الخميس، ١٧ أغسطس، ٢٠١٧

إقتصاد

الفطيسي لـ«الشورى»: مشروع لزيادة البضائع بين ميناء ومطار صلالة

الثلاثاء، ١٤ مارس، ٢٠١٧

أحمد الفطيسي

المزيد من الصور
أحمد الفطيسي
اجتماع اللجنة الاقتصادية في الشورى


مسقط - يوسف بن محمد البلوشي

كشف نائب رئيس مجلس الشورى سعادة م. محمد بن أبوبكر الغساني تفاصيل رد وزير النقل والاتصالات معالي د.أحمد بن محمد الفطيسي على السؤال البرلماني الموجه إليه من سعادته حول خطة الوزارة في تحقيق التكامل الاقتصادي بين مطار وميناء صلالة من حيث المرافق اللازمة والخدمات اللوجستية الأخرى. وقال لـ «الشبيبة»: «أكد معاليه في رده على أن المجموعة العمانية العالمية للوجستيات قامت بتشكيل فريق عمل يضم في عضويته ممثلين عن شركة صلالة لخدمات الموانئ وصلالة للمنطقة الحرة والشركة العمانية للنقل البحري والشركة العمانية لإدارة المطارات والطيران العُماني تحت مسمى (salalah hub) ويهدف الفريق إلى الوصول إلى منظومة تجارية ولوجستية متكاملة مع المنطقة الحرة تعزز حجم الواردات والصادرات عبر الميناء والمطار».

وأضاف الفطيسي في معرض رده على السؤال البرلماني أن هناك اجتماعات دورية بصفة شهرية لدراسة الفرص والتحديات وإيجاد الحلول ومتابعة تطبيقها وإيجاد توائم في الأعمال بين هذه الجهات، وأشار أن من أهم النقاط التي تمت مناقشتها إعداد قائمة مشتركة بين الميناء والمنطقة الحرة تضم أهم عشر شركات يمكن جذبها إلى المحافظة والعمل على متابعة استقطاب هذه الشركات، مضيفا أن الفريق بحث خلال اجتماعاته القيام بمشروع مشترك بين الميناء والمطار لزيادة كمية البضائع المنقولة بين الميناء والمطار.

وأفاد الفطيسي أن الفريق درس أهمية خط أنابيب للغاز من الميناء إلى المنطقة الحرة لجذب الشركات إلى المنطقة الحرة وضمان توفر الغاز.

وأكد الفطيسي أن الفريق يعمل على توحيد الجهود بين كافة الأطراف والمتمثلة في الميناء والمنطقة الحرة والمطار لترويج الاستثمار في محافظة ظفار وتقديم الخدمات المتكاملة للمستثمر تحت مسمى (salalah hub) والمساعدة في تسهيل التجارة مع جمهورية اليمن وشرق أفريقيا عبر قيام المجموعة العمانية العالمية للوجستيات بالتنسيق مع الأطراف ذات الاختصاص من أجل تسهيل التجارة.

واختتم الفطيسي رده بأن الفريق يضع تحت أولوياته أن تكون خطة العمل واضحة من حيث مسؤولية كل جهة ومحددة زمنياً ويتفق الأطراف على آلية متابعة تنفيذها من خلال الاجتماعات الدورية.

المناطق الصناعية والحرة

وفي سياق متصل، ناقشت اللجنة الاقتصادية والمالية بمجلس الشورى، أمس، تقرير الزيارة الميدانية التي قام بها أعضاء اللجنة لكل من المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، المنطقة الحرة بالمزيونة، والمنطقة الحرة بصلالة، حيث تناول التقرير نتائج الزيارة والتحديات التي تواجه هذه المناطق والمشاريع والخطط المنفذة إلى جانب دورها في تشجيع الاستثمار وتنويع مصادر الدخل القومي.

وجاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدوري السادس عشر لدور الانعقاد السنوي الثاني (2016-2017) من الفترة الثامنة للمجلس (2015-2019) برئاسة سعادة د.صالح بن سعيد بن سالم مسن رئيس اللجنة وبحضور سعادة راشد بن أحمد الشامسي، نائب رئيس المجلس وأصحاب السعادة أعضاء اللجنة.

وناقش أصحاب السعادة أعضاء اللجنة المقترح المقدم من أحد أصحاب السعادة أعضاء المجلس حول أهمية إدراج قطاع الاقتصاد المعرفي كمصدر مهم من مصادر الدخل المحلي بالسلطنة، وذلك تنفيذاً للرؤية السامية من خلال استراتيجية عمان الرقمية، والتي تُعنى بتطوير مجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية. واستعرض الاجتماع مشروع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب بالنسبة للضرائب على الدخل مع كل من جمهورية مالطا وجمهورية سلوفاكيا المحالة من مجلس الوزراء، بالإضافة إلى استعراض الخطاب حول مشروعي الاتفاقيتين الموحدتين لضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

فيديو

معرض الصور