4 عقبات أمام خطة ترامب للبحرية الأمريكية.. منها نقص العمالة المدربة - الشبيبة

الخميس، ٢٣ مارس، ٢٠١٧

سياسة

4 عقبات أمام خطة ترامب للبحرية الأمريكية.. منها نقص العمالة المدربة

الأحد، ١٩ مارس، ٢٠١٧

ترامب

واشنطن - رويترز

يقول الرئيس دونالد ترامب إنه يريد بناء عشرات السفن الحربية الجديدة في واحدة من أكبر خطوات زيادة حجم البحرية الأمريكية في وقت السلم.

غير أن مقابلات مع شركات بناء السفن واتحادات عمالية ومراجعة لوثائق عامة وداخلية تظهر أن هذه الخطة تواجه عقبات كبرى.

وقال نائب رئيس العمليات البحرية المشرف على أنشطة بناء السفن في البحرية الأميرال بيل موران لرويترز إن البحرية قدمت لوزير الدفاع جيم ماتيس تقريرا تستكشف فيه كيف يمكن للقاعدة الصناعية في البلاد أن تدعم بناء السفن.

وامتنع عن ذكر مزيد من التفاصيل. لكن من أجرت رويترز مقابلات معهم لهذا التقرير قالوا إن ثمة مشكلتين كبيرتين الأولى، وهما:

1) عدم كفاية العمال المهرة في السوق من فنيين في الكهرباء واللحام وإن أحواض بناء السفن ومورديها بمن فيهم منتجو الوقود النووي سيواجهون مصاعب على مدى سنوات لزيادة أنتاجهم بعد أن ظل الإنتاج عند مستويات متدنية قياسية لسنوات.

ومن المؤكد أن العقبة الأولى والأكبر أمام ترامب هي إقناع الكونجرس بإيجاد التمويل اللازم. وامتنع البيت الأبيض عن التعقيب.

2) إن جانبا كبيرا من الأعمال في أحواض بناء الغواصات يتطلب تصريحا أمنيا لا يمكن لكثيرين الحصول عليه، وفق رئيس قسم الأعمال المعدنية جيمي هارت بنقابة ايه.إف.إل-سي.آي.أو التي تمثل 100 ألف عامل في مجالات المراجل والآلات وعمال تركيب الأنابيب وغيرهم.

3) التدريب يحتاج إلى وقت طويل: قالت نائب رئيس الموارد البشرية في "الكتريك بوت" مورا دن "تشير الخبرة السابقة إن إعداد عامل كفء في مجال بناء السفن يستغرق خمس سنوات."

وقال ويل لينون نائب رئيس حوض السفن الذي يتولى تنفيذ برنامج الغواصات من طراز كولومبيا إن تدريب العامل الماهر بما يكفي لأداء أعقد أنواع اللحام وهو اللحام الهيكلي بالأشعة في الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية يستغرق ما يصل إلى سبع سنوات.

وقال مجلس أمريكا لشركات بناء السفن الذي يمثل شركات بناء السفن وإصلاحها ومورديها لرويترز إن الأسطول الذي يتصوره ترامب قد يوجد أكثر من 50 ألف فرصة عمل.

4) تكاليف إضافية: وقال مكتب الميزانية التابع للكونجرس في تقرير في فبراير شباط إن زيادة حجم الأسطول إلى 350 سفينة ليس بسهولة إضافة 75 سفينة جديدة. إذ أن الكثير من السفن في الأسطول الحالي سيحتاج لابداله وهو ما يعني أن البحرية ستضطر لشراء 321 سفينة من الآن وحتى عام 2047.

وفي أول مقترح للميزانية قدمه ترامب للكونجرس يوم الخميس اقترح زيادة الإنفاق الدفاعي بمقدار 54 بليون دولار للسنة المالية 2018 بزيادة عشرة في المئة عن العام الفائت. كما طلب 30 بليون دولار ميزانية إضافية لوزارة الدفاع للعام 2017 يخصص منها 433 مليون دولار على الأقل لبناء السفن الحربية.

وقال السناتور جون مكين رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الذي سيكون له دور كبير في الموافقة على ميزانية الدفاع في بيان لرويترز إنه يؤيد رؤية ترامب الخاصة بزيادة حجم البحرية لردع خصوم بلاده. لكنه أضاف "هذا ليس شيكاً على بياض..

فيديو

معرض الصور