وصل البلاد في زيارة عمل ليوم واحد.. جـلالـة السلطـان وروحـاني يبحثان تعزيز التعاون الثنائي - الشبيبة

الخميس، ٢٣ مارس، ٢٠١٧

إقتصاد

وصل البلاد في زيارة عمل ليوم واحد.. جـلالـة السلطـان وروحـاني يبحثان تعزيز التعاون الثنائي

الخميس، ١٦ فبراير، ٢٠١٧

صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وخامة الرئيس د. حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية

المزيد من الصور
صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وخامة الرئيس د. حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية
صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وخامة الرئيس د. حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية
كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية
كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية
كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية
جـلالـة السلطـان وروحـاني يبحثان تعزيز التعاون الثنائي
كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية
تم خلال لقاء القائدين استعراض العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين


مسقط - العمانية

استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- فخامة الرئيس د. حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي وصل إلى البلاد في زيارة عمل للسلطنة تستغرق يوما واحدا.

وقد أجريت لفخامة الرئيس الإيراني مراسم استقبال رسمية، فلدى وصول الموكب المقل لفخامة الرئيس الإيراني إلى ضيافة قصر العلم العامر كان جلالة عاهل البلاد المفدى في مقدمة المستقبلين والمرحبين بفخامة الرئيس الإيراني.

ثم اصطحب جلالته فخامة الضيف إلى منصة الشرف، حيث عزف السلام الوطني للجمهورية الإســـلامية الإيرانية، بينما أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لفخامته.

بعدها صافح جلالة السلطان المعظم أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الدكتور رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كما صافح فخامته مستقبليه، حيث كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وأعضاء بعثة الشرف المرافقة لفخامته.

ثم توجَّه جلالة سلطان البلاد المفدى مصطحبًا فخامة الضيف إلى المجلس لتناول القهوة، وتبادل الأحاديث الودية، وقد تم خلال لقاء القائدين استعراض العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين وأوجه التعاون الثنائي القائم بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية وسبل تعزيزه في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين العماني والإيراني الصديقين.

حضر اللقاء من الجانب العماني نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد ووزير ديوان البلاط السلطاني معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي ووزير المكتب السلطاني معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني والوزير المسؤول عن شؤون الدفاع معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي ووزير الداخلية معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية معالي يوسف بن علوي بن عبد الله ووزير العدل معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي ووزير التجارة والصناعة معالي د.علي بن مسعود السنيدي ووزير الزراعة والثروة السمكية معالي د. فؤاد بن جعفر الساجواني (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامة الضيف) وسفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية سعادة السفير سعود بن أحمد البرواني، كما حضر اللقاء من الجانب الإيراني الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس الإيراني.

وكان فخامة الرئيس د. حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد وصل إلى البلاد في وقت سابق من صباح أمس، حيث كان في استقباله والوفد المرافق له لدى وصولهم المطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية معالي يوسف بن علوي بن عبد الله ووزير الزراعة والثروة السمكية معالي د. فؤاد بن جعفر الساجواني (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامة الضيف) وسفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإســلامية الإيرانية ســـعادة الســـفير سعود بن أحمد البرواني، وأعضاء ســـفارة الجمهورية الإســـلامية الإيرانية لدى السلطنة.

ويرافق فخامة الرئيس الإيراني خلال زيارته للسلطنة وفد رسمي يضم كلا من: وزير الشـؤون الخارجية معالي د.محمد جواد ظريف، ورئيس مكتب رئيس الجمهورية معالي د. محمد نهاونديان، ووزير الصناعة والمعادن والتجارة معالي المهندس محمد رضا نعـمت زاده، ورئيس البنك المركزي للجمهورية الإسلامية الإيرانية معالي د. ولي إله سيف، والمستشار الثقافي لرئيس الجمهوريــة ورئيس مركز الدراسات الإستراتيجية سعادة حسام الدين اشنا، ونائب رئيس مكتب رئيس الجمهورية للشؤون السياسية سعادة حميد أبو طالبي، ونائب وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية سعادة حسين جابر أنصاري، ورئيـس المراسم برئاسة الجمهورية سعادة بهمن حسين بور، ونائب رئيس مكتب رئيس الجمهورية للعلاقات والإعلام سعادة برويز إسماعيلي، والقائم بالأعمال بسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بمسقط سعادة محمد تو تو نجي، ورئيس غرفة التجارة والصناعة الإيرانية ســعادة غلام رضا شافعي.

تأتي هذه الزيارة تعزيزا للتعاون الثنائي المثمر القائم بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وحرصا من قيادتي البلدين على الارتـقاء به إلى ما يحقق المزيد من تطلعات الشعبين العُماني والإيراني الصديقين ويعود عليهما بالخير والنفع في العديد من المجالات.

فيديو

معرض الصور