الجمعة، ٢٦ مايو، ٢٠١٧

إقتصاد

لدفع تنمية رأس المال البشري والأداء التنظيمي

التكنولوجيا عنصر أساسي في تطوير لمــوارد البشرية

الثلاثاء، ٩ فبراير، ٢٠١٦



مسقط -ش

مع زيادة التركيز الإقليمي على تمكين الخدمات الذكية أصبح من الضروري أن تستعين وظائف الموارد البشرية بالتكنولوجيا لدفع تنمية رأس المال البشري والأداء التنظيمي، إلا أنه ثمة عقبة محتملة تواجه اعتماد تكنولوجيا للموارد البشرية تتمثل بالاختيار غير الصحيح للتكنولوجيا أو تطبيقها بطريقة خاطئة في بعض منظمات الأعمال والتي تنتج عن عدم استيعاب متطلبات المنظمة بشكل واضح، هذا ما أشار إليه مدير القسم الاستشاري لتكنولوجيا الموارد البشرية في شركة «ويليس تاورز واتسون»، ستيوارت ويجلي، على هامش الاستعدادات لقمة تكنولوجيا الموارد البشرية السنوية الثانية والتي تعقد في دبي يومي 18 و19 مايو المقبل.

أكثر من مجرد أداة نستخدمها

وأضاف «ويجلي» فيما يتعلق بالمؤسسات التي تسعى في الغالب إلى طرح الأسئلة المتعلقة بسياساتها واستراتيجياتها وكيفية الاستعداد لأتمتة عملياتها والميل إلى التغيير وإدارة التغيير ومشاركة الموظفين «انه من السهل أن ننشغل في أحدث الابتكارات التكنولوجية ونغفل عن القيمة الأساسية التي من المفترض أن تحققها الموارد البشرية، فتكنولوجيا الموارد البشرية الجيدة هي أكثر بكثير من مجرد أداة نستخدمها، والفرق بين مشاريع تكنولوجيا الموارد البشرية الناجحة والأخرى التي فشلت هو غالباً الأمور التي يتم التغاضي عنها والأسئلة المهمة التي لم تطرحها الشركة بخصوص التكنولوجيا المناسبة».

تعتبر بلا فائدة

تكنولوجيا الموارد البشرية أصبحت في الوقت الحاضر قادرة على أن يتم تطبيقها على الأنظمة الذكية وتحليل البيانات الكبيرة وأن تحتوي على وظائف التنقل و«التلعيب» -عملية تطبيق عناصر اللعبة وآليات عملها في سياقات ومجالات أخرى غير مرتبطة بالألعاب كالتسويق والأعمال والإعلام والتعليم- فعلى سبيل المثال، ان اتجاه البيانات الكبيرة في وظيفة الموارد البشرية مفيد لتحليل ودراسة تركيبة الموظفين الحاليين ووضع تصور وتوقعات لاحتياجات القوى العاملة في المستقبل في نماذج مختلفة من الشركات. ومع ذلك، حذّر «ويجلي» مرة أخرى من هذا الاتجاه قائلا «في حين أن هناك العديد من الأدوات المميزة التي يمكن أن تحلل بيانات الموارد البشرية، إلا أن البيانات الكبيرة تعتبر بلا فائدة إن تم تفسيرها بشكل خاطئ، لذلك فالموضوع يتطلب الخبرة الجيدة التي تطرح الأسئلة المناسبة حول البيانات وبالتالي استخلاص الاستنتاجات الصحيحة».

هناك اتجاه آخر في مجال تكنولوجيا الموارد البشرية هو تفضيل استخدام «البرمجيات كخدمة» (SaaS) كنموذج رئيسي في الأعمال خاصة بالنسبة لمقدمي خدمات تكنولوجيا الموارد البشرية لما تقدمه من مزايا لكل من البائع والزبون. وكون المخاوف بشأن خصوصية البيانات وحمايتها تؤخذ على محمل الجد، يعمل مقدمو خدمات تكنولوجيا الموارد البشرية مثل «ويليس تاورز واتسون» على تقديم مستويات غير مسبوقة من الشفافية والمرونة.

