الاثنين، ٢١ أغسطس، ٢٠١٧

إقتصاد

العوفي لـ»الشبيبة»: ارتفاع النفط 3 دولارات يعوض تخفيض إنتاجنا

الأربعاء، ١١ يناير، ٢٠١٧



مسقط - فريد قمر

مع إعلان عدد كبير من الدول التزامها بالاتفاق النفطي، يتعزز التفاؤل حول عودة أسعار النفط إلى الارتفاع، وكانت دول من بينها العراق وروسيا وكازاخستان أعلنت بدء تخفيض إنتاجها بعد الاتفاق الدولي الذي عقد بين منتجي النفط من داخل أوبك وخارجها.

ويقول وكيل النفط والغاز سعادة سالم بن ناصر العوفي إن السلطنة لا تستطيع أن تتحدث عن التزام غيرها من الدول، لكنه يؤكد أن السلطنة ملتزمة بالاتفاق. وكانت السلطنة تعهدت بتخفيض الإنتاج 45 ألف برميل يومياً للمساهمة في دعم أسعار النفط بعد أول اتفاق مشترك منذ العام 2001 لتقليص حجم الإنتاج.

وعن مدى تأثر عائدات السلطنة بالفاقد الذي سينتج من تخفيض الإنتاج يوضح العوفي في تصريح خاص لـ»الشبيبة» «أن الكمية المخفّضة من الإنتاج يمكن أن تعوّض من خلال فارق السعر»، مبيّناً أن «زيادة في سعر النفط ثلاثة دولارات فقط من شأنها أن تعوض الفارق الناجم عن تقليص حجم الإنتاج بناء على الاتفاق».

ويؤكد «أن الطلب العالمي على النفط العُماني لن يتأثر بتخفيض الإنتاج لأن بين السلطنة والشركات عقوداً مستمرة بشكل سنوي والاختلاف هو بكميات التسليم، والسلطنة لا تبيع النفط مباشرة في السوق والعقود موقعة مع الشركات منذ بداية العام وحتى من نهاية العام الفائت».

وعن إمكانية أن يساهم ارتفاع أسعار النفط في زيادة استثمارات السلطنة النفطية يوضح سعادته «أن الدولة متوجهة إلى تنويع مصادر الدخل، وبالتالي أن أي عائدات إضافية للحكومة ستتوجه إلى قطاعات ثانية غير نفطية، ولن تعود إلى النفط».

وعن مشروع خزان يؤكد أنه «سيدخل حيز الإنتاج في نهاية 2017 وبطريقة تدريبية وليس بشكل كامل، ليصل إلى مرحلته القصوى في الفترة المتفق عليها بحسب الجدول، وكل المعلومات ستعلن في مؤتمر صحفي يعقد في شهر أبريل المقبل».

وكانت أسعار النفط العالمية تعافت أمس الثلاثاء وسط آمال بتنفيذ بعض تخفيضات الإنتاج المقررة في ظل الاتفاق بين منتجين من أوبك وخارجها وعوض النفط بعض خسائره التي مني بها الاثنين الفائت بحسب وكالات أنباء عالمية. وجرى تداول مزيج خام برنت عند 55.20 دولار للبرميل مرتفعاً 25 سنتاً فيما سجل خام غرب تكساس 52.22 دولار للبرميل مرتفعا 26 سنتاً.

وأتى ارتفاع أسعار النفط عقب مجموعة من التصريحات التي ضخت تفاؤلاً في السوق العالمية، إذ قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق إنه يتوقع التزاماً كبيراً من منتجي أوبك، وخارجها، بتخفيض معروض النفط العالمي الذي تم التوصل إليه أواخر العام الفائت.

وأعلنت وزارة النفط العراقية في بيان نشر أمس أن العراق خفض إنتاجه من الخام بواقع 1600 ألف برميل يومياً منذ بداية يناير تماشياً مع قرار أوبك بخفض الإنتاج. وبدوره قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا تفي بكل التزاماتها بموجب اتفاق بين أوبك والمصدرين من خارجها لخفض الإنتاج العالمي من النفط الخام.

وأعلنت كل من كازاخستان وأذربيجان التزامهما بالاتفاق وبدء تخفيض إنتاجيهما النفطي منذ بداية العام.

اقرأ أيضاً: العوفي: عوامل عدة تساهم في تحديد أسعار المشتقات النفطية

فيديو

معرض الصور