين، إذ وصلت الإثارة ذروتها بتأجل الحسم إلى الجولة الأخيرة وشاءت الأقدار أن يلتقي فيها المنافسان على اللقب ظفار والشباب. غداً الجمعة هو يوم الحسم في مواجهة ساخنة بين ظفار والشباب بمجمع صلالة الرياضي، فمن يحقق اللقب؟ هل الزعيم الظفراوي يفعلها ويعود لملامسة اللقب بعد غياب استمر 12 عاماً وينفرد بالرقم القياسي ويحقق العاشرة؟ أم أن للصقور الشبابية كلمة أخرى بقلب الطاولة على الزعيم وتحقيق اللقب الأول في تاريخهم؟ الزعيم بحاجة إلى التعادل أو الفوز للتتويج، أما الصقور فهم بحاجة إلى الفوز فقط لملامسة اللقب الأول في تاريخهم الكروي، وغداً لن يُحدد البطل فقط بل الفريق الذي سيخوض الملحق والمنافسة الشرسة بين الخابورة وعمان ومسقط.

ومع هبوط جعلان والرستاق رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى يبقي صراع الملحق بين الخابورة وعمان ومسقط، وهناك صراع آخر بين الثلاثي: النصر وفنجاء والسويق وهو صراع الوصول إلى المركز الرابع. الجماهير العمانية على موعد لمشاهدة الإثارة ومعرفة بطل الدوري يوم غد، والفريق الذي يحسم المركز الرابع، والفريق الذي سيخوض الملحق. مواجهات ساخنة ومثيرة ومن يضحك أخيراً يضحك كثيراً، فمن يضحك غداً ومن يبكي ويتحسر؟ الجميع على موعد من الإثارة والمتعة يوم غد الجمعة وختام مشوار دوري عمانتل للمحترفين.

من يحقق اللقب؟

من جديد يتأجل الحسم إلى الجولة الأخيرة لتحديد بطل دوري عمانتل للمحترفين، وهو أمر جيد ومثير للمتابعين بأن لا يحسم اللقب في وقت مبكر، وفي السنوات الفائتة شهدت بطولات الدوري العماني الحسم في الأمتار الأخيرة أو بمباريات فاصلة، ويتكرر المشهد هذا الموسم من جديد بأن يحسم اللقب في الجولة الأخيرة بين الزعيم الظفراوي والصقور الشبابية، الجدول وُضع قبل بداية الموسم بأن يتقابل ظفار والشباب في الجولة الأخيرة وشاءت الأقدار أن ينافس الفريقان على اللقب في الجولة الأخيرة، يوم غد الجمعة مواجهة ومعركة كروية بين ظفار المتصدر برصيد 50 نقطة ومطارده المباشر الشباب برصيد 47 نقطة وكل فريق يملك مصيره في يده، ويكفي الزعيم التعادل أو الفوز ليتوج باللقب العاشر في تاريخه، فيما يحتاج الشباب للفوز فقط ليتوج باللقب الأول في تاريخه بسبب المواجهات المباشرة بينهما، فمن يتوج باللقب؟

الزعيم والعاشرة

أصبح الزعيم الظفراوي قريباً من اللقب العاشر في تاريخه والعودة لملامسة اللقب الذي يعشقه بعد غياب استمر 12 عاماً، فآخر لقب دوري أحرزه الزعيم كان في العام 2005 أي أن جماهير الزعيم انتظرت 12 عاماً للاقتراب من اللقب، وهناك العديد من الأهداف التي يسعى الزعيم لتحقيقها منها إسعاد جماهيره بعد غياب 12 عاماً من لقب الدوري، ثم الوصول إلى اللقب العاشر والانفراد بالرقم القياسي من جديد بعد أن تساوى معه فنجاء في هذا الرقم في الموسم الفائت، والآن الفريق أمام فرصة ثمينة لإزاحة فنجاء من عرشه من جديد، ثم إن الفريق وإدارته اجتهدوا كثيراً للوصول إلى هذا الرقم والآن هم أمام فرصة ذهبية لخطف ثمار الجهود وتدوين أجمل ختام بالتتويج باللقب، الزعيم في حالة معنوية جيدة فهو خطف الصدارة واقترب من اللقب ثم إن منافسه الشباب يعيش في حالة معنوية سيئة من فقدان الصدارة في الرمق الأخيرة والنتائج السلبية في آخر ثلاث جولات والابتعاد عن المستوى، غير أن هذه الأسباب لا يمكن الاعتماد عليها لأن الزعيم هو الأقرب لتحقيق اللقب وعلى اللاعبين أن لا يفرطوا في الثقة لأن الصقور ربما يعودون في الرمق الأخير ويقلبوا الطاولة ومن هنا يأتي دور الإدارة والأجهزة الفنية للفريق الظفراوي في كيفية الوصول إلى العاشرة.

