السبت، ٢٢ يوليو، ٢٠١٧

7 أيام

هاجر النعمانية: افتتاح مصنع "البيلسان" للشيكولاتة محطة جديدة في حياتي

الأربعاء، ٢٩ مارس، ٢٠١٧

المزيد من الصور
مسقط – خالد عرابي

برعاية مدير عام التسويق والإعلام بهيئة ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد افتتح مؤخرا مصنع "البيلسان للشيكولاتة" وتم تدشين منتج جديد من منتجات المصنع هو "بيت بايت".. ويمثل مصنع البيلسان رحلة نجاح جاءت بعد جهود وتعب وعناء ومشقة لصاحبة والرئيسة التنفيذية للمصنع هاجر بنت علي النعمانية، التي تعد إحدى رائدات الأعمال العمانيات الشابات اللاتي آثرن التوجه للعمل الحر متسلحات بروح العزيمة والصبر، فكان لها ما أرادت إذ أنها وصلت اليوم إلى افتتاح مصنعها الخاص بإنتاج الشيكولاتة والذي يعمل بطاقة 3 خطوط للإنتاج.. "7 أيام" التقتها لتتعرف منها على رحلتها.

في البداية قالت هاجر النعمانية: إن هذا الافتتاح يمثل خطوة مهمة ومرحلة جديدة بالنسبة لي وذلك لأسباب منها: أننا بدأنا بالعمل الفعلي كشركة صغيرة ومتوسطة في إنتاج "البيلسان" كأول منتج شيكولاتة خاص بنا منذ العام 2009، وقد كان الإنتاج يدويا، ثم بدأ التطوير باستخدام بعض الآلات البسيطة، ولكن ها قد جاءت اللحظة الفعلية لانطلاقة أكبر وحقيقية بافتتاح مصنعنا الذي يتضمن ثلاثة خطوط للإنتاج تنتج أكثر من 100 كيلو جرام في الساعة الواحدة مما يمكننا من القدرة على إنتاج أطنان من الشيكولاتة شهريا، وهذا يدفعنا للتوسع مستقبلا ودخول أسواق خارجية أخرى، وقد بدأنا العمل الفعلي على ذلك منذ فترة لتسويق منتجاتنا من الشيكولاتة العمانية للأسواق الخارجية، وجاري الآن التنسيق وتوقيع عدد من الاتفاقيات لتصدير منتجاتنا خارج السلطنة والتي بدأناها ببعض الدول الخليجية.

22 منفذ للبيع

وأكدت النعمانية على أن شيكولاتة البيلسان تباع الآن في 22 منفذا للبيع وفرعا بالعديد من المجمعات التجارية الكبرى في السلطنة مثل لولو ومارس والجملة ونستو هايبر ماركت، علاوة على وجود معرض للبيع خاص بنا في منطقة المعبيلة الجنوبية، وتم الآن افتتاح صالة عرض أخرى للبيع في مقر المصنع، ويوجد العديد من منتجات الشيكولاتة تحت اسم البيلسان بأحجام ونكهات مختلفة، علاوة على تميزنا في قدرتنا على تنفيذ أنواع شيكولاتة بأحجام وأطعمة تلبي رغبات الزبائن.

وأشارت إلى أن الشركة -كما تنتج منتج عماني- فهي ملتزمة بتطبيق نسبة التعمين، كما أننا لا نكتفي بإنتاج وبيع الشيكولاتة فحسب بل نقوم بتعليم الأشخاص طرق صنع الشيكولاتة من خلال صالة وورشة مخصصة لذلك ملحقة بالمصنع، حيث أنني دارسة لصناعة الشيكولاتة وذلك من خلال حصولي على عدد من الدورات المتخصصة في ذلك من بلجيكا وبريطانيا وهولندا وقد طبقت ذلك في ورش عمل سابقة على طلاب المدارس وأنوي التوسع في ذلك مستقبلا.

وأكدت قائلة: كل قطعة شيكولاتة من البيلسان بالنسبة لي هي قصة نجاح وأخذت جهدا وتفكيرا كبيرين، فأنا دائما أفكر في طرق جديدة للتطوير والوصول لفكرة جديدة، وحتى تصنيع قوالب الشيكولاتة والحفر عليها أعمل عليه بنفسي، ففي بعض الأحيان أبقى لمدة أسابيع للوصول إلى فكرة قالب جديد أو شكل مختلف، وبفضل من الله توصلت إلى ابتكار العديد من الأشكال المختلفة التي تتناسب مع كل مناسبة ووفقا لطبيعتها.

وعن الدعم الذي وجدته ممن حولها قالت: بالطبع ما كان يحدث هذا النجاح ما لم أجد الدعم من كل من حولي بدءا من والدي ووالدتي وأخواتي وزوجي الذي وقف بجانبي كثيرا وكان السند والدعم في كل خطوة.

وعن المقارنة بين البدايات والآن قالت: في البداية كان الإنتاج بالطرق التقليدية ومن البيت ولا يتجاوز 50 كيلو يوميا، والآن لدينا مصنع يملك 3خطوط إنتاج من إيطاليا والصين وبطاقة إنتاجية 300 كيلو في الساعة وننتج كل أنواع الشيكولاتة وأصبحنا على أتم الاستعداد للخروج للأسواق الخارجية و تلبية جميع متطلبات الزبائن، وفي 2010 كنت أقوم بكل شي بنفسي، بينما في 2013 أصبح معي موظفة واحدة و الأن 14 موظفا منهم 20 % عمانيين.

فيديو

معرض الصور