الأحد، ٢٥ يونيو، ٢٠١٧

سياسة

لماذا يضرب 1500 أسير فلسطيني عن الطعام؟ وماذا قال ليبرمان؟

الأربعاء، ١٩ أبريل، ٢٠١٧

أفيجدور ليبرمان

القدس المحتلة – ش يواصل أكثر من ألف وخمسمئة أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بدأوه الاثنين ويشارك فيه قادة من الفصائل الفلسطينية.

وأعلنت حركة حماس أنها ستشارك في الإضراب إن لم تستجب سلطات السجون الإسرائيلية لمطالب المضربين. ويطالب المضربون، وعلى رأسهم القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، بتحسين ظروف السجناء. وكانت الحكومة الإسرائيلية قد انتقدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية لنشرها رساله كتبها مروان البرغوثي شرح فيها مطالب السجناء.

من جانبه اقترح وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، ترك الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام يموتون جوعاً كما حدث للأسرى الايرلنديين الذين قررت رئيسة الحكومة البريطانية سابقاً مارجريت تاتشر انتهاج معاملة قاسية نحوهم في بداية الثمانينيات فماتوا نتيجة لذلك.. وذلك حسبما أفادت صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية اليوم الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن ليبرمان قوله "نأمل أن نرى بسرعة النواب العرب والشيخ رائد صلاح ينضمون إلى الإضراب عن الطعام دون أن ينكسروا وأن يأكلوا الدجاج في الليل".

وبحسب منظمة التحرير، فقد التقى حسام زلمط ممثل المنظمة في واشنطن أمس مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية وسلّم طلباً من السلطة بممارسة الضغط على إسرائيل للموافقة على مطالب الأسرى المضربين عن الطعام، قائلاً: لقد أوضحنا للأمريكيين أن خطوات إسرائيل ضد الأسرى المضربين يمكن أن تزيد من عددهم بل وإثارة غليان في الشارع الفلسطيني قد يصل إلى الانتفاضة".

وقال مصدر في أجهزة الأمن الفلسطينية للصحيفة: إن أبومازن نقل توجيهات قاطعة لأجهزة الأمن بمنع التظاهرات والاحتجاجات العنيفة والمواجهات بين الفلسطينيين وجنود الجيش الإسرائيلي بسبب رغبته بالوصول إلى اللقاء مع الرئيس الأمريكي في الثالث من مايو في واشنطن، في ظل هدوء نسبي.

فيديو

معرض الصور