السبت، ٢٢ يوليو، ٢٠١٧

إقتصاد

اختيار السلطنة رئيساً للجنة الاستزراع السمكي في الهيئة الإقليمية لمصائد الأسماك

الأربعاء، ١٠ مايو، ٢٠١٧

اختيار السلطنة رئيساً للجنة الاستزراع السمكي في الهيئة الإقليمية لمصائد الأسماك

الكويت - ش

تشارك السلطنة ممثلة بوزارة الزراعة والثروة السمكية في الاجتماع التاسع للهيئة الاقليمية لمصايد الاسماك (الريكوفي) الذي يعقد خلال الفترة من 9 إلى 11 مايو 2017 بدولة الكويت، ويمثل الوزارة في الاجتماع داود بن سليمان اليحيائي مدير دائرة تنمية الاستزراع السمكي، إذ رشحت السلطنة لرئاسة لجنة الاستزراع السمكي التابعة للهيئة خلال الفترة المقبلة (2017 -2019) واختيار داود بن سليمان اليحيائي رئيساً للجنة، ويأتي ترشيح السلطنة تقديرا لجهودها في تطوير قطاع الاستزراع السمكي في السلطنة بطريقة مستدامة، ولجهودها على المستوى الاقليمي في تطوير قطاع الاستزراع في دول الهيئة.

وتم في الاجتماع الذي تشارك فيه وفود من الدول الأعضاء مناقشة العديد من المواضيع التي تهم قطاع الثروة السمكية في دول الهيئة ومنها تقرير الانشطة التي تمت خلال الدورة (2015-2017) والتقرير المالي والاداري للهيئة، وتقارير لجنة الاستزراع السمكي ولجنة المصائد السمكية عن الاجتماعات التي تم عقدها خلال الدورة، كذلك التطرق الى النظام الاقليمي لمعلومات الاستزراع السمكي والوضع الحالي للهيئة والتوقعات المستقبلية لتطوير عملها والعديد من المواضيع ذات الصلة التي تهم قطاع الثروة السمكية في دول الهيئة.

الجدير بالعلم أن الهيئة الاقليمية لمصايد الاسماك (الريكوفي) تتبع منظمة الأمم المتحدة للاغذية والزراعة (الفاو) وتم إنشاؤها لتحل محل لجنة تنمية الموارد السمكية وادارتها في الخلجان (لجنة الخلجان) التي أنشأتها منظمة الاغذية والزراعة (الفاو) العام 1967، ودخلت اتفاقية إنشاء الهيئة حيز التنفيذ في 26 فبراير 2001، وانضمت السلطنة لعضويتها بموجب توصية مجلس الوزراء الصادرة في الجلسة رقم 24/ 2000.

وتهدف الهيئة إلى الترويج لتنمية الموارد البحرية الحية وصيانتها وضمان ادراتها على نحو رشيد ومستدام وتطوير قطاع تربية الأحياء المائية في المنطقة ومراجعة حالة الموارد السمكية من حيث وفرتها ومعدلات استغلالها، بالإضافة الى اقتراح الاجراءات المناسبة لحماية وادارة الموارد البحرية الحية وتطبيق المنهج الاحتارزي طبقا للادلة العلمية المتوفرة ومراجعة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية للصناعة السمكية واقتراح الاجراءات لتنميتها وتدريبها كوادرها، كذلك اقامة المشاريع التعاونية في مجال المصائد السمكية ونشر وتوزيع المعلومات حول الموارد البحرية الحية المستغلة والمصائد المعتمدة عليها وتشجيع البرامج لتنمية الاستزراع السمكي.

وتضم المنظمة حالياً جميع دول الخليج العربي، بالإضافة الى ايران والعراق، وقامت الهيئة بالعديد من الأعمال والمشاريع التي تخدم تطوير قطاع الثروة السمكية في دول الهيئة، ويعد منتدى حكومي رفيع المستوى يتم فيه مناقشة جميع مواضيع التعاون والمواضيع ذات الاهتمام المشترك في هذا القطاع المهم، وتوفر اجتماعاتها بالاضافة الى اجتماعات اللجان الفنية (لجنة الاستزراع السمكي ولجنة المصائد السمكية) فرصة للباحثين وواضعي السياسات السمكية في الدول الأعضاء للالتقاء وتبادل الآراء حول المشاكل التي تواجه قطاع الثروة السمكية، وكيفية وضع الحلول، كما تمكن الهيئة الدول من اقتراح المشاريع المشتركة التي يمكن أن تخدم عملية تطوير قطاع الثروة السمكية وقطاع الاستزراع السمكي في دول المنطقة والمشاركة فيها وتبادل البيانات والمعلومات الخاصة بالثروة السمكية بين الدول الأعضاء في الهيئة.

فيديو

معرض الصور