الأربعاء، ٢٦ يوليو، ٢٠١٧

رياضة

غياب برشلونة عن حفل الفيفا يشعل حربا إعلامية في إسبانيا

الثلاثاء، ١٠ يناير، ٢٠١٧



وكالات - ش

أثار غياب لاعبي برشلونة عن توزيع حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والذي أقيم الثلاثاء، في مدينة زيوريخ السويسرية، جدلا واسعا في الأوساط الإعلامية والكروية الإٍسبانية، إذ رأت الصحافة المقربة من ريال مدريد أن في يغياب الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه إهانة للريال ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، في وقت أكد فيه النادي الكتالوني والصحافة المقربة منه أن الغياب جاء بسبب انشغال الفريق بالتحضير لمباراة أتلتيك بلباو في كأس ملك إسبانيا فقط.

وأكدت صحيفة "ماركا" المقربة من النادي الملكي أن قائد برشلونة، أندريس إنييستا، أجرى اتصالا هاتفيا مع لاعبي الريال واعتذر لهم عن عدم حضور فريقه للحفل، لكنها أشارت إلى أن في حال اعتذر إنييستا أم لم يعتذر فغياب برشلونة عن الحفل هو أمر لا يمكن تبريره.

وأكدت الصحيفة نفسها أن اللاعب البرازيلي السابق لبرشلونة والحالي ليوفنتوس الإيطالي، داني ألفيس، عبر عن انزعاجه من عدم حضور زملائه السابقين للخفل قائلا "لقد تركوني وحدي بين لاعبي ريال مدريد، كان يجب أن يحضروا"، حسب تعبيره.

من جانبه نشر رادييو "كادينا سير" الإسباني حوارا أجراه مع رونالدو بعد تتويجه بجائزة "The Best"، اكد فيه أن ميسي كان يجب أن يحضر الحفل حتى لو لم يتوج بالجائزة، مشيرا إلى أنه كان حاضرا عندما توج اللاعب الأرجنتيني بجازة أفضل لاعب في العالم من قبل.

بالمقابل، نقلت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية عن لسان مدرب برشلونة، الإٍسباني قوله "أنا محظوظ لأنني لم أتابع التلفاز خلال الأسبوع الماضي، لا أحب رؤية مثل هذه البرامج"، وذلك تعقيبا على قول رونالدو إنه "فاز بالجائزة لأنه الأفضل في العالم"، حسبما نقلت الصحيفة المقربة من برشلونة.

وكان "صاروخ ماديرا" قد علق على غياب لاعبي برشلونة فور تسلمه الجائزة قائلا "يؤسفني عدم حضور برشلونة للحفل، ولكنني أتفهم قرارهم"، مرفقا حديثه بابتسامة.

يذكر انه لم يصدر حتى اللحظة ردا رسميا من الناديين، حول القضية، كما لم يعلق ميسي بعد على غيابه عن حفل التوزيع الجوائز والذي حصد فيه المركز الثاني خلف رونالدو.

فيديو

معرض الصور