الصقور والتاريخ

عاش فريق الشباب في لحظات جميلة منذ أن تصدر الدوري لجولات طويلة ليرشحه البعض للتتويج باللقب فهو كان في الصدارة وبفارق جيد أمام الزعيم لكن فجأة انقلب الوضع وأصبح الفريق ثانياً بعد ظفار، وخلال ثلاث جولات فقط تخلى الصقور عن الصدارة بالنتائج السلبية وسط انتقادات لاذعة من جماهيره موجهة ضد المدرب واللاعبين، ولكن رغم النتائج السلبية في آخر ثلاث جولات إلا أن الفريق مازال في صلب المنافسة ومازال يملك مصيره في يده والآن هو في مواجهة الزعيم المتصدر وفوزه على غريمه سيتوج به باللقب.

باختصار، فإن الصقور أمام فرصة ثمينة لإسعاد جماهيرهم بعد خيبة الأمل في الجولات الثلاث الفائتة والفوز وحده سيدفع بالفريق لملامسة اللقب الأول في تاريخه، ودور الجهاز الفني مهم في هذه الموقعة والواضح أن الفريق افتقد الخبرة في آخر مبارياته ولكن يوم غد يجب أن يرفع المدرب وأبناؤه شـــــعار «نكون أو لا نكون» والفريق قادر على قهـــــر الصعاب وقلب الطاولة على الزعيم كــــما فعل في مواجهة الدور الأول، فهل سيحقق الشباب البطولة الأولى في تاريخه الكروي؟

صافرة اليعقوبي

سيدير الحكم المتميز عمر اليعقوبي اللقاء الحاسم بين ظفار والشباب يوم غد الجمعة ويساعده راشد الغيثي وناصر أمبوسعيدي فيما سيكون قاسم الحاتمي حكماً رابعاً.

برعاية المعمري

ختام الدوري والمواجهة الحاسمة بين ظفار والشباب ستقام برعاية الرئيس التنفيذي لشركة عمانتل الشيخ طلال المعمري الذي سيحضر المباراة برفقة رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم الشيخ سالم الوهيبي وعدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة.

تاريخ الدوري

يعدُّ ظفار وفنجاء أكثر الفرق تحقيقاً للقب الدوري برصيد 9 ألقاب لكل فريق، وآخر من توج باللقب هو فنجاء في الموسم الفائت في حين أن آخر لقب حققه ظفار كان في العام 2005، ويأتي النصر في المركز الثالث برصيد 5 ألقاب ثم العروبة برصيد 4 ألقاب والنهضة والسويق ومسقط برصيد 3 ألقاب وصور بلقبين وعمان وأهلي سداب برصيد لقب واحد.

صراع الملحق

إن كانت المنافسة على اللقب ساخنة بين ظفار والشباب فإن المنافسة على الهروب من الملحق لا تقل سخونة بين الخابورة وعمان ومسقط، وقد حُسم صراع الهبوط مبكراً فهبط جعلان والرستاق لكن صراع الملحق استمر حتى الرمق الأخير بين الفرق الثلاثة، ويحتل الخابورة المركز الثاني عشر برصيد 27 نقطة وفريق عمان في المركز الحادي عشر برصيد 28 نقطة ومسقط في المركز العاشر برصيد 30 نقطة، نادي مسقط بحاجة إلى نقطة واحدة فقط من مباراته أمام السويق ليضمن البقاء رسمياً، ويحتاج نادي عمان إلى الفوز على فنجاء ليضمن البقاء أو خسارة الخابورة أمام العروبة في حين إن مهمة الخابورة أصعب فهو الأقرب للملحق بسبب أن مصيره ليس بيده فهو يواجه العــــــروبة الفريق الباحث عن الوصــــافة في مواجهة صعبة جداً للخابورة ويحتاج للفوز وعدم تحقيق عمان للفوز على فنجاء.

صراع المركز الرابع

وهناك صراع من نوع آخر وهو الصراع على المركز الرابع بين النصر وفنجاء والسويق، ويملك النصر 38 نقطة في المركز الرابع وفنجاء 37 نقطة في المركز الخامس والسويق 35 نقطة في المركز السادس، ويحتاج النصر للفوز في مباراته أمام صحار ليضمن المركز بغض النظر عن النتائج الأخرى، فيما يبحث فنجاء عن الفوز أمام فريق عمان وعدم تحقيق النصر للفوز على صحار، أما السويق فهو الآخر يبحث عن الفوز على مسقط وانتظار تعثر النصر وفنجاء في الجولة نفسها.

المارد ينتظر

من جهة أخرى فإن المارد العرباوي يملك فرصة تحقيق المركز الثاني فهو يملك 45 نقطة وبفارق نقطتين خلف الشباب الثاني وبإمكان العروبة أن يخطف الوصافة في حال فوزه على الخابورة لكن عليه انتظار هزيمة الشباب في موقعة الكبار أمام ظفار.

النصر × صحار

الساعة 06:00

بمجمع صلالة الرياضي

الرستاق × جعلان

الساعة 06:00

استاد السيب الرياضي

صحم × النهضة

الساعة 06:00

مجمع صحار الرياضي

السويق × مسقط

الساعة 09:00

استاد السيب الرياضي

عمان × فنجاء

الساعة 09:00

استاد الشرطة الرياضي

الخابورة × العروبة

الساعة 09:00

استاد الشرطة الرياضي

ظفار × الشباب

الساعة 09:00

مجمع صحار الرياضي

فيديو

معرض الصور