التصميم المتجاوب

وبالحديث أكثر عن اتجاهات تكنولوجيا الموارد البشرية، أشار «ويجلي» إلى التوسع السريع لهذه التكنولوجيا حتى وصلت إلى الأنظمة المتنقلة والتي يمكن الوصول إليها من أي جهاز «عندما يستخدم الموظفون أجهزة الحاسوب المحمولة مع الشاشات التي تعمل باللمس أو عند استخدامهم للأجهزة اللوحية مع لوحات مفاتيح لا يمثلون حقاً مبدأ الأنظمة المتنقلة، فأدوات تكنولوجيا الموارد البشرية الذكية مثل بوابة «ويليس تاورز واتسون» للموارد البشرية تستخدم مفهوماً يسمى «التصميم المتجاوب» يتكيف مع الجهاز الذي يعمل عليه ويعمل على ضبط عرض الأداة تلقائياً بحيث لا تتطلب تحميلاً من متجر التطبيقات، ولا يؤدي إلى التضارب في طريقة عمله مهما اختلفت الأجهزة».

وسيلة للتغيير

بشكل عام تعتبر اتجاهات تكنولوجيا الموارد البشرية وسيلة لتغيير طريقة ممارسة إدارة الموارد البشرية كنظام انضباطي، فعلَّق «ويجلي» قائلاً «هناك فرص كبيرة لاستخدام التكنولوجيا لتغيير الطريقة التي يتواصل من خلالها الموظفون مع قسم الموارد البشرية، فبوابات الموارد البشرية على سبيل المثال تجمع سياسات الموارد البشرية والمحتوى ودرجات عالية من التخصيص، كما أنها تتمكن من إدارة التكامل والتوثيق وذلك من خلال مشهد الزبون الكامل لتكنولوجيا الموارد البشرية، والنتيجة هي وظيفة موارد بشرية أكثر كفاءة وأكثر ارتباطاً بالموظفين».

اتخاذ قرارات صائبة

ولا تزال العديد من المنظمات تستثمر في تكنولوجيا الموارد البشرية وتعرض هذه الاتجاهات في منطقة الشرق الأوسط على الرغم من المناخ الاقتصادي، لذلك شدد «ويجلي» على ضرورة اتخاذ قرارات صائبة «بغض النظر عن مجال تكنولوجيا معينة سواء من إدارة الأداء إلى بوابات الموارد البشرية، يجب أن تكون هناك حالة عمل واضحة المعالم للتغيير. في أي حال من أحوال المناخ الاقتصادي، الاستثمارات الذكية ستقوم بها المنظمات التي يمكنها تحديد وتوضيح فوائد ما تشتريه».

تؤثر في كل خطوة من حياتنا

ثورة التكنولوجيا اليوم تؤثر في كل خطوة من حياتنا والموارد البشرية لا تختلف عن ذلك، فتأثير التكنولوجيا على تطورنا هو الهدف الذي يحتم على الموارد البشرية مواكبة أحدث التطورات. اليوم الموارد البشرية في طريقها لتصبح ذكية، فمفاهيم مثل مستنقع البيانات والتكنولوجيا السحابية والإعلام المجتمعي والتنقل و»التلعيب» هي المصطلحات الطنانة في عالم الأعمال في الوقت الحاضر وتحرص كل مؤسسة على تبنّيها في معالجة القضايا الرئيسية من اكتساب الموظفين المناسبين وإدارة شؤونهم وإدارة التغيير ومشاركة الموظفين في سياسة المؤسسة والعمل. وقمة تكنولوجيا الموارد البشرية هي المبادرة الوحيدة التي تجمع في منصة واحدة خبراء الموارد البشرية وخبراء تكنولوجيا المعلومات من جميع أنحاء الشرق الأوسط مع مقدمي الحلول الرائدين في القطاع لمناقشة أحدث اتجاهات وتطورات وأفكار تكنولوجيا الموارد البشرية وعلى مدى يومين متتاليين.

فيديو

معرض الصور