الأحد، ٢٨ مايو، ٢٠١٧

سياسة

قائمة "الفاسدون الـ6" بتاريخ إسرائيل.. هل يكون نتنياهو سابعهم؟

الثلاثاء، ١٠ يناير، ٢٠١٧

هل يلحق نتنياهو بسياسيي إسرائيل الذين أدينوا في قضايا الفساد؟

القدس - ش قال موقع "مكور راشون" الإخباري الإسرائيلي، في نسخته "المصدر" إن إسرائيل تصنّف في المرتبة الـ32 في مؤشر الفساد العالمي لعام 2015، ولا يزال هناك شعور شعبي عام سائد في إسرائيل أنه كلّما تقدّمت إسرائيل، وبذلت جهوداً للاندماج في العصر الحديث، ازداد الفساد.

القائمة التالية تضم بعض الحالات الأكثر فساداً، التي غيّرت النظام في إسرائيل بدءاً من العزل من مناصب رفيعة، والإيداع في السجن، وصولاً إلى تغيير الحكومات..

عيزرا فايتسمان

عُزل الرئيس الإسرائيلي الأسبق عيزرا فايتسمان، من منصبه كرئيس إسرائيل في أعقاب قضية عُرفت إعلامياً بقضية "سروسي"، والتي تلقى فيها مئات آلاف الدولارات بشكل غير قانوني كرشوة.

إقرأ أيضاً: ما هي قصة القضية رقم 2000 التي تواجه نتنياهو؟

موشيه كتساف

الرئيس الثامن لإسرائيل موشيه كتساف، أكثر حالة مذكورة في التاريخ السياسي الإسرائيلي، والتي انتهت حياته الساسية بالإدانة بتهمة الاغتصاب والسجن لسبع سنوات.

إقرأ أيضاً: سارة .. كلمة السر في شبهات الفساد التي تواجه نتنياهو

أرئيل شارون

من أشهر رؤساء الوزراء الإسرائيليين فساداً كان أرئيل شارون، حيث فتحت تحقيقات في الشرطة ضده بعد التأكد في تورّطه بالسيطرة على أراضي الدولة، كما تورّط في قضية "الجزيرة اليونانية"، وأدين في قضايا احتيال، وتعيينات سياسية، ومخالفات لقانون تمويل الأحزاب، وهي تهم تحمّلها عمري شارون- ابنه- فحُكم عليه بالسجن لمدة 7 أشهر.

إقرأ أيضاً: "وجبات طعام" فاخرة ضمن هدايا الرشوة لنتنياهو

إيهود أولمرت

ويأتي في سلسلة الفساد إيهود أولمرت، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، حيث أقيمت ضدّه عدة تحقيقات أدت في نهاية المطاف إلى إسقاط حكومته وسجنه.

وبدأ كل شيء عندما حققت شرطة إسرائيل حول ما إذا كان قد اشترى شقّته الشخصية بسعر منخفض في شارع كرميا الفخم في القدس المحتلة، مقابل منح مكافآت.

إبراهام هيرشزون

خضع وزير المالية الإسرائيلي سابقاً إبراهام هيرشزون، من حزبي الليكود ثم كاديما، إلى تحقيق شرطي جنائي اعتُقل فيه بعض المسؤولين الكبار في إحدى الجمعيات الكبرى التي تعمل في إسرائيل.

واعترف المتهمون أنّهم سرقوا مبالغ كبيرة من أموال الجمعية لصالح ودائع مختلفة في أماكن مختلفة.

إقرأ أيضاً: سيجار كوبي وشمبانيا وأشياء أخرى تواجه نتنياهو

أريه درعي

من بين السياسين الفاسدين، أرييه درعي، الذي يتولى اليوم منصب وزير الداخلية في حكومة نتنياهو ولكن منذ العام 1999 أدين درعي بتلقي رشاوى، وقضايا احتيال وخيانة أمانة، وحُكم عليه بثلاث سنوات من السجن الفعلي قضى منها عامين.

فيديو

معرض الصور