الأحد، ٢٨ مايو، ٢٠١٧

7 أيام

تعرف على رد ابنة فيروز بتغريم أمها مليون دولار

الخميس، ٢٩ ديسمبر، ٢٠١٦

السيدة فيروز

بيروت – 7

تعقيباً على الحكم الأمريكي القاضي بتغريم نجمة الغناء اللبنانية فيروز دفع مبلغ مالي بقيمة مليون دولار بسبب خلاف حول حفلها الفنيّ الضخم، الذي أقامته في مقاطعة كونيتيكت، علّقت ابنة فيروز المخرجة ريما الرحباني على الحكم، الذي يتعلق بحقوق مدنيّة وماليّة لثلاثة أشخاص هم لبنانيان وأمريكي، معتبرة أنه فيلم «أمريكي – إسرائيلي طويل»، وذلك عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كتبت بتهكم واضح من خلال ما أوردته بقولها «لا يمكن أن يتفبرك ويصير إلاّ في أمريكا.

واستهلت ريما ردها بحسب ما نقلته عنها «القدس العربي»، بالقول: «ما ممكن يتفبرك ويصير إلا بأمريكا! وبرضو بس تحضرو ما بتصدّقو ع قد ما واضح إنّو مفبرك وركيك...إيه وصار! إيه والله!».

واسترجعت الرحباني بالتاريخ ما حصل في الحفلات، التي تمّ تقديمها في أمريكا، مبديةً استغرابها من ادّعاء أحد الاشخاص الذي فبرك من الكذبة قضية، وقالت في هذا السياق: «نحنا وعم نقدّم حفلات في أمريكا سنة 2003 ظهر شخص فجأة ما منعرفو ولا بحياتنا شفناه وإدّعى إنّو معو وعد هوّي ياخد فيروز ع أمريكا بحفلة! أَفندُم؟ وعد! من مين؟ وين؟ كيف؟ ليش؟؟ بموجب شو؟ من وين لوين!؟ إنت مين؟ ولا شي!! ربّك عليم .. وركّب من الكذبة قضيّة وكفّى الفيلم لحالو..هوّي والأمريكان طبعاً.. وهلق بالـ 2016 عم نتفاجأ بظهورو من جديد ليطبّق الحكم تبع الفيلم الأمريكاني – الإسرائيلي بلبنان..وتبلّغناه بالإعلام! إيش ده؟ نحنا فين؟».

ريما – التي رفضت الغوص في عمق التفاصيل – أبدت في ختام تعليقها ثقتها بالقضاء اللبناني لوضع حدّ لما أسمته بالافتراء والتشهير والابتزاز قائلة: «ما بدّي افوت بتفاصيل ولا بدّي ساهم بالسكوبات..ثقتي كبيرة بالقضاء اللبناني وحدو قادر يوضع حد لهالإفتراء والإبتزاز والتشهير..والله كبير".

فيديو

معرض الصور