الأحد، ٢٥ يونيو، ٢٠١٧

لايف ستايل

ارتفاع عدد الوفيات في العالم بسبب "التهاب الكبد"

الجمعة، ٢١ أبريل، ٢٠١٧

ذكرت منظمة الصحة العالمية اليوم أن عددا ضئيلًا فقط من مرضى الالتهاب الكبدي بي وسي البالغ إجماليهم 325 مليون شخص يعرفون أنهم مرضى ويتلقون العلاج مطالبة باتخاذ إجراء لمحاربة المرض الكبدي.



جنيف - العمانية

ذكرت منظمة الصحة العالمية اليوم أن عددا ضئيلًا فقط من مرضى الالتهاب الكبدي بي و سي البالغ إجماليهم 325 مليون شخص يعرفون أنهم مرضى ويتلقون العلاج مطالبة باتخاذ إجراء لمحاربة المرض الكبدي.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن حوالي 1.3 مليون شخص فارقوا الحياة بسبب الفيروس في العام 2015 أي أكثر من عدد المتوفين بسبب الأمراض الناجمة عن فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب "إتش.آي.في" المسبب لمرض الايدز.

وأشار جوتفريد هيرنشول الذي يرأس برنامج الالتهاب الكبدي بالمنظمة الى وجود زيادة في معدل الوفيات مؤكدًا أن الحصول بشكل أفضل على اللقاحات والأدوية أمر ضروري بالاضافة إلى وضع سياسات لتقليص الاصابات بين الاشخاص الذين يحصلون على علاج عن طريق الحقن.

وقدمت الهيئة تقريرا حول الانتشار الاقليمي للالتهاب الكبدي بي سي وهما نوعان من الفيروسات يسببان جميع حالات الوفاة بسبب الالتهاب الكبدي في جميع أنحاء العالم.

ويوجد في منطقة شرق آسيا وأوقيانوسيا أعلى معدلات للالتهاب الكبدي بي يليها إفريقيا.

وينتشر الالتهاب الكبدي عبر الدم وإفرازات جسدية أخرى ويمكن أن يسبب التليف الكبدي القاتل والسرطان بعد عقود من الاصابة.

فيديو

معرض الصور