Al Shabiba :: فخر عمان- عُمـاني يجمـع المعلِّقيـن العـرب فـي منصـة واحـدة

الخميس، ١٩ يناير، ٢٠١٧

فخر عُمان

فخر عمان- عُمـاني يجمـع المعلِّقيـن العـرب فـي منصـة واحـدة

الثلاثاء، ١٠ يناير، ٢٠١٧

سوندليز- أن

المزيد من الصور
سوندليز- أن
خزي الرواس


مسقط - إيناس ناصر الشيادية

استطاع الشاب العُماني خزي الرواس -مؤسس شركة سوندليز- أن يجمع المعلِّقين الصــوتيين في منصة إلكترونيــة واحدة، تسهِّل للكثيرين الوصول إليهم، متجاوزاً بذلك عراقيــل الجهـــد والــوقــت في البحث عــن صوت مؤثـــر يوصـــل الرسالة المطلوبة.

الحاجة أم الاختراع

شاءت الأقدار أن يحتاج خزي وزملاؤه صوتاً فخماً يليق بالعمل الذي أوكل لهم من قِبل إحدى الشركات التي بدورها قدّمت لهم نماذج صوتية لا تناسب العمل، فبدأوا رحلة البحث الشاقة عن المعلِّقين الصوتيين، التي أوصلتهم إلى إنشاء منصة «سونديلز» ليسهِّلوا بعدها للشركات وأصحاب المشاريع، إيجاد أفخم الأصوات العربية في منصة واحدة تجمع المعلِّقين الصوتيين من شتى أنحاء الوطن العربي، وبجودة عالية وبأقل الأسعار.

وإيمان خزي بأهمية الصــناعة الصوتية في الوقت الراهن ســـواء كانت في الإعلانات أو المواد التعليمية والأفلام الترويجية من قِبل المؤسسات الصـــغيرة والكبيرة، أوجد هذه المنصة.

الأول من نوعه في الشرق الأوسط

بدأ مشروع «سونديلز» في شهر أبريل الفائت، بقوة إرادة فريقه بأن يصـــمد ويحقق الأرباح في مرحلته الأولى، حيث استطاع في هذه الفترة البســيطة أن يجمع ما يقارب خمسة آلاف مشترك من أميز المعلِّقين الصوتيين، ليس فقط من السلطنة، بل من مختلف البلدان العربية، مسجلاً بذلك تفرُّداً بهذا المشروع، كونه الأول من نوعه في المنطقة العربية والشرق الأوسط، حيث سجلت الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة في حاضنة الأعمال التكنولوجية «إن فايف» والتي لا تقبل إلا بتسجيل المشاريع التي تستشرف فيها رؤية النجاح.

أجود الأصوات بتكاليف أقل

يرى خزي أن «سونديلز» استطاع أن يكشف الصناعة الصوتية ويضعها أمام أصحاب المشاريع، فبعد المبالغ الطائلة التي يبالغ بها أصحاب الاستوديوهات الصوتية، أصبح بإمكان الشركات الأخرى الحصول على أجود الأصوات بقيمة أقل، كما تستطيع اختيار الصوت المناسب لها بعد تصفحها للنماذج الصـــوتية التي عرضها المعلِّقون الصـــوتيون في الموقع، واختيار حدود المبلغ الذي ستدفعه للأطراف الأخرى.

أما عن طريقـــة استخدام المــوقع، فهناك ثلاث طرق لتعاقد أصحـــاب المشاريع مع المعلِّقين الصوتيين المشتركين، منها ترويج المعلِّق الصـــوتي لنفسه، وعرض نماذج مختلفـــة من صوته، وتحــديد المبلـــغ مقابل عدد معيّن من الثواني أو الدقائق، ومنها المشاريع المفتوحة والخدمات الجاهزة، كما أن هناك تعاقدات خاصة تحدث مباشـــرة بين المعلِّق وصاحب المشروع.

وينصح خزي المشتركين في الموقع بتسجيل نماذج أصــــواتهم بمعدات صوتية احتـرافية؛ لأن البعض يظلم موهبته بالتســـجيل بالهـــاتف حيث يفقــــده الجودة، وبالتالي تقل فرص العروض المقدمة لــه.

فيديو

معرض الصور