الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال تحتفل بيوم البيئة العماني - الشبيبة

الأحد، ٢٦ فبراير، ٢٠١٧

إقتصاد

الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال تحتفل بيوم البيئة العماني

الاثنين، ٩ يناير، ٢٠١٧

اهتمام مطلق بالبيئة

مسقط - ش

اكتسب الحفاظ على البيئة – على مر السنين – مسؤولية متزايدة الأهمية لا تقع على عاتق الجهات المعنية فحسب بل تلامس أيضاً جهود واهتمام قطاع الأعمال والصناعات والمجتمع بأسره. حيث يسهم الحفاظ على البيئة في الحد من الأثار الناجمة عن الأنشطة البشرية ويساعد في الحفاظ على توازن سليم في التنوع الاحيائي، والتقليل من استنزاف الموارد الطبيعية. وتكمن أهمية هذه المسؤولية والاهتمام في الحفاظ على البيئة لتنعم الأجيال القادمة بالموارد الطبيعية لتلبية احتياجاتها البيئية والاستمتاع بما فيها من خيرات. حيث تبرز البيئة العمانية - بما حظيت من مفردات وتفاصيل جمالية – هذا الاهتمام المتزايد.

يتصدر الحفاظ على البيئة في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال قائمة أولوياتها من عمليات إنتاج وتصدير الغاز الطبيعي المسال. حيث يعد هذا المورد الحيوي من أنقى أنواع الوقود الاحفوري المتاح للعالم. فضلاً عن ذلك، صمم مصنع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في ولاية صور وفقاً لمواصفات عالمية وبأعلى مستويات الكفاءة البيئية الممكنة في صناعة الغاز الطبيعي المسال. كما تقوم الشركة في التركيز على الحد من كافة المواد العملية المستخدمة في صناعتها وإعادة استخدامها وتدويرها بما يضمن التقليل من إنتاج النفايات إلى أدنى الحدود الممكنة.

حققت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال مؤخراً أكثر من تسعة عشر مليون ساعة عمل دون وقوع أية حوادث أو إصابات مضيعة للوقت. جاء هذا الإنجاز بتظافر جهود القوى البشرية العاملة بالشركة وامتثالها التام للممارسات الآمنة المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة. علاوة على تأكيد الشركة المستمر على أهمية تطبيق وممارسة قواعد وإجراءات الصحة والأمن والسلامة في بيئة العمل.

يأتي هذا الإنجاز من منطلق أهمية الصحة والسلامة والبيئة في عمليات الشركة، والتزامها بتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة الواجب تطبيقها في بيئة العمل. حيث أن طبيعة العمل في مجال الطاقة على المستوى العالمي يتطلب أقصى درجات الحيطة والحذر في التعامل مع الآلات الثقيلة والمواد الكيمائية من أجل ضمان سلامة المتعاملين مع هذه المعدات والمواد.

إن اهتمام الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بالبيئة لا يتوقف على بيئة عملها فحسب، بل تقوم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال عبر برنامجها الطموح للمسؤولية الاجتماعية بدعم العديد من المبادرات البيئية التي تسهم في الحفاظ على البيئية ورفد السياحة البيئية العمانية. لقد حبى الله السلطنة بشواطئ خلابة، حيث تستضيف السلطنة أكبر السواحل في العالم لتكاثر السلاحف الخضراء. حيث قامت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بتمويل المركز العلمي لمحمية السلاحف برأس الجنز والذي أصبح يستقطب العديد من العلماء والمهتمين والزوار من جميع أنحاء العالم. حيث تسهم أنشطة المركز في الحفاظ على السلاحف بشكل رئيسي. كما تدعم الشركة جهود جمعية البيئة العمانية التي تتبنى العديد من المبادرات التي تهدف إلى صون البيئة الطبيعية، والتي كان أبرزها حملة الحد من استخدام الاكياس البلاستيكية. كما تدعم الشركة العديد من حملات التنظيف في الأماكن العامة والشواطئ لتعزيز الوعي البيئي حول هذه الظاهرة.

فيديو

معرض الصور