الخميس، ٢٩ يونيو، ٢٠١٧

محليات

يشهد مشاركة 750 دار نشر يمثلون 28 دولة

450 ألف عنوان في معرض مسقط الدولي للكتاب والافتتاح 22 فبراير

الخميس، ١٦ فبراير، ٢٠١٧

لقطة من المؤتمر الصحفي

المزيد من الصور
لقطة من المؤتمر الصحفي
معالي د. عبدالمنعم الحسني وسعادة الشيخ حمد المعمري


مسقط - خالد عرابي

تنطلق فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ 22 في الفترة من 22 فبراير الجاري وحتى 4 مارس المقبل، وذلك بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض (الجديد) بمشاركة 750 دار نشر، منها 590 بشكل مباشر و 160 دار بشكل غير مباشر "التوكيلات" يمثلون 28 دولة، وكذلك مشاركة 37 جهة رسمية من السلطنة ومن مختلف دول العالم .

كشف عن ذلك معالي وزير الإعلام ورئيس اللجنة الرئيسية للمعرض معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، بحضور وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية ورئيس لجنة الفعاليات الثقافية للمعرض سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري، ووكيل وزارة الإعلام ورئيس فريق الإعلام والتسويق للمعرض سعادة علي بن خلفان الجابري، ومدير معرض مسقط الدولي للكتاب والمتحدث الرسمي باسم المعرض الفاضل يوسف البلوشي.

وأكد معالي الوزير على أن المعرض في هذه الدورة سيشهر طفرات كبيرة في زيادة المشاركات حيث المساحة التي سيقام على مساحة 12114متر مربع، وسيشهد مشاركة 1200جناح و 590 دار نشر، وعرض 450 ألف عنوان و54 فعالية ثقافية و 92 فعالية ونشاط للأطفال. لافتا النظر إلى أن المعرض أصبح يمثل أكبر تظاهرة ثقافية بكل ما يحمله من فعاليات ثقافية وبما يمثله من تجمع ثقافي وليس التقاء بالكتاب والكتاب فحسب ولكن بالأفكار، ولذا فهو حدث سنوي يمثل ملتقى للأسرة العمانية والمقيمة مصنف من أهم ثلاثة معارض خليجية وهو في المرتبة الثانية من حيث القوة الشرائية خليجياً

وأشار معالي الوزير إلى أن اللجنة المنظمة للمعرض كانت قد بدأت قبل عامين تجربة اختيار مدينة عمانية لتكون ضيف شرف المعرض –وأن يكون ذلك كل عامين- وكانت نزوى هي ضيف الشرف السابقة، و لذا ففي هذه الدورة تم اختيار مدينة صحار لتكون ضيف الشرف مؤكدا معاليه على أن مدننا العمانية والتي قدمت للمحيط المحلي والاقليمي الكثير من النوابغ تستحق ذلك، ولذا فسيقد م خلال المعرض العديد من الفعاليات والبرامج عن هذه المدينة بشخوصها وأفكارها.

وقال الحسني بأن المعرض لا يمثل حالة ثقافية بحسب بل اقتصادية أيضا ولذا ففي هذه الدورة والدورات القادمة لن يكون كمجرد أرفف وكتب معروضة ولكن ستكون هناك بعض الصناعات و بعض الشركات التي تقدم خدمات مرتبطة بالصناعة مثل الطباعة والحبر والتصميم وغيرها وهي تجربة بدأنا بها وستتطور في السنوات القادمة باْذن الله تعالى.

وقال وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري بأن المعرض سيشهد حضور وزخم كبير من الأسماء اللامعة من الكتاب والإعلاميين المعروفين و أنه سيكون هناك شخصيات حاضرة بصفتها مشاركة في الفعاليات الثقافية والندوات التي ستقام ضمن فعاليات المعرض، بينما ستكون هناك شخصيات اخرى بصفتها ضيوف شرف للمحعرض مما يعطي زخما للمعرض وفرصة للإعلاميين للقاءهم ومحاورتهم. لافتا النظر إلى أن المعرض يسلط الضوء على كل مهتم بعمان ومن خدمها ولذا ففي هذه الدورة سيكون هناك ندوة عن الكاتب المصري الراحل يوسف الشاروني لأنه واحد ممن عاشوا في عمان وكتب عنها كثيرا.

أما سعادة وكيل وزارة الإعلام على الجابري فأكد على حرص اللجنة المنظمة للمعرض على استقطاب المزيد من الإعلاميين من الخارج للتغطية الإعلامية وتسليط الضوء على ما به من ثراء وفعاليات، ولذا ففي هذه الدورة سيتم استضافة 20 إعلاميا يمثلون العديد من وسائل الإعلام في الدول المختلفة. وأشاد الفاضل يوسف البلوشي بالطفرة التي شهدها المعرض في كل شيء مستعرضا بالأرقام مقارنة بين نسب وعدد المشاركات في الدورة الماضية و المقبلة.

فيديو

معرض الصور