الخميس، ١٧ أغسطس، ٢٠١٧

فخر عُمان

فخر عُمان : اعتراف عالمي بأهمية السياحة في السلطنة

الأحد، ١٩ فبراير، ٢٠١٧

سائح في سوق مطرح

المزيد من الصور
سائح في سوق مطرح
تشهد السلطنة زيادة لأعداد الزوار الأوروبيين والأمريكيين
سالم المعمري


مسقط - مهدي اللواتي

يوماً بعد يوم تلقى السياحة في السلطنة مزيداً من الاعتراف الدولي، ما يجعل القطاع السياحي أحد أهم القطاعات الواعدة لتنويع الاقتصاد في السلطنة.

وكان آخر الاعترافات الدولية خبر تصنيف هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» السلطنة كخامس أفضل وجهة سياحية للزوار الباحثين عن النزهة والاستقرار في العالم. ووصفت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» السلطنة بأنها أحد البلدان الأكثر سطوعاً في العالم من حيث الطقس، مضيفة أن دفء الطقس تقابله حرارة الاستقبال بفضل «ثقافة الترحيب القائمة على الإيمان الذي يقود بدوره للانفتاح على القادمين من الخارج». جاء ذلك من خلال استطلاع قامت به هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» والذي اعتمد على تقدير الزوار الذين تم أخذ آرائهم في إطار مسح عنوانه «الدول الأكثر ترحيباً بالزوار في العالم».

وكانت «الشبيبة» أعدت تقريراً مفصلاً عن اختيار عدد من الصحف العالمية السلطنة كإحدى أهم الوجهات للسفر في العالم، ومن بين تلك المؤسسات الإعلامية مجلة فوج الفرنسية التي اختارت السلطنة من بين أهم الوجهات السياحية العالمية للعام 2017.

وفي مقال نشر على موقعها الإلكتروني تحت عنوان «أين نسافر في 2017: روندا، عمان واليابان» اختارت صحيفة سان فرنسيسكو كرونيكل الأمريكية، السلطنة كإحدى أفضل الوجهات السياحية في العام الجاري، وكتبت عن السلطنة: «رغم الجبال التي ترتفع 10 آلاف قدم، والشواطئ التي تستحق أن تكون على بطاقات المعايدة البريدية، وأكثر من ألف قلعة وقصر أثري، وثقافة استقبال السياح، لم يكتشف الأوروبيون والأمريكيون السلطنة كما يجب».

بدورها نشرت صحيفة تلغراف البريطانية مقالاً تحت عنوان «عمان الجميلة»، حيث عددت الصحيفة 10 أسباب لزيارة عمان، وكتبت: «نظراً لتجربة الغوص في الأعماق والقلاع القديمة والتخييم في الصحاري، يجب أن تتصدر عمان قائمتك لوجهات السفر».

وكذلك اختارت صحيفة سياتل تايمز الأمريكية السلطنة من بين أفضل وجهات للسفر في العام الجاري، واعتبرت الصحيفة أن «عمان تعد وجهة سياحية غير متوقعة، وبدأ يكتشف العالم قيمتها السياحية تدريجياً».

وبالأرقام تشهد السلطنة زيادة لأعداد الزوار الأوروبيين والأمريكيين، بحسب أرقام المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وتشير أحدث إحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى تنامي اهتمام الأوروبيين بالسلطنة، حيث توافد إلى السلطنة 173 ألفاً و684 زائراً من بريطانيا حتى شهر ديسمبر من العام الفائت، متجاوزاً بذلك عدد الزائرين الألمان خلال الفترة ذاتها حيث قدّر عددهم بـ136 ألفاً و950 سائحاً في الفترة نفسها.

وتستقطب السلطنة كذلك الزائرين من الدول الخليجية والهند وباكستان بكثرة، حيث قدّر عدد الزائرين الخليجيين حتى ديسمبر من العام الفائت بمليون و453 ألفاً و336 زائراً، أما الهند وباكستان فقدّر عدد الزائرين منهما بـ299 ألفاً و568، و89 ألفاً و258 زائراً على التوالي.

وبلغ إجمالي عدد الزوار المغادرين للسلطنة حتى نهاية شهر ديسمبر من العام الفائت 5.9 مليون زائر، مضيفين بذلك 179 مليون ريال عماني لإيرادات الفنادق في السلطنة من فئة 3-5 نجوم حيث بلغ إجمالي عدد النزلاء لتلك الفنادق 1.5 مليون نزيل.

أكد مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة سالم بن عدي المعمري لـ«الشبيبة» أن تصنيف هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» السلطنة كخامس أفضل وجهة سياحية للزوار الباحثين عن النزهة والاستقرار في العالم يضاف إلى ما تناولته وسائل إعلام عالمية عن السياحة في السلطنة خلال الفترات الفائتة، لهو دليل قوي على تمتع السلطنة بإمكانات سياحية مهمة، بما في ذلك مقومات طبيعية وجغرافية وتاريخية مغلفة بروح الإنسان العُماني المحب والمرحب والمضياف. وأضاف أن هذه الإشادات الدولية تعد تتويجاً لجهود وزارة السياحة الترويجية في المحافل الدولية.

المعمري: تتويج للجهود

الترويجية في المحافل الدولية

فيديو

معرض الصور