Al Shabiba :: سبل الوقاية من السكري

الثلاثاء، ٢٤ يناير، ٢٠١٧

لايف ستايل

سبل الوقاية من السكري

الثلاثاء، ١٠ يناير، ٢٠١٧

د.فراس عرابي

المزيد من الصور
د.فراس عرابي
Woman Performing Blood Test on Herself


مسقط-

يعتبر مرض السكري من أكثر الأمراض انتشاراً حول العالم، حيث بلغ عدد المصابين به حوالي 422 مليون مصاب في العام 2014، كما بلغ عدد الوفيات المرتبطة مباشرة بمرض السكر حوالي 1.5 مليون وفاة العام 2012، بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية.

ورغم أن مرض السكر مكتشف منذ آلاف السنوات، إلا أنه لا يزال سبباً مهماً للعمى والفشل الكلوي وأمراض القلب.

ما هو الداء السكري

السكري هو ارتفاع سكر الدم الناجم بدوره عن نقص في إنتاج الأنسولين، كما يحدث عندما يكون الأنسولين المنتج غير فعال ولا تستجيب له خلايا الجسم بالشكل المناسب، مما يؤدي لإعاقة دخول السكر إلى الخلايا وبالتالي تراكمه في الدم.

وللسكري نوعان أساسيان:

النوع الأول: الذي يصيب الأطفال وصغار السن غالــباً، وهــذا النــوع يحتاج الأنســولين للعلاج.

النوع الثاني: وهو الأكثر انتشاراً، وهو يصيب كبار السن غالباً، وهذا النوع يمكن علاجه بالحمية أو الأدوية الفموية، ولكن قد يحتاج الأنسولين أيضاً.

أعراض السكري

قد يبقى السكري غير عرضي لسنوات طويلة، لذلك فإن الفحص الدوري مهم للتشخيص الباكر، كما أنه قد يسبب أعراضاً متنوعة، مثل كثرة التبول والعطش ونقص الوزن، كما قد يؤدي إلى اضطراب الوعي والغيبوبة إذا ترك دون علاج.

الفحص الدوري

كل شخص بعمر 40 سنة أو أكبر يجب أن يجري فحص للداء السكري، حتى لو لم تكن لديه أي أعراض وفي حال كان طبيعياً فعليــه أن يعيد الفحـــص كل 3 سنوات على الأقل.

ولكن في حال وجود زيادة في الوزن أو قصة للإصابة بالسكر في العائلة، فيجب إجراء الفحص بعمر أبكر.

سبل الوقاية

الحفاظ على وزن مثالي، وممارسة نصف ساعة من التمارين المتوسطة يومياً، وتجنب الأطعمة الغنية بالسكر والدهون وكذلك تجنب التدخين.

مضاعفات السكري

اعتلال الكلية، ويعتبر السكري من أهم أسباب الفشل الكلوي، والحاجة لغسيل الكلية في العالم.

اعتلال الشبكية، وهذا بدوره قد يقود إلى العمى في حال لم يعالج.

أمراض القلب والشرايين، حيث يزيد السكري من احتمال حدوث انسدادات الشرايين في القلب والدماغ والأطراف.

القـــــدم السكريـــة وهي أهــــم أسباب بتر القدم.

الحماية من المضاعفات

من خلال الضبط الصارم لسكر الدم سواء بالحمية أو الأدوية أو الأنسولين، وكذلك من خلال المتابعة الدورية مع الطبيب وإجراء فحص للكليتين والعيون كل 6-12 شهراً للتشخيص الباكر للإصابة بالمضاعفات.

كذلك من خلال ضبط عوامل الخطر القلبية الأخرى، مثل ارتفاع الضغط وارتفاع الكوليسترول وإيقاف التدخين.

د.فراس عرابي

المركز الأول الطبي-ستاركير

فيديو

معرض الصور