الأربعاء، ٢٦ يوليو، ٢٠١٧

7 أيام

الفوز الوحيد..

الثلاثاء، ٦ ديسمبر، ٢٠١٦

(١)

تزوجت قبل غيرها،،

شعرت بزهو لا نظير له،،

ولم تكن -من الابتسام- تتعب..

سمعت عن تأخر غيرها في الإنجاب..

وعن قوافل ممن أنجبن بعد سنوات من القلق والعذاب..

ولكنها أُعفيت من كل هذا فتوالى حملها..

وبما طابت منه نفسها من أولاد وبنات،،

سنوات مرت وهي تنعم بنصر الأمومة وسحرها الأخاذ..

كبر الصغار وغادروا عشها..

تزوج من تزوج،، وسافر من سافر،، وغاب من غاب..

انتصف بها العمر فوجدت نفسها وحيدة..

لم يعد أحد بحاجة لأن توصله، أو تدرس له، أو تطعمه، أو تضمه لصدرها إن كابوس بنومه جاب،،

شعرت بفراغ لم يملأه شيء..

وعلى قدر ما حاول الأولاد تحريرها من بؤسها فشلوا،

فلم يستطيعوا إعادة الشمع الذي ذاب!

(٢)

ولد وفي فمه ملعقة ذهب..

كان لديه ما يكفيه ويكفي جيلا بعده ولكنه لم يركن لذلك

وعلى نفسه اجتهد وتعب،،

كان يرى النجاح مغنما بذاته

وكسب المال دليل على أنه يستحق مكانه

حدثته نفسه بأن يغامر ليكبر أكثر فأكثر

وأن العالم مليء بالفرص فعلام يحصر نفسه في أرض بعينها

فاستثمر في منجم ذهب في دولة لاتينية

وأسرف على مشروعه ذاك ولم يستكثر عليه شيئا.

سقط..

ولا يسقط إلا الشاطر

فذهب المال.. والذهب.

(٣)

كانت جميلة الجميلات،،

تلك التي يتحدث الناس بحسنها..

وفي دلالها نظمت القصائد والأبيات..

ولأن الغواني يحبون الثناء..

صقلت جميلتنا فتنتها.. واتخذت منها سلماً لتنال ما ترام..

تزوجت رجل أعمال كما أرادت

أحب فيها حسنها الفتان..

لم تشغل نفسها بتفاصيل يومه،

لم تقلقها سهراته ورحلاته

كانت ترى نفسها أجمل من أن يخونها ولكنه.. خان

ودعته ولم تبك كثيراً

فجمالها الذي أتى به سيأتي لها بخطيب وخطيبين

لكنها كانت تريد من هو أفضل من طليقها.. في المال والشأن

انقضت سنوات وبدأ جمالها يأفل

جنت فهي غير مستعدة لفقد سلاحها،،

ليست مستعدة لفقد رأس مالها الأكبر الذي يشعرها بالأمان..

سلمت نفسها لمشارط الجراحين

فعبثوا في جمالها حتى صار مزعجا للعين

كاملا بطريقة تليق باللعب الجامدة لا بالأنام

لم يدم لها رأس مال ظنته سلماً

حيث كان أضعف من أن يصمد مع الزمان

(٤)

كل فوز في الدنيا.. مؤقت.. وكل ما نزهو به أمام أعيننا.. يتفتت

إلا ذلك الفوز المبين..

﴿وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖحَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ﴾.

فيديو

معرض الصور