نبضات وطنية (2) - جريدة الشبيبة

الجمعة، ٢٨ أبريل، ٢٠١٧

مقالات

نبضات وطنية (2)

الثلاثاء، ١٧ يناير، ٢٠١٧

ناصر بن سلطان العموري

[email protected]


(مشاريع المساعدات الإسكانية)

لا شك أن الحكومة تدرك أهمية توفير المسكن المناسب للمواطن وما يترتب عليه من بعد اجتماعي ونفسي؛ ولذلك يعتبر توفير السكن الملائم ضمن ثوابت الخطط الخمسية وعلى جميع المراحل، ووزارة الإسكان تبذل جهودًا جبارة في هذا المجال تحسب لها وتشكر على ذلك، ولكن هناك بعض الملاحظات وردت عمود نبض قلم من قبل أحد المواطنين المستفيدين من تلكم المساعدات، وجلُّ هذه الملاحظات تتركز في عملية اختيار المقاول؟ ومدى التزامه في الانتهاء من المنزل خلال المدة المحددة له سلفاً؟ وبنفس جودة معايير البناء المطلوبة؟ أتمنى من وزارة الإسكان التشديد على المقاولين من أجل مصلحة المواطن فمنهم من يكون مستأجرًا ويتكلف مبالغ الإيجار وينتظر انتهاء مسكنه على أحرَّ من الجمر.

(غليان المناقصات)

كثيرة هي الأخبار والمقالات التي تطرقت إلى مساهمة أحد رجال الأعمال الأخيار في بناء مجمع عيادات مكون من ثلاثة طوابق وبكافة مستلزماته وما ينقصه الموظفون فقط ويكتمل العتاد وبسعر أقرب إلى الخيال، لماذا الخيال هنا؟! لأننا تعودنا على أرقام فلكية لمناقصات حكومية! لا أزيد وأكرر في الموضوع ولكن آن الأوان لتتم مراجعة مبالغ المناقصات: أين تصرف؟ ولماذا تصرف؟ أتمنى التدخل من قبل الجهات ذات العلاقة ومن جانب مجلس الشورى ولجانه المختصة في هذا الشأن، وليت العدوى الخيرية تنتقل ونرى مشاريع كبرى من قبل رجال الأعمال العمانيين... "هم قادرون والوطن وأبناؤه بلا شك يستحقون".

(الباحثون عن عمل أين المصير؟)

تزامنت الأزمة المالية مع أزمة تكاد تكون متوقعة وهي أزمة الباحثين عن عمل، فهناك تكدس غير طبيعي لأعداد كبيرة من الخريجين على مدى سنوات عدة لتخصصات شتى ينضم إليهم خريجو الدبلوم العام سنويًا، كل هؤلاء أين مصيرهم؟!... والسؤال هو: لماذا كان الانتظار إلى هذا الوقت الحرج؟ في ظل هيمنة الوافدين على الوظائف لاسيما في القطاع الخاص، وهناك أرقام وإحصائيات مخيفة ذكرت في المقارنة بين أعداد القوى العاملة الوافدة وبين العمانيين والنسبة الضئيلة لغير صالح العمانيين فيما يتعلق بالتوظيف، رغم كل هذا وذاك نتمنى أن يكون القادم أفضل وأجمل.

(مواءمة الخريجين مع سوق العمل)

جرى تداول هذا المصطلح كثيرًا خلال لقاء معالي وزير القوي العاملة بأعضاء مجلس الشورى مؤخرًا، وأعتقد أنه مصطلح قديم متجدد بل ويتجدد كل سنة والمحصلة صفر للأسف، والدليل على ذلك بعض التخصصات التي تدرس سواء داخل البلد أو خارجه وهي بعيدة عن سوق العمل كل البعد... "رفقاً بأبنائنا فالفراغ قاتل".

(خارج النص)

عزيزي القارئ: عمود نبض قلم هو صوتك ومرآتك وليس حكرًا على كاتبه، فإن كان لديك ملاحظة أو وجهة نظر أو نقد بناء يخدم الصالح العام فلا تتردد في التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني حتى نوصل رأيك لمن يهمه الأمر "فخدمة الوطن هي غايتنا".

فيديو

معرض الصور