السبت، ٢٧ مايو، ٢٠١٧

إقتصاد

سـوق مسـقـط متماسك رغــم الانخـفــاض الكــبـيـر

الاثنين، ٢٤ أبريل، ٢٠١٧

سوق مسقط فقد 97 نقطة الاسبوع الفائت



مسقط - يوسف بن محمد البلوشي

أكد الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة للأوراق المالية نائب رئيس لجنة البنوك والوساطة المالية بغرفة تجارة وصناعة عُمان مصطفى بن أحمد سلمان أن سوق مسقط للأوراق المالية ما زال متماسكاً ومتجانساً رغم انخفاض أرباح معظم القطاعات في الربع الأول من العام الجاري، وخصوصاً قطاع الصناعة الذي تأثر بزيادة الكلفة التشغيلية له مع ارتفاع سعر شراء الكهرباء والغاز إضافة إلى زيادة الرسوم والضرائب، مطالباً الجهات المعنية بمراجعة الكلفة التشغيلية لهذا القطاع حتى لا تفقد الصناعة العمانية تنافسيتها مع دول المنطقة.

تأثر القطاع البنكي

وأضاف سلمان أن قطاع البنوك تأثر كذلك بالأوضاع الاقتصادية التي تعيشها السلطنة، موضحاً أنه حقق بعض الأرباح التي وصلت إلى 1 في المئة مقارنة بمتوسط 10 في المئة‏ خلال الفترة نفسها من العام الفائت، مشيراً إلى أن التأثير كان أكثر وضوحاً على قطاع التمويل الذي استطاعت الإدارات العمانية به تفادي الخسائر خلال العام الفائت وتحقيق بعض الأرباح مع العام الجاري، متأملاً أن يعاود القطاع نشاطه وانخفاض كلفة الإقراض به مع النصف الثاني من العام الجاري.

وأوضح سلمان أن قطاع الطاقة ما زال محافظاً على أدائه وأن الخسائر كانت دفترية فقط مع ارتفاع نسبة الضرائب والرسوم والتي يمكن للقطاع أن يتجاوزها بما يتوافق مع الكلفة التشغيلية الجديدة له.

وأشار سلمان إلى أن حجم التداول في سوق مسقط ضعيف أسوة بأسواق المنطقة، متفائلاً بارتفاع حجم التداول مع إعلان نتائج الربع الثاني من العام الجاري، والذي قد يتأثر قليلاً مع مصادفته لشهر رمضان إلا أن القراءة التاريخية تثبت وجود نشاط في هذا الشهر المبارك.

السيولة متوافرة

وحول حجم السيولة في السلطنة قال سلمان إن السيولة موجودة بشكل عام إلا أن هناك بعض التحفظات والتحوطات من البنوك والأفراد والتي تحتاج إلى دراسة لتفعيلها في خدمة الاقتصاد الوطني وبضمان مخاطر أقل.

وعن اكتتابات شركات التمويل وشركة مسقط لتوزيع الكهرباء قال سلمان إن طرح الاكتتاب في إجراءاته مع الهيئة العامة لسوق المال ولا يوجد إفصاح كبير حوله، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يكون خلال الشهرين المقبلين وقبل أغسطس المقبل، ومؤكداً في الوقت نفسه أن طرح شركة مسقط لتوزيع الكهرباء سيؤدي إلى زيادة الحركة بالسوق.

ودعا سلمان إلى عدم حصر الاكتتاب بالعمانيين فقط، مشيراً إلى أن السوق بحاجة إلى جذب سيولة أجنبية وأن هذا هو النظام المتبع في معظم الأسواق العالمية. وحول المشاريع المطروحة مؤخراً كالمدينة الصينية في الدقم والمشاريع السياحية قال سلمان إن تأثيرها محدود على سوق مسقط للأوراق المالية إلا في حالة إلزام الشركات المالكة لها بطرح نسبة من أسهمها في سوق مسقط للأوراق المالية أسوة بشركات الطاقة.

وكان سوق مسقط فقد الأسبوع الفائت 97 نقطة وأغلق بنهاية تداولات الخميس على 5474 نقطة مسجلاً بذلك أدنى مستوى إغلاق خلال العام الجاري.

فيديو

معرض الصور