بلغ عددهم 79 فائزاً وفائزة «الشؤون الرياضية» تحتفي بالفائزين في مسابقة الإبداع الشبابي - جريدة الشبيبة

الخميس، ٢٧ أبريل، ٢٠١٧

رياضة

بلغ عددهم 79 فائزاً وفائزة «الشؤون الرياضية» تحتفي بالفائزين في مسابقة الإبداع الشبابي

الخميس، ٢٠ أبريل، ٢٠١٧

هيثم الفارسي الفائز بالمركز الأول في التصوير الضوئي الرياضي

المزيد من الصور
هيثم الفارسي الفائز بالمركز الأول في التصوير الضوئي الرياضي
راعي الحفل والحضور


خاص -

احتفلت وزارة الشؤون الرياضية صباح أمس الأربعاء بتكريم الفائزين في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي وذلك برعاية رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون معالي د.عبدالله بن ناصر الحراصي وبحضور وزير الشؤون الرياضية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وعدد من أصحاب السعادة والمكرّمين، وذلك بفندق جراند حياة، فقد بلغ عدد المكرّمين في الحفل 79 فائزاً وفائزة إذ شمل الحفل كلمة المشاركين ألقاها محمد بن عمر البلوشي الفائز بالمركز الأول في فن الخطابة للفئة العمرية الأولى، بعد ذلك شاهد الحضور مقطع فيديو للمراحل التي مرت فيها المسابقة والتي بدأت في أكتوبر 2016 وانتهت في مارس الفائت، وتابع الحضور بعد ذلك “أوبريت” بعنوان رحلة الإبداع ليقوم راعي الحفل في الختام بتكريم الفائزين، والذين تم الإعلان عن أسمائهم في مؤتمر صحفي أجرته الوزارة يوم الاثنين الموافق 10 أبريل، وذلك بقاعة المحاضـــرات بمبــنى المشــاريع بديوان عام الوزارة.

وهدفت المسابقة إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في الأنشطة الشبابية المختلفة وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية المختلفة وربطها بقضايا المجتمع.

جدير بالذكر أن المسابقة شملت 3 مراحل، فقد انطلقت المرحلة الأولى في الأول من أكتوبر 2016، وكانت فيها التصفيات على مستوى الأندية واستمرت حتى 31 ديسمبر الفائت، في حين كانت المرحلة الثانية في فبراير 2017 وكانت فيها التصــفيات على مســـتوى المحـــافظة. أما المرحلة الثالث فكانت على مستوى السلطنة وأُقيمت التصفيات في مارس الفائت.

وقال وزير الشؤون الرياضية معالي الشيخ سعد المرضوف السعدي: إن تنظيم مسابقة الأندية للإبداع الشبابي وللعام الرابع على التوالي يأتي في إطار سعي وزارة الشؤون الرياضية بالاهتمام والنهوض بالشباب العُماني في المجالات الشبابية والرياضية المختلفة والعمل على تحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم من خلال تنفيذ البرامج والأنشطة الشبابية المختلفة، وقد اشتمل البرنامج لهذا العام على 11 مجالاً وهي الفنون التشكيلية (الرسم والخط العربي) والشطرنج (ذكور وإناث) والمسابقة الثقافية (عمانيات) والتصميم الرقمي والإخراج السينمائي والشعر(الشعبي والفصيح) والتصوير الضوئي والتعليق الرياضي والمسرح وفن الشلة وفن الخطابة.

وأشاد معاليه بالدور الفاعل والمشاركة الإيجابية التي أبداها المشاركون في فعاليات البرنامج، معرباً معاليه في الوقت نفسه عن ارتياحه للنتائج التي حققها البرنامج. كما أشاد معالي الشيخ بالأندية الرياضية كافة على ما قامت به من جهود للإشراف على تنفيذ هذه المسابقة.

وفي الختام رفع معالي الشيخ أسمى آيات الشكر والعرفان لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم- حفظه الله ورعاه- على عنايته الكريمة بالقطاع الرياضي والشبابي، داعياً الله عز وجل أن يحفظه لعُمان وشعبها ويمتعه بموفور الصحة والعافية.

عظيم الشكر والامتنان

وألقى محمد بن عمر البلوشي كلمة المشاركين عبّر فيها عن سعادته بكونه ممثلاً لزملائه الفائزين بالتكريم وبقيام هذه المسابقة المتميّزة.

لتليها عدد من لوحات حفل التكريم التي تجسّدت في مشاهدة الحضور لعرض مرئي للمراحل التي مرت فيها المسابقة، بعد ذلك ألقى علي بن حمد النعماني من نادي المضيبي شلة شعرية وهو الفائز بالمركز الأول في مسابقة فن الشلة، وتابع الحضور بعد ذلك “أوبريت” بعنوان رحلة الإبداع ليقوم راعي الحفل في الختام بتكريم الفائزين، والتقاط الصور الجماعية التذكارية مع الفائزين.

فيديو

معرض الصور