الثلاثاء، ٢٥ يوليو، ٢٠١٧

7 أيام

سامسونج.. تعلن عن بيع نسخ محدثة من هاتفها المشتعل «جالاكسي نوت7»

الخميس، ٦ أبريل، ٢٠١٧

جالاكسي نوت 7

سول- وكالات

أعلنت شركة “سامسونج إلكترونيكس” عن نيتها بيع نسخ محدثة من هاتفها «جالاكسي نوت7» الذي كانت قد سحبته من الأسواق العام الفائت بسبب قابلية بطارياته للاشتعال وذلك في جميع الأسواق ما عدا الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا لصحيفة “إلكترونيك تايمز” الكورية الجنوبية فإن سامسونج ستبدأ في عملية بيع النسخ المعدلة من نوت7 في كوريا بدءا من يوليو أو أغسطس المقبل وتستهدف بيع ما بين 400 ألف و500 ألف جهاز باستخدام بطاريات آمنة.

وقالت سامسونج إنها لم تضع خطط بيع محددة لأجهزة “نوت7” المعدلة بما في ذلك تحديد مواعيد الطرح، لكنها أكدت على أن الأجهزة المعدلة ستكون مجهزة ببطاريات جديدة اجتازت اختبارات إجراءات السلامة الجديدة التي تتبعها سامسونج.

وكانت هواتف “جالاكسي نوت7” قد ألغيت تماما في أكتوبر على إثر عملية سحب عالمية بعد نحو شهرين من طرح الجهاز الذي بلغ سعره نحو 900 دولار، بسبب اشتعال بعض الأجهزة ذاتيا. وأظهر التحقيق مشكلات في تصنيع البطاريات وردتها شركتان هما “سامسونج أس.دي.آي” و”أمبريكس تكنولوجي”.

وتوصل محللون من سامسونج وباحثون مستقلون إلى أنه لا توجد مشكلات أخرى بالجهاز سوى البطاريات مما أثار تكهنات بأن سامسونج يمكنها تعويض جزء من خسائرها بطرح نسخة معدلة من «نوت7». وقالت الشركة أنها تدرس إمكانية بيع نسخة معدلة من الجهاز أو إعادة استخدام بعض أجزائه، غير أن توقيت إعلان سامسونج عن بيع نسخ معدلة من “نوت7” أثار دهشة البعض إذ جاء قبل أيام فقط من طرح هاتفها الجديد “نوت8”، الأربعاء في الولايات المتحدة التي استثنتها من قرارها.

كانت سامسونج -التي تتعرض لضغوط كبيرة لتحسين صورتها بعد فضيحة البطاريات المحترقة- قد رفضت التعليق في السابق على خططها لبيع نسخ معدلة. وقالت في بيان “باعتبار أجهزة جالاكسي نوت7 أجهزة محدثة فإن استخدامها سيعتمد على مشاورات مع الهيئات التنظيمية المختصة وشركات تقديم الخدمة فضلا عن أخذ الطلب المحلي في الاعتبار”.

فيديو

معرض الصور