السبت، ١٩ أغسطس، ٢٠١٧

محليات

بمشاركة أكثر من 100 من الكوادر الطبية العاملة في مجال أمراض الكلى

الصحة تناقش تحديات «الغسيل البريتوني» في السلطنة

الأحد، ١٦ أبريل، ٢٠١٧

جانب من الحضور



مسقط –

نظم المستشفى السلطاني ممثلاً في قسم أمراض الكلى صباح أمس السبت حلقة عمل حول «تحديات الغسيل البريتوني في سلطنة عمان»، وذلك برعاية عضو مجلس الشورى سعادة هلال الصارمي، وحضور المدير العام المساعد للشؤون الطبية بالمستشفى السلطاني د. ماهر بن جعفر البحراني ورؤساء أقسام أمراض الكلى بالسلطنة، وبمشاركة أكثر من 100 من الكوادر الطبية العاملة في مجال أمراض الكلى في مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة، وذلك في قاعة المؤتمرات بفندق هوليدي إن السيب.

هدفت الحلقة إلى مناقشة أبرز التحديات التي تواجه تفعيل الغسيل البريتوني في مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة، وتسليط الضوء حول أبرز منجزات الغسيل البريتوني في السلطنة، إلى جانب مناقشة أحدث الأساليب المتبعة لعملية زراعة أنبوبة الغسيل البريتوني على الصعيد الدولي، ويحاضر في الحلقة نخبة من المحاضرين من داخل السلطنة وخارجها.

وقد استهلت حلقة العمل بكلمة ترحيبية قدمها د. صادق اللواتي رئيس قسم الكلى بالمستشفى السلطاني، حيث أشار إلى أن الحلقة تهدف إلى توعوية العاملين الصحيين في مجال أمراض الكلى بالأساليب العلاجية لأمراض الفشل الكلوي، والتي منها الغسيل البريتوني.

وأضاف اللواتي: إن وزارة الصحة تسعى إلى تعزيز صحة المجتمع عن طريق اتباع الأنماط الصحية السليمة، إذ الوقاية أفضل السبل في الحد من الأمراض لاسيما أمراض الكلى، ومن الأهمية تثقيف وتوعية المجتمع حول أمراض الكلى والذي من شأنه أن يقلل من ازدياد أعداد مرضى الفشل الكلوي في السلطنة.

وحول الغسيل البريتوني أوضحت مسؤولة الغسيل البريتوني بالمستشفى السلطاني نادية بنت عبد الله الرحبية بأن الغسيل البريتوني يستخدم للمرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي حيث يعتمد على توظيف غشاء طبيعي داخل الجسم يدعى الغشاء البريتوني موجود في جوف البطن بحيث يتمتع بثقوب صغيرة تعمل بمثابة الفلتر التي تزيل السوائل والسموم من الجسم.

واشتملت حلقة العمل على مناقشة عدد من الأوراق أبرزها الاطلاع على عرض مرئي لأبرز مراحل ومنجزات تفعيل الغسيل البريتوني في المؤسسات الصحية بالسلطنة، وتسليط الضوء على إحصائيات لأمراض الكلى بالسلطنة.

فيديو

معرض الصور