الجمعة، ٢١ يوليو، ٢٠١٧

محليات

مرور الأخدود الأخير أدى إلى نشـوء ريـاح بـاردة ظهـر تأثيرها بانخفاض درجات الحرارة الشتاء لم يتأخر ودرجات الحرارة تعتمد بشكل كبير على الرياح

الأرصاد: الشتاء لم يتأخر

الثلاثاء، ١٣ ديسمبر، ٢٠١٦

مسقط - سعيد الهاشمي ذكرت المديرية العامة للأرصاد الجوية أن درجات الحرارة انخفضت أمس بفعل الرياح الشمالية الغربية، حيث بلغت في هيماء 9 درجات مئوية، وفي مقشن 10 درجات وبلغت في السنينة ونزوى والكامل والوافي وسيق «الجبل الأخضر» 11 درجة مئوية، وأشارت «الأرصاد» إلى أن مرور الأخدود الأخير على السلطنة أدى إلى نشوء هذه الرياح وظهور تأثيرها بانخفاض درجات الحرارة في السلطنة، حيث بلغت ذروة تأثيرها أمس وستنحسر مساء اليوم، بمعنى أن درجة الحرارة ستبدأ بالارتفاع نسبيا بحدود درجتين أو ثلاث. وفي إجابة على سؤال «الشبيبة» حول ما إذا كان الشتاء قد تأخر هذه السنة، أوضحت المديرية أنه لم يتأخر وأن درجات الحرارة تعتمد بشكل كبير على الرياح، فعندما تأتي الرياح من مناطق باردة ستؤدي إلى خفض درجات الحرارة بشكل أكبر، مستدركة القول: إن الشتاء بعمومه بارد، ولكن أحيانا تزداد نسبة البرودة في بعض الأيام بسبب الرياح، فالشتاء بدأ مع بداية ديسمبر وسيمتد إلى شهر فبراير أو مارس، بعدها في شهري أبريل ومايو تكون مرحلة انتقالية وفي شهر يونيو يبدأ الصيف. وحول ما إذا كانت الفترة المقبلة ستشهد أمطاراً بفعل المنخفضات الجوية قالت المديرية: الشتاء يتميز بالأخاديد الشتوية أو المنخفضات الشتوية، لكن تأثيرها على السلطنة يعتمد على انزياح الضغط العالي، فعند وجوده لا تتأثر السلطنة بهذه الأخاديد، ولكن لو انزاح للبحر ستتأثر السلطنة بها، مؤكدة أن المنخفضات تتكون في الشتاء باستمرار، وتأثيرها على السلطنة يعتمد على عوامل مختلفة أهمها مناطق الضغط. جدير بالذكر أن المديرية العامة للأرصاد الجوية أفادت أن الطقس كان صحواً بوجه عام يوم أمس على معظم محافظات السلطنة مع انخفاض نسبي في درجات الحرارة واحتمال تصاعد الغبار على المناطق الصحراوية والمكشوفة.

فيديو

معرض الصور