Al Shabiba :: هذه هي قصة مملكة JIMMY CHOO الفاخرة

الاثنين، ٢٣ يناير، ٢٠١٧

7 أيام

هذه هي قصة مملكة JIMMY CHOO الفاخرة

الخميس، ٢٢ ديسمبر، ٢٠١٦

المزيد من الصور
تعد السجادة الحمراء هي المسرح المثالي لأحذية جيمي شو، ومع أن قصة شغف النجمات بأحذية وحقائب جيمي تشو لا تعود إلى عقود من الزمن فهي قصة حديثة إلا أنها تحمل في طياتها الكثير من الأناقة والجمال والجاذبية. فنادراً ما تمر مناسبة على السجادة الحمراء من دون أن تطأ أقدام نجمات عدة عليها بأحذية من جيمي تشو مع حقائب مناسبة.

لقد ساعد حب المشاهير للعلامة التجارية في دفع عجلة التوسع سريعًا فأصبحت صورها الرمزية معروفة بالمرأة الجريئة والمثيرة والساحرة وفي الوقت نفسه القوية بأحذية الكعب العالي من جيمي شو مع الحقائب اليدوية الفاخرة التي صورها مصورون مثل ماريو تستينو وتيري ريتشاردسون وستيفين مايسل.

تمت إدارة الشركة في عام 1996 من قِبَل عدة أشخاص من بينهم ابنة أخ شو ساندرا تشوي التي كانت متخصصة في التصميم، ثم ترك شو الشركة في عام 2001.

واليوم -وتحت القيادة المبتكرة لساندرا تشوي- تشمل جيمي شو تشكيلة كاملة لأحذية النساء والحقائب اليدوية من جيمي شو والمنتجات الجلدية الصغيرة ونظارات الشمس والنظارات والعطور وأحذية الرجال والإكسسوارات.

نشأة جيمي شو:

ولد جيمي شو لعائلة ماليزية في بينانج بماليزيا عام 1952؛ عُرفت عائلة جيمي بصناعة الأحذية ولكن أحدًا فيهم لم يصل لقدر -ولو بسيط- من النجاح الذي حققه جيمي شو في حياته لاحقًا.

حياته العلمية:

درس جيمي شو صناعة الأحذية بجامعة هاكني بلندن وتخرج عام 1983، عمل شو أثناء دراسته في مطعم ثم كعامل نظافة في أحد مصانع الأحذية ليتمكن من سداد رسوم دراسته في جامعة هاكني!

عائلة جيمي شو:

لدى جيمي شو عائلة صغيرة؛ حيث لديه من الأبناء ولد وبنت؛ أما ابنه داني فيُدير شركة ميراي Mirai في طوكيو باليابان, بينما درست ابنته التصميم الداخلي في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية.

بدايات شهرة جيمي شو:

بعد إنهاء دراسته الجامعية في تصميم الأحذية استطاع جيمي أن يفتح مصنعه الخاص بصناعة الأحذية في هاكني البريطانية بعدما قام بتأجير مبنى مستشفى قديم ليحوله إلى مصنع خاص به، ولم يمر كثير من الوقت قبل أن تُلفت تصاميم جيمي شو أنظار المهتمين بالموضة وعلى رأسهم مجلة فوج؛ فنُشرت تصاميم أحذيته في 8 صفحات كاملة من مجلة فوج, كما كان لدعم الأميرة ديانا –أميرة ويلز سابقا- أكبر الأثر في نجاحه وتقوية موقفه لاحقًا في عالم الأزياء والموضة.

جيمي شو يصل إلى قمة الشهرة:

بعدما أثبت للعالم مهارته وبراعته في صناعة الأحذية يدويًا وبشكل خاص –كوتور-، شارك جيمي إحدى محررات الإكسسوارات في مجلة فوج وهي تمارا ميلون وذلك في عام 1996، وفي ابريل من عام 2001 قرر أن يبيع حصته في هذه الشركة التي تُقدر بـ 50% مقابل 10 ملايين يورو؛ ليتمكن من إطلاق خط الأزياء الخاص به تحت اسم جيمي شو المحدودة، ثم تطور هذا الخط وتوسع ليشمل خط حقائب اليد وبعض الأكسسورات الأخرى.

مجموعة 2016

حرص جيمي تشو في مجموعة أحذية الزفاف لعام 2016 على استخدام قطع كريستال سواروفسكي والدانتيل والخرز والريش التي زينت الأحذية بأشكال مختلفة.

فقدمت مجموعة أحذية الزفاف مجموعة من التصاميم المنوعة، ابتداءً من أحذية الزفاف بالكعب الرفيع، ووصولاً إلى الصنادل الناعمة والبسيطة التي تناسب أذواق الجميع.

كما ستجدين ضمن هذه المجموعة حذاء أنوك، الحذاء المصنوع من النسيج البراق بقصة رفيعة من الأمام، أما فيولا فهي الصنادل المصنوعة من جلد الغزال الأبيض والمزينة ببلورات وريش النعام، أما بالنسبة لمن تبحث عن الراحة فإن أحذية ألينا المسطحة هي ما تبحثين عنه.

فيديو

معرض الصور