الخميس، ٢٩ يونيو، ٢٠١٧

إقتصاد

تعرف على كميات الذهب التي تم دمغها العام الفائت بظفار

السبت، ١٨ مارس، ٢٠١٧

ذهب

مسقط - العمانية

بلغ اجمالي كميات الذهب التي تم دمغها خلال العام الفائت 2016م في قسم المقاييس والرقابة على المعادن الثمينة بالمديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار 418 كيلوجرامًا و495 جرامًا بقيمة رسوم إجمالية بلغت 17 ألفًا و577 ريالا عمانيا.

وقالت وزارة التجارة والصناعة إن كميات الذهب التي تم دمغها في المختبر من مستلزمات المجوهرات والحلي خلال العام الفائت شملت منتجات اللؤلؤ الطبيعي أو الصناعي والأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة والمعادن العادية المكسوة بقشرة من معادن ثمينة ومصنوعات هذه المواد بالإضافة إلى الحلي التقليدية والنقود.

وأكدت الوزارة أنها تبذل دورا كبيرا في الرقابة على المعادن الثمينة والأحجار الكريمة للحد من الممارسات غير المشروعة وحماية للمستهلك والتاجر من عمليات الغش التي يتعرض لها سواء من الجهات الخارجية التي يستورد منها أو من عمال الورش، بالإضافة إلى تشجيع صناعة المعادن الثمينة وحفظها كموروثات والقضاء على التهرب الجمركي.

وأشارت الوزارة الى أن مختبر المعادن الثمينة يقدم دمغ المشغولات التي تتمثل في تحليل مشغولات وسبائك المعادن الثمينة وتحديد عياراتها ونسبة المعدن الثمين لكل منها وتحليل الصخور والأتربة الحاوية على المعادن الثمينة وتحديد نسبة المعدن الثمين بها وتحليل المحاليل المحتوية على المعادن الثمينة وتحديد نسبة المعدن الثمين بها، بالإضافة إلى تحليل أوراق الذهب والفضة المستخدمة في طلاء الأثاث.

ودعت وزارة التجارة والصناعة المستهلك عند شرائه المشغولات سواء كانت ذهبية أو فضية أو بلاتينية التأكد من وجود الأرقام العربية التي ترمز إلى عيار المشغولات الذهبية، والأرقام العربية التي ترمز إلى عيار المشغولات الفضية، والأرقام العربية التي ترمز إلى عيار المشغولات البلاتينية، كما أن هناك عددا من العلامات والتي تحدد نوع المشغول حيث إن الخنجر يرمز للمشغولات الذهبية والدلة ترمز للمشغولات الفضية والبرج يرمز للمشغولات البلاتينية.

فيديو

معرض الصور