الأربعاء، ٢٨ يونيو، ٢٠١٧

إقتصاد

إنفينيتي تعرض تقنيات دعم القيادة التلقائية

الأربعاء، ١١ يناير، ٢٠١٧

أثناء العرض



مسقط –

قدّمت إنفينيتي اليوم أنظمة (co-pilot) وهي مجموعة من تقنيات دعم القيادة التلقائية في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات 2017 بمدينة ديترويت في الولايات المتحدة الأمريكية. ويمثل ضمان محافظة السائق على السيطرة الكاملة على السيارة، جزءاً رئيسياً من استراتيجية تطوير جميع أنظمة (co-pilot) المستقبلية ما يتوافق مع فلسفة إنفينيتي في التركيز على تفاعل السائق مع مركبته. وتعمل أنظمة (co-pilot) على تمكين السائق بدلاً من أن تحل محله، وستعمل أنظمة (co-pilot) «كمساعد للسائق» وتتسلم إدارة المهمات الأقل إثارةً مثل التأكد من معايير السلامة ضمن حركة المرور التي يتخللها التوقف والتشغيل على الطرقات السريعة أو متابعة مواقع المركبات المحيطة بالسيارة.تظهر أنظمة (co-pilot) المعروضة في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في السيارة التجريبية QX50، والتي تُبرز الشكل المستقبلي للمركبة الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات من الحجم المتوسط وتُعرض للمرة الأولى في هذا المعرض العالمي. ومنذ تأسيسها في العام 1989، قدمت إنفينيتي تقنيات رائدة لمساعدة السائق، وأبدعت الشركة سلسلة من التقنيات بتشغيل شبه تلقائي هي الأولى من نوعها في العالم، وتشمل تلك التقنيات نظام التحذير التنبؤي قبل الاصطدام الأمامي ونظام التوجيه المباشر المتكيّف حسب أسلوب القيادة السلكية ونظام التحكّم النشط للحفاظ على المسار.

وقال رئيس شركة إنفينيتي رولاند كروجر: «يعشق زبائن إنفينيتي القيادة ويعكس أسلوب القيادة التلقائية ذلك. وبتمكين السائقين من القيادة مع مجموعة التقنيات المُساعدة الخاصة بهم، تُضيء السيارة التجريبية QX50 الطريق نحو الدمج المتكامل مستقبلاً لتقنيات (co-pilot) لتعيد إرساء معايير تفاعل السائق مع سيارته».

صُممت أنظمة (co-pilot) لرفع مستوى السلامة المرورية من خلال دعم السائق ومساعدته في تحديد المستخدمين الآخرين للطريق والمخاطر المحتملة والتعامل مع كل منها. وتستند هذه التقنيات إلى مُدخلات من ماسحات ليزرية ورادار وكاميرا لقراءة بيانات الطريق ومراقبة محيط المركبة والسماح لها بالاستجابة المناسبة حسب تلك المُدخلات.

جدير بالذكر أن أنظمة (co-pilot) تجمع كامل تقنيات دعم السائق التلقائية الموجودة حالياً وتلك التي ستتوفر في المستقبل تحت مظلة علامة تجارية واحدة. وتُجسّد السيارة التجريبية QX50 المُزودة بتلك الأنظمة أول تقديم لحزمة التقنيات الجاهزة للإنتاج قبل تدشينها- والقيام بأعمال التطوير الإضافية عليها- خلال السنوات القليلة المقبلة.

تقع المكاتب الرئيسية لشركة إنفينيتي موتور المحدودة في هونج كونج، ولها عمليات بيع في أكثر من 50 دولة حول العالم. وقد تم تدشين العلامة التجارية لإنفينيتي في العام 1989. وتُصنع مجموعة السيارات الفاخرة من إنفينيتي حالياً في مصانع باليابان والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والصين، ومن المتوقع أن تتوسع الشركة في مواقع تصنيع سياراتها لتشمل المكسيك عام 2017. وتقع استوديوهات التصميم التابعة لإنفينيتي في أتسوجيشي، بالقرب من مدينة يوكوهاما اليابانية، وفي لندن وسان دييجو وبكين.

تطلق إنفينيتي حالياً مجموعة كبيرة من الطرازات. وتشتهر العلامة التجارية بتصاميمها المذهلة وتقنياتها المتقدمة التي تساعد السائق في مهماته واعتباراً من موسم 2016، أصبحت إنفينيتي شريكاً تقنياً لفريق رينو سبورت للفورمولا واحد، لتساهم بخبراتها في مجال أداء المحركات الهجينة.

فيديو

معرض الصور